الإختراعات الإسلامية الخمس التي غيّرت العالم

  • 12/04/2015 13:12
  • 0
  • 753

القهوة
يتم استهلاك حوالي 1.600.000.000 كوب من القهوة بشكل يومي في جميع أنحاء العالم، فهناك ملايير من الناس يعتمدون على شرب البن كجزء رئيسيّ من روتين حياتهم اليومية، إلاّ أنه حتّى الآن يجهل الكثير من الناس أن أصول هذا المشروب يعود إلى العرب والمسلمين.

وفقا إلى السجل التاريخي، فإنه منذ القرن 15 الميلادي، أصبح شرب القهوة أمرا شائعا وذو شعبية كبيرة بين المسلمين في اليمن. تقول الأسطورة أن راعيا (البعض يقول يمنياّ، ويقول البعض في إثيوبيّا) لاحظ أن الماعز يصبح نشيطا جدّا عندما يأكلون ثمرة تشبه الفول من شجرة معينة. لقد كانت لديه الشجاعة الكافية لتجربة الأمر على نفسه، وقد لاحظ أنّ الثمرة أعطته دفعة من الطاقة والحيوية. ومع مرور الوقت، بدء في تحميص الفول وغمره في الماء لخلق الشراب الحامض الذي كان جد مركّز، وهكذا ولدت القهوة.

الإختراعات الإسلامية الخمس التي غيّرت العالم

وبغض النظر عمّا إذا كانت قصة الراعي حقيقة أم لا، فقد وجدت القهوة طريقها من مرتفعات اليمن إلى بقية الإمبراطورية العثمانية، وهي الإمبراطورية الإسلامية الرائدة في القرن ال15، حيث بدأت المقاهي المتخصّصة في الشراب الجديد لتتشكّل في جميع المدن الرئيسية في العالم الإسلامي، بالقاهرة واسطنبول ودمشق وبغداد. ومن العالم الإسلامي، وجد الشراب طريقه نحو أوروبا عبر المدينة التجارية الكبيرة البندقية بإيطاليا. وعلى الرغم من أنه في البداية لم يستأثر الأوروبيين القهوة بدعوى أنها “شراب المسلمين” خصوصا من قبل السلطات الكاثوليكية، لتصبح القهوة بعد ذلك جزءً من الثّقافة الأوروبية.

لقد ساهم الراعي الاثيوبي أو اليمني في تشكيل الفكر السياسي الأوروبي بمعدّل شرب أكثر من 1 بليون كوب من القهوة يوميا، ولذلك فهذا الابتكار الإسلامي هو واحد من أهم الاختراعات في تاريخ البشرية.

الجبر
في حين يعاني العديد من طلاب المدارس الثانوية في دراسة الرياضيات، يبدو أنّنا لا نقدّر بشكل خاص أهمية الجبر، وهو  واحد من أهمّ المساهمات العلميّة المسلمة خلال العصر الذهبي للعالم الحديث. لقد تم تطوير الجبر من قبل عالم الرياضيات الكبير، محمد بن موسى الخوارزمي الذي عاش 780-850 في بلاد فارس والعراق.

الإختراعات الإسلامية الخمس التي غيّرت العالم

لقد ضمّ الخوارزمي في كتابه الضخم ”المختصر في حساب الجبر والمقابلة”، جميع المنصوصات التي ترتكز عليها المبادئ الأساسية لمعادلات الجبر. اسم الكتاب نفسه يحتوي على كلمة “الجبر”، ومعنى “الإنجاز”، والتي أتت مشتقة ككلمة لاتينية. في الكتاب،  يشرح الخوارزمي كيفية استخدام المعادلات الجبرية مع المتغيرات الغير معروفة  لحل مشاكل العالم الحقيقي مثل حساب الزكاة وتقسيم الميراث. ومن الجوانب الفريدة من عبقريته لتطوير علم الجبر هو رغبته في إجراء حسابات تخدم  عمق الشريعة الإسلامية في عالم كان خاليا من الآلات الحاسبة وأجهزة الكمبيوتر.

لقد تُرجمت كتب الخوارزمي إلى اللاتينية في أوروبا خلال القرنين التاسع والعاشر للميلاد، حيث كان يعرف باسم Algoritmi (تعتمد كلمة خوارزمية على اسمه وأعماله الرياضية). ومن دون علمه، فقد تم تطوير علم الجبر، والتطبيقات العمليّة الحديثة في الرياضيات، مثل الهندسة، كما تستخدم أعماله في مقرّرات الرياضيات في الجامعات الأوروبية لمئات السنين بعد وفاته.

 

الدرجات العلمية الجامعيّة
تعتبر الجامعات أيضا اختراعا يرجع للعالم الإسلامي. ففي وقت مبكر من التاريخ الإسلامي، تطوّرت المساجد لتصير مدارس. فنفس الأشخاص الذين كانوا يأمّون بالناس في الصلاة، كانوا يقومون أيضا بتعليم مجموعات من الطلاب حول العلوم الإسلامية مثل القرآن والفقه والحديث. ومع تطوّر العالم الإسلامي، كانت هناك حاجة ماسّة إلى أن إنشاء مؤسّسات تعليمية رسمية، عرفت باسم المدارس، وهي أمكنة مكرسة لتعليم الطلاب وتلقينهم.

الإختراعات الإسلامية الخمس التي غيّرت العالم

 

 

لقد كانت أوّل مدرسة رسمية هي القرويين، التي تأسست في 859 للميلاد، من قبل فاطمة بنت محمد الفهري في فاس، بالمغرب. جذبت المدرسة كبار العلماء من شمال أفريقيا، وكذلك ألمع الطلاب في العالم. في القرويين، كان الطلبة يُدَرَّسُون من قبل المعلمين لعدد من السنوات في مجموعة متنوعة من الموضوعات من العلمانية إلى العلوم الدينية. في نهاية البرنامج، إذا اعتبر المعلمون أنّ طلاّبهم مؤهلين، يتم منحهم شهادة معروفة باسم الإجازة، التي تتعترف بأن الطالب فهم المواد وأصبح الآن مؤهلا ومجازا لتدريسها.

كانت هذه أوّل معاهد تعليمية تمنح الدرجات العلمية للطلبة المتخرّجين، سرعان ما انتشر الأمر في جميع أنحاء العالم الإسلامي. تأسست جامعة الأزهر في القاهرة عام 970 للميلاد، وخلال القرن الموالي أنشأ السلاجقة عشرات المدارس في كافة أنحاء الشرق الأوسط.  إنّ مفهوم المعاهد التي تمنح شهادات إتمام ”درجة علمية” انتشر في أوروبا من خلال مسلمي إسبانيا، حيث بدء الطلاب الأوروبيين يتوجّهون للدراسة. وقد تم تأسيس جامعات بولونيا في إيطاليا وأكسفورد في إنجلترا في القرنين ال11 وال12، حيث استمر التقليد الإسلامي بمنح درجات للطلاب الذين يستحقّونها، واستخدامه كحجّة على مؤهلات الشخص في موضوع معين.

الفرق الموسيقية الجوّالة
يعرف العديد من الناس الفرق الموسيقية الجوّالة، وهي فرقة تتكون من مئات من الموسيقيين السّائرين على أقدامهم، يعزفون خلال حفلات الأحداث الرياضية لتسلية الجمهور أو تشجيع  اللاعبين. لقد تمّ استخدام هذه الفرق الموسيقية، وفقا للمخطوطات التاريخية، خلال عصر البارود في أوروبا في سبيل تشجيع الجنود أثناء المعركة. وهو تقليد ترجع جذوره إلى فرق مِيهتِر العسكرية العثمانية خلال القرن الـ14 و التي ساهمت في جعل الجيش العثماني واحدا من أقوى جيوش العالم.

الإختراعات الإسلامية الخمس التي غيّرت العالم

في نهاية المطاف، عمدت أوروبا المسيحية إلى استخدام الفرق العسكرية الموسيقية لتخويف الأعداء. تقول الأسطورة أنه بعد الحصار العثماني على كدينة فيينا عام 1683، غادر الجيش العثماني تاركا وراءه عشرات الآلات الموسيقية، والتي جمعها النمساويون، ودرسوها، ووضعها رهن استخدامهم الخاص. سرعان ما بدأت الجيوش في جميع أنحاء أوروبا بالسير رفقة عزف الموسيقى التحميسيّة التي صاحبت الحرب في أوروبا لعدة قرون.

العدسة المصوّرة
من الصعب علينا أن نتخيل العالم بدون تصوير فوتوغرافي. تحصد عدد من الشركات مثل إينستاجرام وكانون وكوديك مليارات الدولارات من خلال فكرة التقاط الضوء من مشهد معيّن وخلق صورة منه، ثمّ إعادة إنتاج صورة لذلك المشهد. لقد كاد ذلك أن يكون مستحيلا بدون العمل الاستكشافي للرّائد الإسلامي خلال القرن الـ11، وهو ابن الهيثم، والذي طوّر مجال البصريات ووصف كيف تعمل اولى الكاميرات في العالم.

فمن خلال عمله في مدينة القاهرة التاريخية في وقت مبكر من القرن الـ11، كان ابن الهيثم واحدا من أعظم العلماء في سائر العصور، نظرا لتقدّمه العلمي، وتطويره للمنهج العلمي للعمليات الأساسية التي يتم من خلالها إجراء جميع البحوث العلمية. فعندما تم وضعه تحت الإقامة الجبرية من قبل الحاكم الفاطمي الحكيم، كان لديه الوقت والقدرة على دراسة كيف يعمل الضوء. تركّزت أبحاثه جزئيا على كيفية عمل العدسة ذات الثقب. وقد كان ابن الهيثم أول عالم أدرك أنه عندما يتم وضع ثقب صغير على جانب مربع يمرّر الضوء، فإن أشعة الضوء  الخارجة من خلال هذا الثقب تنعكس داخل منطقة على جدار خلفي. وقد أدرك أن أصغر ثقب الدبوس هو الأكثر توضيحا لجودة الصورة، مما أتاح له القدرة على بناء الكاميرات التي لم تكن  دقيقة وحادّة عند التقاطها لصورة ما.

الإختراعات الإسلامية الخمس التي غيّرت العالم

 

لقد أدّت اكتشافات ابن الهيثم بشأن الكاميرات وكيفية التقاط الصور إلى تنمية وتحديث كاميرات التي نعرفها اليوم.

الكلمات الدلالية :

القهوة, أوروبا, القرن, العالم, الخوارزمي, الجبر, الطلاب, الإسلامي،, الفرق, أنحاء, الإسلامي, الشراب, استخدام, العثماني, العالم., الموسيقية, الهيثم, للميلاد،, الكاميرات, الإسلامية, الناس, الإمبراطورية, دراسة, الجيش, للعالم, العسكرية, تأسست, الرياضيات،, العديد, الأوروبيين, الضوء, العلماء, العدسة, تطوير, التقاط, واحدا, القرويين،, المدارس, تشجيع, سرعان, الجامعات, انتشر, تعليمية, القاهرة, الدرجات, العلمية, نهاية, كانوا, الذين, الإسلامي., عشرات, القرنين, والتي, الأساسية, العلوم, الموسيقية،, الـ11،, كيفية, الآلات, إجراء, معروفة, الجبرية, الرياضيات, الجبر،, الأمر, الأسطورة, عندما, الراعي, الفول

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها