الالتهابات الداخلية الخفية ” بروتين سي التفاعلي “

  • 01/07/2015 19:35
  • 0
  • 1112
  • تنبيه : أنت تتصفح محتوى من أرشيف الموسوعة تم نشرة منذ 4 سنة

هل يمكن لشيء بسيط مثل فحص الدم السريع أن ينقذ حياتك ؟

بالتاكيد. يطلق عليه اختبار بروتين سي التفاعلي، وأنه يقيس درجة الالتهابات المخبأة في جسمك. معرفة ما إذا كنت تعاني من التهابات مخبأة أمر بالغ الأهمية، لأنه يعتبر سبب كثير من  الامراض الحديثة أو تتأثر بها. إذا كنت ممن يعانون من ضعف الجهاز المناعي وقدرته على تهدئة الاتهابات في الجسم، احترس, فانك على وشك الوصول نحو المرض والشيخوخة المبكرة.

لحسن الحظ، فان معالجة أسباب الالتهابات وتعلم كيفية العيش بأسلوب الحياة المضادة للالتهابات يمكن أن تحسن صحتك بشكل كبير. اليوم، ساعرض ما الأسباب الرئيسية لالتهاب الداخلي ونعطيك 7 خطوات بسيطة من شأنها أن تساعدك على تهدئة الحرائق المشتعلة خارج نطاق السيطرة في الجسم , الخطوة الأولى هي أن نفهم ما هو الالتهاب وكيف يمكن أن تصبح خطرة جدا .

الالتهابات  الجيدة والسيئة والضارة
كل من كان له قرحة الحلق او الطفح الجلدي ، أو التواء في الكاحل يعرف بأنه التهاب . هذه هي ردود فعل طبيعية ومناسبة لجهازك المناعي للعدوى والصدمة. هذا النوع من الالتهاب هو جيد , نحن في حاجة إليها من أجل البقاء لمساعدتنا على تحديد الصديق من العدو لاجسامنا .

تحدث المشكلة عند تشغيل هذا النظام الدفاعي خارج نطاق السيطرة، مثل الجندي الوفي يعمل على تدمير جيش المتمردين في بلاده. الكثير منا معتادا على استجابة مناعية مفرطة النشاط مما يؤدى الى الكثير من الالتهابات وبالتالي يؤدي إلى الأمراض الشائعة مثل الحساسية والتهاب المفاصل الروماتويدي، وأمراض المناعة الذاتية، والربو. هذه هى الالتهابات السيئة، وإذا ما تركت على حالها يمكن أن تصبح بشعة و مضرة للغاية.

وجدت دراسة عامة على السكان المسنين أن أولئك الذين لديهم مستويات عالية من بروتين سي التفاعلي وانترلوكين 6 (اثنين من علامات الالتهابات العامة) كانو 260 % أكثر عرضة للوفاة خلال الـ 4 سنوات القادمة. كان من المقرر أن أمراض القلب وغيرها هي المسببة في عدد الوفيات الاكثر . ونحن قد نشعر بصحة جيدة، ولكن إذا كان هذا الالتهاب يختبئ في داخلنا،فنحن في ورطة حقيقية.

القلق الحقيقي ليس في استجابتنا للإصابة المباشرة والعدوى , فمن المزمن ان الالتهابات المشتعلة التي تدمر ببطء اجهزتنا وقدرتنا على العمل على النحو الأمثل مما يؤدي إلى الشيخوخة السريعة.

العلاجات الشائعة مثل العقاقير المضادة للالتهابات (ايبوبروفين أو الاسبرين) والمنشطات مثل بريدنيزون , على الرغم كثيرا ما تكون مفيدة الى انها ممكن ان تتسبب بمشاكل حادة , تتداخل مع استجابة الجسم المناعية الذاتية ويمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة ومميتة. وفي الوقت نفسه، فإن الآثار الحقيقية للعقاقير مثل ليبيتور في الحد من أمراض القلب قد تضطر إلى القيام بخفض الكولسترول ، ولكن مع الآثار الجانبية الغير المقصودة لتقليل الالتهابات.

ولكن هل تناول الدواء هو النهج الصحيح لمعالجة مشكلة الالتهاب ؟ لنرى هنا كيف يفكر الطب حول الالتهابات

كيفية تحديد موقع الالتهابات الخفية
حتى إذا كان الالتهاب والاختلالات المناعية هي في جذور معظم الأمراض الحديثة، كيف يمكننا العثور على الاسباب والحصول على التوازن مرة أخرى!  أولا، نحن بحاجة إلى التعرف على مسببات وأسباب الالتهاب, ثم بحاجة للمساعدة في إعادة توازن المناعة الطبيعية للجسم من خلال توفير الظروف المناسبة من أجل أن تعود.

وفي المرحلة الحالية عمل الطبيب هو أن يجد تلك العوامل الالتهابية الفريدة من نوعها لكل شخص ونرى كيف نمط حياته البيئية، أو العوامل المعدية المختلفة التى  تدور الجهاز المناعي خارج نطاق السيطرة، مما يؤدي إلى مجموعة من الأمراض المزمنة.  قائمة من الأشياء التي تسبب التهابات قصيرة نسبيا :
– سوء التغذية , ومعظمها من السكر والطحين المكرر والأطعمة المصنعة والدهون غير المشبعة والمشبعة
– عدم ممارسة الرياضة
– الإجهاد
– عدوى خفية أو المزمنة مع الفيروسات والبكتيريا والخمائر، أو الطفيليات المسببة للحساسية
– عدوى من الغذاء أو البيئة
– السموم مثل الزئبق والمبيدات الحشرية
– السموم العفنة والمواد المسببة للحساسية

7 خطوات للوقاية من الالتهابات

 

كنت قد برزت لك أسباب الالتهاب في حياتك، فإن الخطوة التالية هي الحفاظ لتعيش أسلوب حياة مضادة للالتهابات . ولكن كيف يمكنك أن تفعل ذلك؟ انها وسيلة بسيط جدا لكنها فعالة للغاية لتحقيق الحياه الصحية الكاملة

1- تناول اطعمة القمح الكامل لان بها نسبة عالية من الألياف مثل ( الارز البني , مكرونة و خبز القمح الكامل ) ، اتبع النظام الغذائي النباتي، لان الخضروات هي بطبيعتها مضادة للالتهابات. وهذا يعني اختيار الخضروات غير المجهزة او المعلبة كلها يجب ان تكون طازجة , ابتعد عن الاطعمه بها الكثير من السكر والدهون غير المشبعة.

2- الدهون الصحية … تناول الدهون غير المشبعة الاحادية الصحية في زيت الزيتون والمكسرات والأفوكادو، والحصول على المزيد من أوميغا 3 الدهنية من الأسماك الصغيرة مثل السردين والرنجة والسمور، وسمك السلمون.

3- ممارسة التمرين ..  الدراسات تخبرنا أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يقلل الالتهاب. كما أنه يحسن وظائف المناعة، ويقوي القلب والأوعية الدموية ، ويمنع مقاومة الأنسولين، ويشكل عنصرا رئيسيا في تحسين المزاج، ومحو آثار الإجهاد. في الواقع، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام هي واحدة من بين حفنة صغيرة من تغيير نمط الحياة الذي يرتبط مع تحسين الصحة.

4- الاسترخاء .. تعلم كيفية التعامل مع الاعصاب عن طريق الاسترخاء يرتاح الجسم كله ويقلل الالتهاب عند ممارسة اليوغا أو التأمل، والتنفس بعمق، أو حتى أخذ حمام ساخن.

5- تجنب مسببات الحساسية .. إذا كان لديك الحساسية الغذائية، ومعرفة ما انت متحسس منه عليك التوقف عن تناول تلك الأطعمة خصوصا الغلوتين ومنتجات الألبان.

6- حافظ على أمعائك … خذ البروبيوتيك للمساعدة في عملية الهضم لديك وتحسين ميزان البكتيريا الصحية في الأمعاء ، مما يقلل من الالتهابات.

7- احرص على تناول الفيتامينات المكمله مثل فيتامين د  وزيت السمك فكلها تساعد في تقليل الالتهابات.

من خلال فهم هذه المفاهيم والنظم الأساسية التي هي أساس الحياة الصحية الآن، لم يعد هناك داع لانتظار , ابدأ حياتك الصحية بأرادتك وليس بسبب مرض ما.

الكلمات الدلالية :

الالتهابات, الالتهاب, الصحية, ممارسة, تناول, القلب, المناعي, الحياة, المسببة, الأمراض, الحساسية, كيفية, الالتهابات., للالتهابات, الجسم, الكثير, التمارين, السموم, السكر, خطوات, الشائعة, النظام, تحديد, بانتظام, الرياضية, السيطرة،, والدهون, المناعية, استجابة, الخطوة, الاسترخاء, تحسين, المشتعلة, مضادة, للحساسية, المشبعة, الآثار, المضادة, الكامل, بحاجة, العوامل, القمح, الجهاز, أمراض, التهابات, مسببات, الخضروات, حياتك, بروتين, للمساعدة, عالية, تهدئة, والحصول, أسباب, الدهون, المناعة

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها