Color SWITCHER
  •  |

تجاربي في الحياة 2 - العلاقة بالوالدين.

أيها القارئ الحبيب لقد التقيا هذان الزوجان اللذان يشكلان أبويك التقيا في زواج شرعي وفق منهج الله تعالى لينتجا بالحلال ذرية هي أملهم وهي تذكارهم من بعدهم وهي الولد الصالح الذي يدعو لهم بعد وفاتهما وانقطاع عملهما ذلك الولد هو(أنت ) فلا تخيب آمالهما فيك بعصيانهما وعدم برهما فضلا عن أنك عند عدم برهما فإنك تعصى ربك الذي جعلهما سببا في وجودك وأوصاك بهما خير
قال تعالى:{ وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14) }(1)
فانظر رعاك الله كيف أن الخالق جل وعلا قرن شكره بشكر والديك ، وما ذاك إلا لعظم مكانتهما عند الله ،فكيف بك لا تبر والدتك وهي التي حملتك وهناً على وهن ،فلقد وصانا الله في والدينا بالإحسان الذي يعد أعلى مراتب العمل جودة وإخلاصاً .وحتى وإن طلبا منك الإشراك بالله فلا تطعهما ولكن عليك بمصاحبتهما في الدنيا بالمعروف لأن مرجعك أنت وهم إلى الله .قال تعالى: { وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (15) } (2)
واستحضر قوله صلى الله عليه وسلم فيما يخص بر الوالدين:
- (رغم أنف ،ثم رغم أنف ،ثم رغم أنف ،قيل من يا رسول الله ؟قال: (من أدرك أبويه عند كبرهما أحدهما أوكليهما فلم يدخل الجنة). (3)
وهذا يؤكد أن من أسباب دخول الجنة بر الوالدين.
- كما أن من بر الوالدين صلة أصدقاء الأب والأم. قال صلى الله عليه وسلم: (إن أبر البر صلة الولد أهل ود أبيه). (4)
- والوالدان من أحق الناس بحسن الصحبة،جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ،فقال: يا رسول الله من أحق بحسن صحابتي؟ قال:"أمك"،قال:"ثم" من؟ قال:"ثم"أمك"، قال:"ثم" من؟قال:"ثم"أمك"،ثم من؟قال:ثم أبوك"(4)
.....................................................................................................................
(1)الآية(14 )سورة(لقمان).
(2) الآية( 15)سورة( لقمان).
(3)صحيح مسلم(كتاب البر والصلة والأدب-باب رغم أنف من أدرك أبويه-الحديث (6511)ص(1119).
(4)صحيح مسلم –باب فضل صلة أصدقاء الأب والأم- الحديث(6513)ص(1130).
(5) صحيح البخاري -الحديث(5971)باب أحق الناس بحسن الصحبة.ص(1045)
- ومن حق الوالدين وبرهما عدم الجهاد إلا بإذنهما،عن عبد الله بن عمرو قال: قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم:أُجاهد؟ قال: "ألك أبوان؟"قال : نعم،قال:"ففيهما فجاهد"(1)
- ومن بر الوالدين:أن لا يسب الرجل والديه:عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه"،وكيف يلعن الرجل والديه؟قال:"يسب الرجل أبا الرجل ،فيسب أباه،ويسب أمه (فيسب أمه)"(2)

- ومن أسباب بر الوالدين:إجابة دعاء من بر بوالديه:عن ابن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"بينما ثلاثة نفر يتماشئون،أخذهم المطر ،فمالوا إلى غار في الجبل،فانحطت على فم غارهم صخرة من الجبل ،فأطبقت عليهم،فقال بعضهم لبعض:انظروا أعمالا عملتموها لله صالحة فادعوا الله بها لعله يفرجها.فقال أحدهم: اللهم إنه كان لي والدان شيخان كبيران،ولي صبية صغار ....ففرج الله لهم فرجة حتى يرون السماء.وقال الثاني: ..ففرج الله لهم فرجة.وقال الثالث..ففرج الله عنهم"إلى آخرالقصة. (3)
- ومن البر صلة الوالد المشرك: قالت أسماء ابنة أبي بكر رضي الله عنهما قالت:أتتني أُمي راغبة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، فسألت النبي صلى الله عليه وسلم آصلها؟قال نعم" (4).
قال ابن عيينة: فأنزل الله تعالى فيها: {لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) }. (5)
- كما أن عقوق الوالدين من الكبائر:عن عبد الرحمن بن أبي بكرة،عن أبيه رضي الله عنه:قال النبي صلى الله عليه وسلم:"ألا أُنبئكم بأكبر الكبائر ؟"ثلاثاً- قالوا :بلى يا رسول الله ،قال:"الإشراك بالله وعقوق الوالدين"وجلس وكان متكئاً "ألا وقول الزور".قال :فما زال يكررها حتى قلنا :ليته سكت. (6)

فلنحرص على بر الوالدين،فمن بر والديه بره أولاده،وكما تدين تدان.
..................................................................
(1). صحيح البخاري-الحديث(5972)باب لايجاهد إلا بإذن الأبوين.ص(1045).
(2)صحيح البخاري-باب لا يسب الرجل والديه-الحديث(5973)ص(1046).
(3)صحيح البخاري-باب إجابة دعاء من بر والديه-الحديث(5974)ص(1046).
(4)صحيح البخاري- باب صلة الوالد المشرك- الحديث(5978)ص(1047)
(5) الآية(8) سورة الممتحنة.
(6)صحيح البخاري-باب ما قيل في شهادة الزور-الحديث(2654)ص(430).

الكلمات الدلالية :

التعليقات ()

  1. لا تتوفر تعليقات بالوقت الحالي