معلومات هامة عن مرض الكزاز او التيتانوس Tetanus

  • 03/09/2015 13:53
  • 0
  • 800
  • تنبيه : أنت تتصفح محتوى من أرشيف الموسوعة تم نشرة منذ 4 سنة

مرض الكراز أو التيتانوس Tetanus من الأمراض الحادة التي تنتج نتيجة الإصابة بتلوث الجروح بالملوثات و الجراثيم المختلفة تحمل تلك الجراثم بالأبواغ spores و تحمل في داخلها البكتيريا ، تبدأ تلك البكتيريا بالنمو في موضع الجرح نفسه فتتسبب في تقلصات مؤلمة بالعضل ينتشر تلك المرض في صورة أوبئة عندما يأتي المرض يقضي على 70% من سكان المنطقة الموجود بها لذلك هو من الأمراض الخطيرة ، تبدأ بكتيريا الكلوستريديوم تيتاني عملها بإفراز السم بالدم يسمى ذلك سم الكزاز تبدأ الخطوة التالية هي تشنجات العضلات بالذات عضلة الجهاز التنفسي و تتسبب بالوفاة بعد ذلك ، البكتيريا تدخل إلى الجروح فقط و منها إلى الدم .

أسباب  مرض الكزاز : المرض هذا كما علما نتيجة لبكتيريا الكلوستريديوم تيتاني التي تدخل للإنسان المصاب بجروح تلك البكتيريا إسطوانية الشكل و تتنفس بشكل لا هوائيًا فتكون الأبواغ تتواجد تلك البكتيريا في التربة و في الجهاز الهضمي لعدد من الحيوانات بعد ذلك تقوم تلك البكتيريا بإفراز السم المسبب لتلك المرض .

فترة حضانة المرض : هي الفترة من دخول البكتيريا المسببه لتلك المرض إلى جسم الإنسان حتى تظهر في صورة أعراض على الشخص المصاب تترواح ما بين 2 -15 يومًا في حالات تترواح ما بين 2-12 يومًا و قد تصل إلى شهر حسب قوة مناعة الشخص المصاب بها .

أعراض مرض الكزاز : يؤثر بشكل كبير على كل عضلات الجسم بلا استثناء قد يظهر في بعض الحالات محددًا بمنطقة معينة يعاني المريض مع الكزاز الشامل من آلام في الرأس رعشة في الجسم عم الراحة و الحركة الكثيرة ، صعوبة المضغ و صعوبة البلع و تصلب الجسم بشكل عام و تصلب عضلات الرقبة .

بعض الحالات تظهر ما تسمى بالابتسامة السردوتية الإجبارية تكون تلك الإبتسامة نتيجة لتقلص عضلات الوجه و تمتد تلك التقلصات في طريقها إلى كلًا من الظهر و البطن و منطقة الحوض و عضلات الفخدين .

يؤثر هذا المرض بشكل عام على الحنجرة و الجهاز التنفسي فيغلقه تمامًا فيحدث ما يسمى بالشردقة المزمنة فيبدأ دخول الطعام و جميع إفرازات المعدة إلى الجهاز التنفسي فيحدث إلتهابات شديدة ، تبدأ تلك التشنجات العضلية و التقلصات بالتحفيز بمجرد وجود ضوء ساقط عليها أو صوت عال كفيل ذلك و ذاك بتحفيز التشنجات و يجعلها اسوء كل يوم ، لا يؤثر المرض على الوظائف الحسية و الإدراكية فيبقى المريض بكامل وعيه مع معاناته مع الألم .

 

تأتي تلك التشنجات في ثوان لا يسبقها أي شيء و تقلصها الشديد بسرعة مع عدم العلاج يضاعف الحالة ، يوجد أيضًا أعراض مثل زيادة نبضات القلب و صعوبة التبول الحصر و زيادة التعرق و ارتفاع درجة الحرارة و لكن تبقى التشنجات محددة بمنطقة الجرح .

مضاعفات المرض : التهاب الرئة  و تشنجات الجروح في منطقة الفم و المنطقة حول الفم زيادة نسبة الميوجلوبين بالدم فيتجمع في الأنابيب الكلوية فيؤدي إلى الفشل الكلوي و التجلطات في الرئة و الأوردة الدموية و تقرحات المعدة و النزيف ، احتمالية توقف القلب بشكل مفاجيء بالإضافة لصعوبة التفس و توقف الحياة .

علاج مرض الكزاز : يشتمل العلاج على العناية بالجروح و تنظيفها عند اكتشاف المرض يتم غسل الجرح بالماء و ازالة الأجسام و الانسجة الغريبة به و الانسجة الميته من ثم إعطاء المريض تطعيم الكزاز ثم المضادات الحيوية اللازمة طلما لم يصل إلى النخاع الشوكي هناك أمل في العلاج بالمضادات الحيوية تكون الجرعة عضلية ما ين 500 وحدة دواء يتم غعطاء الدواء للمريض لمدة 15 يومًا و يتم عزل المريض في منطقة مظلمة و إبعاده عن مصادر الإزعاج ..

الكلمات الدلالية :

المرض, البكتيريا, الكزاز, التشنجات, المريض, عضلات, الجهاز, العلاج, زيادة, الجرح, منطقة, التنفسي, صعوبة, المصاب, الجروح, أعراض, الجسم, نتيجة, الشخص, تترواح, بإفراز, تشنجات, القلب, الحالات, تيتاني, يومًا, المعدة, بالدم, المنطقة, فيحدث, التقلصات, الأمراض, الانسجة, الحيوية

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها