الكتاب الذي أوصى الملك فهد أن «لا يعار ولا يهدى»

  • 14/04/2015 02:49
  • 0
  • 408
  • تنبيه : أنت تتصفح محتوى من أرشيف الموسوعة تم نشرة منذ 4 سنة

 تزخر مكتبة الملك فهد الخاصة الموجودة في معرض "روح القيادة"، بعشرات الكتب القيمة في جميع المجالات، مع تفوق للكتب الدينية على وجه الخصوص، والبعض منها مهترئ الأطراف، ما يدل على كثرة الاستخدام، ويجد الزائر ذلك في كتب "صحيح مسلم" و"فلسطين" على وجه الخصوص.

ومن أبرز الكتب التي تجدها في مكتبة الملك فهد، منهاج السنة النبوية لابن تيمية، والمدخل إلى علم أصول الفقه، وتاريخ التربية الإسلامية، والموسوعة القرآنية، والتشريع الجنائي الإسلامي، والعقد الفريد، والقصة في الحديث النبوي، وعقيدة المسلم.. خلق المسلم في موكب الدعوة، والصّديق أبوبكر.

كما سيجد الزائر كتاباً عن أخبار مكة، ومجلدات عدة عن كتاب تاريخ الطبري، و"ملوك العرب.. رحلة في البلاد العربية" تشتمل على مقدمة وثمانية أقسام، وشوقي شاعر العصر الحديث، ونابليون، والملكة فيكتوريا، ومذكرات ديغول.

أما الكتاب الذي سيلفت انتباه أي زائر، فهو كتاب "العراق الحديث.. آراء ومطالعات في شؤونه المصيرية" الذي كتب عليه الملك فهد -رحمه الله- بخط يده العبارة التالية: "خاص بفهد بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود لا يعار ولا يهدى أبداً".

الكلمات الدلالية :

الملك, الكتب, مكتبة, الزائر

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها