«رؤية إعلامية واحدة».. شعار الدورة المقبلة لمهرجان الخليج

  • 03/12/2015 10:08
  • 0
  • 641

زاد جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج من وتيرة تحضيراته مع اقتراب موعد إقامة الدورة الرابعة عشرة لمهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون، والتي تحتضنها العاصمة البحرينية المنامة خلال الفترة من 14- 17 مارس المقبل، بمشاركة خليجية وعربية ضخمة، سواء على مستوى الهيئات والشركات المشاركة في مسابقات المهرجان وفي سوق الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، أو على مستوى الوفود الرسمية والفنانين والمنتجين والإعلاميين الذين يحرصون على حضور المهرجان ومتابعة فعالياته.
أوضح ذلك مدير عام جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج أمين عام المهرجان الدكتور عبدالله أبو راس، مضيفًا أن ما حققه المهرجان في دوراته الأخيرة من نجاحات، وما حظي به من إشادات، يُضاعف من حجم المسؤولية الملقاة على عواتقنا، كما أنه في الوقت ذاته يزيد من حماسنا وإصرارنا للخروج بالجديد والمفيد في الدورة المقبلة.
وأشار أبوراس إلى أن مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون في دورته الماضية استكمل تنفيذ مسابقات المهرجان كاملة بنظام التحكيم الإلكتروني عن بعد لأول مرة في تاريخه، كما أضاف مسابقة مستقلة للإذاعات الخليجية الخاصة في عدد من الفروع، إلى جانب مسابقة الإعلام الإلكتروني للمؤسسات والأفراد، بالإضافة إلى فعالياته المعتادة، والتي تشمل ندوات فكرية إعلامية متنوعة، وسوق الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، منوهًا إلى أن عدد الأعمال التي شاركت في مسابقات المهرجان بلغ (315) عملًا، فيما تجاوز عدد أجنحة السوق الثمانين جناحًا، مشيرًا إلى أن هذا الإقبال على المشاركة جاء نتيجة لما يحظى به المهرجان من اهتمام عربي واسع، ولما يحتله من مكانة ضمن منظومة المهرجانات والملتقيات الفاعلة والمؤثرة في صناعة الإنتاج البرامجي والدرامي الإذاعي والتلفزيوني خليجيًا وعربيًا، كما أنه مؤشر على حالة الحراك الفني التي تشهدها الساحة الإعلامية الخليجية والعربية، ومدى ما وصل إليه الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني الخليجي والعربي من نضج وجودة.
وحول ما تحمله الدورة الرابعة عشرة للمهرجان من جديد أفاد أمين عام المهرجان بأن البداية جاءت من شعار هذه الدورة والتي رأت اللجنة الدائمة للمهرجان أن تكون «رؤية إعلامية واحدة» حيث تعكس هذه العبارة مفهوم «العمل الإعلامي الخليجي المشترك»، وهو ما ستترجمه فعاليات المهرجان، ومنها منتدى الإعلام الرياضي، والذي يحوي جلستين، الأولى بعنوان «الإعلام الرياضي الخليجي ودوره في دعم القضايا الرياضية الخليجية.. مونديال قطر 2022م نموذجًا»، فيما تناقش جلسته الثانية موضوع «الإعلام والتعصب الرياضي»، بالإضافة إلى ندوتين تركزان على العمل الإعلامي الخليجي المشترك، وهما: ندوة «التعاون الإذاعي والتلفزيوني المشترك بين التكامل والتنافس» والتي تنظم بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس التعاون، وندوة «دور البرامج الخليجية المشتركة في تعزيز القيم».
وأضاف أبوراس أن الدورة المقبلة ستشهد إضافة فرع للمسابقات سيخصص لمجال «الأفلام القصيرة»، مشيرًا إلى أنه المشاركة فيه ستكون متاحة للأفراد الهواة وللمؤسسات الإعلامية وغير الإعلامية، مع التوسع في المسابقتين المستحدثتين مؤخرًا، وهما مسابقة الإذاعات الخليجية الخاصة ومسابقة الإعلام الإلكتروني.
وفي ختام تصريحه ثمّن أبو راس ثقة مجلس إدارة جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج فيما يقدمه منسوبو الجهاز في المهرجان، والتي يعكسها قرار مجلس الإدارة في اجتماعه الأخير بزيادة عدد أيام المهرجان لتصبح أربعة أيام بدلًا من ثلاثة، مقدمًا شكره لمعالي الدكتور عادل بن زيد الطريفي، وزير الثقافة والإعلام بالمملكة العربية السعودية، رئيس مجلس إدارة الجهاز، ولأصحاب السعادة أعضاء مجلس الإدارة، على ما يقدمونه من دعم لأنشطة الجهاز وبرامجه بشكل عام، ولمهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون بشكل خاص.

الكلمات الدلالية :

المهرجان, الخليج, الدورة, والتي, الإذاعي, الخليجي, الإنتاج, الخليجية, المشاركة, والتلفزيوني, إذاعة, مسابقات, الإعلام, للإذاعة, مسابقة, وتلفزيون, أبوراس, الدكتور, والتلفزيون, والتلفزيوني،, إدارة, «الإعلام, إعلامية, بالإضافة, للمهرجان, الإلكتروني, الرابعة, الإعلامي, الخاصة, مشيرًا, مستوى, المهرجان،, الجهاز, الإعلامية

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها