حقيبة مريض السكري في الحج.. ماذا يجب أن تضم؟

  • 15/09/2015 13:49
  • 0
  • 482
  • تنبيه : أنت تتصفح محتوى من أرشيف الموسوعة تم نشرة منذ 2 سنة

لعل هذا التساؤل من أهم الأسئلة المطروحة من قبل مريض السكري قبيل الحج. تلك الشنطة الخفيفة التي يحملها كل حاج، ماذا يجب أن تحمل لو كان هذا الحاج مصابا بمرض السكري. وقبل الإجابة السريعة عن هذا التساؤل، نود أن نسرد بعض النصائح العامة لمرضى السكري ممن ينوون الحج هذا العام بمشيئة الله. بداية من المهم أن يبدأ تحضير مريض السكري قبل السفر للحج بفترة كافية، حيث يحرص مريض السكري من خلال المتابعة مع طبيبه المعالج على تنظيم مستويات السكر، ومحاولة جعلها في المستوى المستهدف، وذلك باتباع الحمية أو العقاقير الطبية أو حقن الإنسولين ونحوها، وبالتالي يصبح مريض السكري مستعدا جسديا لهذه المهمة السامية كما هو مستعد لها روحيا ونفسيا، ويجب التأكد التام من أن تحمل حقيبته الكم الكافي من العلاج، وخصوصًا الإنسولين مع التأكد من حفظه في مكان بارد وبعيد عن التعرض المباشر لأشعة الشمس والحرارة، كما ينصح أيضًا بأخذ جهاز قياس السكر والأشرطة؛ وذلك لعمل التحاليل عند اللزوم. وكذلك من المستحسن أن تحمل الحقيبة ما يفيد بأنه مصاب بالسكر كبطاقة التعريف بالسكر، وذلك حتى يسهل تقديم الخدمات الإسعافية الضرورية له في حالة فقدان الوعي. ومن المهم أيضًا أن تحتوي الحافظة الشخصية للمريض على قطع من الحلوى أو العصير لاستخدامها عند الشعور بانخفاض السكر. وأخيرا وليس آخرا يجب أن تحمل الحقيبة رقم هاتف الطبيب إن أمكن أو من يستطيع إسعافه هاتفيا إن لزم الأمر حتى وصوله للمركز الطبي المعالج.

الكلمات الدلالية :

السكري, الإنسولين, أيضًا, الحقيبة, المهم, التأكد

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها