كيف تتخلص من السهو و عدم التركيز في الصلاة ؟

  • 26/08/2015 11:58
  • 0
  • 417
  • تنبيه : أنت تتصفح محتوى من أرشيف الموسوعة تم نشرة منذ 3 سنة

بدأت في تأدية الصلاة نعم لكن للاسف الكثير منا تفسد او تبطل صلاته او تعد ناقصة , حيث أنه بمجرد البدأ في الصلاة تتكالب عليك الأفكار و الهواجس و الخواطرو التذكر لكل ما يلهيك عن التركيز في صلاتك و الخشوع بها , هذه المشكلة تواجه أغلبنا عند تأدية الصلاة و هى مشكلة يجب عدم السكوت عنها بل يجب أن تعمل على حلها و التخلص منها ربما يستغرق منك هذا بعض الوقت ولكن في النهاية ستنجح بإذن الله فأنت تسعى لمرضاة الله , و الله لن يخيب رجاءك المهم أن تعمل على ذلك و تبدأ في علاج تلك المشكلة .

كيف يمكنك علاج مشكلة السهو و عدم التركيز في الصلاة او ما يسمى بالسرحان في أثناء الصلاة ؟
هناك مجموعة من الخطوات يمكنك القيام بها لمساعدة نفسك على التخلص من هذا السهو او السرحان و بالتعود ستستطيع التخلص من تلك المشكلة .
1- تهيئة النفس للصلاة و إستحضار هيبة الله .
حدث نفسك عند سماع الأذان أن هذا النداء هو نداء للقاء الله عز و جل و لك أن تتخيل نفسك و هى في حضرة رب العزة , فأنت عندما تستعد للقاء مديرك تتحول و تستعد نفسيًا و جسديًا فما بالك بتهيئة نفسك للقاء المولى سبحانه من مظاهر هذا الإستعداد و التهيؤ الوضؤ و أنت تتوضأ توضأ للقاء العزيز الجبار و أنت تسير للمسجد خلال كل هذا الوقت هيئ نفسك و عقلك بأنك تستعد و تتجهز للمثول بين يدي الله و تلبية نداؤه , و عند البدأ في تكبيرات الإحرام عرف نفسك أنك بذلك قد بدأت في مناجاة الغفار القهار , اما أثناء الصلاة و عند القيام بحركات الصلاة حدث نفسك بأنك واحد ضمن البلايين من البشر و المخلوقات التي تعلمها و لا تعلمها و انك تسجد و تركع للواحد القهار و أن هذا هو أعظم الأعمال التي يمكن أن تقوم بها , حتى و أنت تنهي صلاتك عن التسليم إستحضر في قلبك الشوق للقاء او الميعاد او النداء التالي للقاء ذو الجلال و الإكرام .
2- عقد النية و الإستعاذة من الشيطان .
يجب أن تعقد النية و العزم على التركيز في الصلاة حتى يتقبلها المولى عز و جل , يجب أن تعرف نفسك أنك تؤدي هذا لله لذا يجب أن يخرج العمل في أحسن و أكمل صوره و دائمًا إستعذ من الشيطان الرجيم فهو الآفة التي وراء هذا السهو و السرحان حتى يبطل صلاتك و صلتك بالله فهذا عمله في هذه الحياة .
3- إستشعار التحدث مع الله .
يجب أن تشعر أنك في الصلاة تدخل في حديث من رب العزة فقراءة القرآن أثناء الصلاة ليس مجرد آيات تقرأ و إنما هي لغة التحاور او التحدث مع القوي المتين فكل ما تقرأه تجد له الرد عند رب العزة .
4- إستحضار المعاني .
الصلاة قائمة على قراءة آيات القرأن الكريم لذا يجب عندما تقرأ أن تتدبر و تستحضر تلك المعاني في قلبك فلن يخشع القلب الا اذا تدبر الا اذا وعى الا اذا شعر بما يقرأ وذ لك ما قاله رب السموات العلى ( و هم في صلاتهم خاشعون ) و من الأفعال التي تساعدك على ذلك أثناء الصلاة النظر الى موقع او مكان السجود .
5- عدم النظر نحو السماء او نحو الأعلى .
هناك نهي من الرسول الكريم في مسألة النظر نحو السماء حيث قال “لينتهين أقوام عن رفع أبصارهم عند الدعاء في الصلاة او لتخطفن أبصارهم” و قد فسر المفسرون ذلك القول بأن رفع البصر نحو السماء او نحو الأعلى يؤدي الى ان يحيد البصر عن القبلة و هو يعتبر معارضة للقول بإستقبال القبلة أثناء الصلاة , النظر نحو الأعلى ينافي الخشوع فالعبد بين يدي الله في الصلاة يجب أن يكون مطأطئ النظر دلالة على الخشوع و الذلة لله اما رفع النظر للأعلى فهو من سؤ الأدب و الإعراض عن الصلاة .
6- عدم الإلتفات .

 

إن الله جل و على ينصب وجهه لوجه عبده في الصلاة و فإذا التزم العبد بالنظر الى ما أمر ظل وجه الله ملتفتًا له اما اذا تلفت حوله فان الله عز و جل ينصرف عنه فلك أن تتخيل ما يشعر به الإنسان عندما يعرف ان الله ينظر الى وجهه طالما ينظر حيث أمر هل تتجرأ بأن تتلفت حولك هل تتجرأ بأن يعرض عنك الله .
7- التثاؤب .
يجب أن تمتنع عن التثاؤب أثناء الصلاة فقد قال الرسول صلى الله عليه و سلم “عند التثاؤب يقبض الفكان على بعضهما او اليد على الفم” و ذلك لأن الشيطان يدخل اليك عند التثاؤب مصداقًا لقول الرسول الكريم “اذا تثاءب أحدكم في الصلاة فليكظم ما إستطاع فإن الشيطان يدخل” .
8- التشكك .
من مظاهر دخلو الشيطان الينا و في محاولاته تشتيتنا أثناء الصلاة التشكك كأن تتشكك في وضؤك او في عدد الركعات التي قمت بها هنا إستعذ من الشيطان و إستكمل الصلاة .
9- صوت القراءة .
يجب ألا يقرأ المصلي أثناء الصلاة بصوت منخفض جدًا او عاليًا جدًا فقط بصوت يسمعه هو فالقراءة المسموعة تساعد على التركيز في الآيات و البعد عن السرحان و ذلك مصداقًا لقوله عز وو جل “و لا تجهر بصلاتك و لا تخافت بها و ابتغ بين ذلك سبيلا” .
10- إتقان الصلاة .
يتم ذلك عن طريق التأني أثناء الصلاة فعند قراءة القرآن إقرأ بشكل صحيح و جود في صوت قراءتك و عند الركوع و عند السجود يجب أن تركع او تسجد و لا تقوم من الركوع او السجود بشكل سريع بل دع عظامك تستريح و تأخذ وضع السجود او الركوع , الدعاء بشكل متأني و كذلك التسابيح أعطي كل حركة و كل كلمة في الصلاة الوقت الكافي و المناسب لها .
11- التخلص من الملهيات .
يجب أن لا تصلي و بجوارك طعام أنت تشتهيه او تصلي و أنت حاقن او حاقب مما يدعوك الى التعجل في الصلاة و من الأفضل أن لا ترتدي ثوب مزركش قد يلفت إنتباهك أثناء الصلاة كذلك يجب أن يكون طول الثوب مناسب فالثوب الذي يغطي حتى الأرض قد يأتي تحت الاقدام أثناء السجود فعند القيام نضطر الى القيام ببعض الحركات التي تخرجنا من التركيز و الخشوع في الصلاة كذلك الصلاة لا تصلي و أنت يغالبك النعاس فلن تخشع بها و لن تستطيع التركيز .

قد تحتاج الى تكرار ذلك عددا من المرات لا مشكلة حتى تعتاد نفسك و جسدك على ذلك المهم أن لا تيأس من نفسك كرر و أعد المحاول مرات و مرات إن إستدعى الامر و ستجد ما يرضي الله ثم ما يرضيك في النهاية .

الكلمات الدلالية :

الصلاة, أثناء, النظر, التركيز, للقاء, الشيطان, السجود, التثاؤب, التخلص, القيام, الخشوع, الركوع, الوقت, السهو, الكريم, السرحان, العزة, عندما, تستعد, مشكلة, السماء, الأعلى, صلاتك, الرسول, المشكلة, القهار, النية, تتخيل, النداء, تعلمها, إستحضار, التشكك, مصداقًا, البصر, تتجرأ, المولى, القرآن, التحدث, إستعذ, المعاني, مظاهر, قراءة, تأدية, المهم, النهاية, يمكنك, الدعاء, القبلة, البدأ

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها