اكتشاف يحمل امل علاج سرطان الدم بالخلايا المناعية

on
  • 2016-02-18 11:16:54
  • 0
  • 1020

اكتشاف يحمل في طياته أمل كبيرا في علاج سرطان الدم باستخدام الخلايا المناعية ، وهو ما جاءت به نتائج الدراسة التي قام بها فريق من الباحثين بهندسة الخلايا المناعية لتتمكن من استهداف سرطان الدم ، تم تجربة العلاج سريرا لعدة أشهر على عدد من مرضى سرطان الدم والمهددين بالوفاة بعد أشهر معدودة ، حيث قامو الأطباء باستخدام الخلايا المناعية تي T Cells لاستهداف الخلايا السرطانية وجاء النتائج مذهلة .

فيما عرضت نتائج ثلاث دراسات مختلفة في المؤتمر الدوري للرابطة الأمريكية للعلوم المتقدمة ، وكانت الدراسات الثلاث ترتكز على قدرة الخلايا المناعية في علاج سرطان الدم ، وهو ما يعد حدثا مبتكر في عالم الطب والذي جاء بنتائج ومعدلات استجابة مرتفعة جدا لدى المرضى .

دور خلايا تي T في القضاء على الخلايا السرطانية :
يمكن شرح ميكانيكا العلاج بمرحلتين أساسيتين هما :
– المرحلة الأولى : تعديل الخلايا وتتم بأخذ عينة من خلايا T من المريض ، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء التي تساعد في مكافحة العدوى ، وتتم هذه الخطوة بفحص الدم ، ثم يتم اضافة مستقبلات المستضد لخلايا T معمليا ، حتى تصبح قادرة على البحث عن أنواع محددة من السرطان .

– المرحلة الثانية : وهي استهداف الخلايا السرطانية وتتم في خطوتين :
* السماح بالخلايا التي تم تسريعها معمليا بالتكاثر .
* اعادة هذه الخلايا لجسم المريض ، وقد أًصبحت قادرة على تحديد الخلايا السرطانية وتدميرها نتيجة لوجود مستقبلات المستضد .

نتائج الدراسة :
كانت نتائج التجارب مذهلة حيث استطاعت الخلايا المناعية القضاء على أعراض المرض تماما في نحو94 % من المرضى المشاركين في الدراسة ، إلى جانب الاستجابة الايجابية التي تقدر ب80% لدى المرضى الآخرين ، أما المحزن فكان وفاة اثنان من المرضى وفشل العلاج الكيماوي في علاج جميع المرضى .

الآثار الجانبية :
– ارتفاع درجة الحرارة .
– ارتفاع ضغط الدم .
– السمية العصبية .

وفي النهاية صرح البروفيسور المسؤول عن الدراسة أن الهدف من هذه التجربة البحثية تجريب خلايا T وتأهيلها للتعرف على الخلايا السرطانية وتدميرها ، ثم التحدي الأكبر بقدرة هذه الخلايا في علاج أنواع السرطان الأخرى ، ولاتعد هذه نتائج هذه الدراسة سوى خطوة أولى في العمل على هذه الفكرة مما يحتاج لمزيد من الدراسات .

من المعروف أن سرطان الدم المعروف باللوكيميا ، أو ابيضاض الدم هو أحد السرطانات التي تتكون في الأنسجة المسؤولة عن انتاج خلايا الدم ، وهي نقى العظم والجهاز الليمفاوية ، وعادة ما يبدأ المرض في خلايا الدم البيضاء ، وحيث أن كريات الدم البيضاء هي المسؤولة عن مكافحة العدوى والإصابة بالأمراض وهو ما يعني أهميتها للجسم ، وفي حالة الاصابة باللوكيميا ينتج نقى العظم في الجسم كمية كبيرة جدا من خلايا الدم البيضاء الشاذة والتي لا تستطيع القيام بدورها الطبيعي في حماية الجسم من الأمراض .

أعراض سرطان الدم :
– الحمى والارتعاش .
– الاجهاد والوهن .
– العدوى المتكررة .
– فقدان الشهية وخسارة الوزن .
– انتفاخ الغدد الليمفاوية .
– تضخم الكبد أو الطحال .
– سرعة النزف والاصابة بالكدمات .

– ضيق التنفس عند بذل المجهود .
– تبقع الجلد ببقع صغيرة حمراء .
– فرط التعرق وخاصة في الليل .
– ألم وحساسية العظام .

أنواع سرطان الدم :
– ابيضاض الدم النخاعي .
– ابيضاض الدم الليمفاوي المزمن .
– ابيضاض الدم النخاعي المزمن .

تشخيص المرض :
قد يكون تشخيص سركان الدم بالصدفة خلال فحص الدم الاعتيادي دون ظهور أعراض ، أما في حال ظهور أعراض يجب القيام بالفحوصات الآتية :
– الفحص الجسماني .
– فحوص الدم .
– النمط الظاهري المناعي .
– فحص تكون الخلايا .
– خزعة نقى العظام .

علاج سرطان الدم :
يختلف العلاج في هذا النوع من السرطانات بعوامل عديدة معقدة هي: العمر ، الحالة الصحية للمريض ، نوع الابيضاض ، مدى تفشي المرض في أعضاء الجسم الأخرى ، ويمكن حصر طرق علاج سرطان الدم بالآتي :
– العلاج الكيماوي .
– العلاج الاشعاعي .
– مثبطات الكيناز .
– زرع النقى .
– زرع الخلايا الجذعية .