“حسام الزواوي”محارب البكتيريا الخارقة

  • 22/07/2015 20:24
  • 0
  • 906
  • تنبيه : أنت تتصفح محتوى من أرشيف الموسوعة تم نشرة منذ 4 سنة

حسام الزواوي هو باحث سعودي ولد بالسعودية هو رجل قدم ابحاث من اجل انقاذ ارواح الملايين  .. والده كان يعمل مربي نحل كان حسام يمتلك ميكروسكوب ” مجهرا ”  اهدا احد اقاربه لوالده لكي يرى حبوب اللقاح ويكف عن العسل  ولكن كان حسام لا يترك هذا المجهر ابدا حيث انه كان يستطيع ان يرى به كل ما لا يستطيع الانسان رؤيته بالعين المجردة وكان يبلغ من العمر 7 سنوات فقط .. ولعل هذا هو بداية قصة نجاح الباحث السعودي حسام الزواوي محارب البكتريا الخارقة … حسام زواوي هو باحث سعودي من وزارة الشؤون الصحية في الحرس الوطني- جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية.

 

“حسام الزواوي”محارب البكتيريا الخارقة

بداية حسام الزواوي : بدايته الحقيقية منذ ان بلغ سبع اعوام من عمره حين اخذ المجهر هدية والده .. اما مشوار التعليم التحق بالمدرسة وبعد ان انتهى من المدرسة قرر ان يلتحق بكلية العلوم تخصص علم الاحياء الدقيقة .. ومن هنا كانت بداية معرفته ودراسته للبكتريا المقاومة للمضادات الحيوية بجانب الميكروبات المسببة لأمراض عدة معدية ..

حسام الزواوي ومشكلة البكتريا المقاومة  : بعد ان تم حسام الزواوي الجامعة التحق بعمل أخصائي مختبر واثناء عمله اكتشف مشكلة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية وان بها مشكلة حقيقة يجب مقاومتها وذلك تم اكتشافه من خلال تقارير المرضى  الذين بعد ان قاموا بعملية جراحية اصيبوا بعدوى .. ومن هنا رأى المبتعث حسام الزواوي ان ” البكتريا هي خطر يهدد صحة الانسان، حيث قاومها البشر بعد اكتشاف أليكساندر فليمنغ في عام 1928، وقد قلّ هذا الخطر بشكل كبير، ولكن بعد ظهور البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية التي تأخذنا للفترة التي تسبق اكتشافها، ستكون هذه البكتيريا والامراض المعدية خطراً يهدد الانسان في المستقبل.

“حسام الزواوي”محارب البكتيريا الخارقة

ابحاث حسام الزواوي
يعمل الباحث حسام الزواوي في مختبر بجامعة كوينزلاند في استراليا .. وبداخل المختبر الذي يعمل به حسام في مدينة بريزبن التي تقع شرق أستراليا اقام ابحاث هامة جدا هذه الابحاث استطاعت ان تحقق نتائج مذهلة لم يصل اليها اي شخص من قبل وكانت هذه النتائج حول طرق تطوير أداة تشخيصية سريعة وهي ” الجرثومة الخارقة السريعة ” وعن طريق هذه الجرثومة يستطيع ان يتم تشخيص و من ثم تحديد نوع العدوى بسرعة أكبر بين ثلاث إلى أربع ساعات مقارنة بالمعدل الذي يتم استخدامه الان  يتم الكشف عن العدوى في غصون ثلاثة أيام ..  وبالطبع سوف يتم الانجاز في علاج العدوى في وقت مبكر واختيار العلاج المناسب الذي يساعد في انقاذ روح المجتمع والحد من انتشار البكتريا .

اهمية ابحاث حسام الزواوي : ترجع أهمية ابحاث حسام الزواوي الى النتائج التي حققها حول البكتيريا الخارقة حيث انه اثبت انها تتسبب في وفاة مايقرب من 50 ألف شخص سنويا فقط في الولايات المتحدة وأوروبا … وهذه البكتريا خطر على الارواح البشرية كما ان منظمة الصحة العالمية قد حذرت من خطرها من قبل .

 

تقرير التايمز عن حسام الزواوي : لقد قامت مجلة التايم باقامة حوار مع المبتعث حسام الزواوي في استراليا وبعد نشر هذا الحوار في صفحات مطولة  قامت المجلة بوصف حسام الزواوي بأنه ” قادة جيل المستقبل و من الأشخاص الذين يسعون لتغير العالم من خلال أبحاثه التي يجريها على البكتيريا الخارقة والتي هي نوع من البكتيريا التي تتطور جينياً وتصبح مقاومة للمضادات الحيوية Superbugs “

تكريم التايمز
– في عام 2010 حصل حسام زواوي على جائزة جامعة جريفيث للتفوق العلمي “Griffith University Award for Academic Excellence ”
– في عام 2014  فاز حسام الزواوي بجائزة رولاكس للمشاريع الطموحة ” Rolex Awards for Enterprise ” وهذه الجائزة تمنح فقط كل عامين لخمس افراد بادروا بتقديم ابحاث من اجل مساعدة الاخرين وانقاذ ارواحهم او بادروا ايضا بجهود لمواجهة التحديات العالمية الكبرى  بغرض تطوير و تحسين الحياة و حماية كوكب الأرض .. والجدير بالذكر ان عدد الاشخاص الذين تقدموا الى هذه الجائزة حوالي 30 ألف شخص كانوا من دول مختلفة مايقرب من 190 دولة .. وتعطي الجائزة مبلغ 200 ألف ريال للفائز بها .

 

“حسام الزواوي”محارب البكتيريا الخارقة

 

الكلمات الدلالية :

الزواوي, البكتيريا, ابحاث, البكتريا, الحيوية, للمضادات, الخارقة, المقاومة, الجائزة, بداية, يستطيع, العدوى, والده, مختبر, النتائج, الباحث, الجرثومة, زواوي, انقاذ, مشكلة, استراليا, التايمز, سعودي, بادروا, التحق, تطوير, العالمية, مايقرب, الانسان, المبتعث, المجهر, الذين

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها