«رباعية الشتاء» تعيد نهائي 2015 بين الهلال والأهلي

  • 02/01/2016 11:06
  • 0
  • 406
  • تنبيه : أنت تتصفح محتوى من أرشيف الموسوعة تم نشرة منذ 3 سنة

دشن الهلال عام 2016 بالعبور إلى نهائي مسابقة كأس ولي العهد بهزيمته الكبيرة للشباب بنتيجة ثقيلة 4- صفر مساء أمس (الجمعة) في "دربي" العاصمة على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، بعدما أحكم قبضته على المباراة طوال ال 90 دقيقة وتسجيل نفسه الطرف الأفضل وفرض أسلوبه وسيطرته على الملعب، ولم يدع مجالاً للشباب لتقديم أي شيء في المباراة، وهو ما جعل الأخير يستسلم باكراً ويسلم له اللعب من دون أدنى مقاومة، وقدم الأزرق مباراة كبيرة اسعدت أنصاره الذين حضروا في المدرجات بكثافة إذ تفنن وأمتع وسجل أربعة أهداف كانت قابلة للزيادة وشهدت المباراة تألقاً لافتاً للمدافع ياسر الشهراني الذي سجل هدفا وصنع آخر وكان نجم المباراة.

في المقابل غرق الشباب في الموج الأزرق، وظهر بأداء باهت ولا يزال بعيداً عن مستوياته المعهودة إذ كانت الفوارق الفنية كبيرة بين الفريقين وبشكل لا يليق بفريق كبير من "الليث"، وهو ما سيجعل إدارته مطالبة بعمل مضاعف خلال فترة التوقف.

وسجل الأهداف الأربعة ياسر الشهراني (25) والتون الميدا (48) وادواردو من ركلة جزاء (69) وسلمان الفرج (74).

وبهذا التأهل يضرب موعدا جديدا مع الأهلي في المباراة النهائية تكرار سيناريو نهائي النسخة الماضية والنهائي الخامس بين الفريقين في تاريخ البطولة.

وبدأت المباراة بتهديد هلالي في وقت باكر عندما استغل مهاجمه البرازيلي التون الميدا تباطؤ المدافع ماجد المرشدي في تخليص احدى الكرات وخطفها من أمامه داخل منطقة الجزاء لكنه لم يحسن استغلالها وسددها بجوار المرمى (3)، وعرض لاعب الوسط عبدالعزيز الدوسري كرة للمهاجم الميدا لعبها رأسية مرت فوق العارضة (14)، وواصل الهلال سيطرته على اللعب وأفضليته في المباراة وسط استسلام الشبابيين وسدد الدوسري كرة أرضية قوية تصدى لها الحارس محمد العويس (19).

تهديد جديد للهلال حمل هذه المرة توقيع لاعب الوسط سلمان الفرج الذي تهيأت له كرة خارج منطقة الجزاء سددها قوية لكن العويس وقف لها بالمرصاد وتصدى لها (22)، وعرض الميدا كرة داخل منطقة الجزاء حاول المرشدي ابعادها لكنها وصلت للمدافع ياسر الشهراني الذي سدد كرة قوية لا تصد ولا ترد عانقت شباك الشباب هدف هلالي أول (25).

الشباب زار مرمى الهلال أول مرة بشكل حقيقي من خلال الكرة التي سددها مدافعه عبدالله الأسطاء اذ مرت خطرة فوق العارضة (34)، وكاد الأزرق العاصمي أن يعمق جراح الشباب بهدف ثان عندما لعب الشهراني كرة لزميله الزوري داخل منطقة الجزاء سددها على الطائر لكنها اصطدمت في الشباك الجانبي (44).

وافتتح الهلال الشوط الثاني بتسجيل هدف ثان لم يخل من بصمة أفضل لاعب خليجي في عام 2015م ياسر الشهراني الذي لعب كرة عرضية مثالية للبرازيلي الميدا الذي ارتقى فوق مدافعي الشباب ولعب كرة رأسية رائعة ارتطمت في القائم وسكنت داخل المرمى (48)، وأطلق الحكم شكري الحنفوش صافرته معلناً إلغاء هدف لاعب الوسط سالم الدوسري بحجة التسلل (61)، وعزز البرازيلي ادواردو تفوق الهلال بتسجيله الهدف الثالث من ركلة جزاء نفذها بإتقان على يسار العويس (69)، وكاد عبدالرحمن الخيبري أن يحفظ ماء وجه الشباب بتسجيل هدف لكن كرته مرت فوق العارضة (71).

وزاد سلمان الفرج أوجاع الشبابيين بتسجيله الهدف الرابع للهلال بعد كرة عرضية أرضية من ادواردو ابعدها العويس بقدمه وتهيأت للفرج الذي سددها قوية في الشباك الشبابية (74)، وسدد لاعب الوسط البديل محمد الشلهوب كرة قوية تصدى لها العويس على دفعتين (٨٥)، وفي الوقت بدل الضائع كاد ان يسجل الميدا الهدف الخامس بيد ان الكرة التي سددها مرت خطرة بجوار القائم (٩٠+٢).

الكلمات الدلالية :

الميدا, الشباب, الهلال, العويس, المباراة, سددها, الشهراني, الجزاء, منطقة, الوسط, العارضة, الدوسري, الفرج, الهدف, للمدافع, هلالي, الخامس, بجوار, البرازيلي, الفريقين, المرشدي, رأسية, بتسجيل, الشباك, عرضية, القائم, بتسجيله, ادواردو, الكرة, لكنها, الشبابيين, كبيرة, أرضية, للهلال, سلمان, المرمى, عندما, الأزرق, للشباب, اللعب, نهائي

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها