"دول الخليج" تصدر دليلاً عربيًا يؤطر شراكة المدرسة والمجتمع

on
  • 2016-03-03 13:34:05
  • 0
  • 664

صدر عن مكتب التربية العربي لدول لخليج بالرياض نسخة عربية فاخرة من الكتاب التربوي المعروف (شراكات المدرسة والأسرة والمجتمع ــ دليلك للعمل) الذي ألفته الدكتورة جويس ل. إبستين، و 11متخصصًا في مجالات التربية، وعلم النفس، والخدمة الاجتماعية، وعلم الاجتماع، والإشراف الإداري من جامعة جونز هوبكنز الأمريكية عام 2009م لتفعيل التعاون بين المدرسة والأسرة والمجتمع.
ويوفر الكتاب للقارئ سندًا منهجيًا واقعيًا عن أهمية انخراط الآباء في تعليم أبنائهم من خلال عرض أبحاث واسعة ودقيقة في ذلك المجال، مدعومًا بمصادر معلومات لمنظمات وهيئات ومواقع إلكترونية ونشرات مختلفة، ويقدم كذلك أمثلة واقعية لأنشطة شراكات ناجحة، والاهتمام بربط الأسرة والمجتمع المحلي مع أهداف تعليم الطلاب، وتقديم مقاييس جديدة تحدد أدوار القيادة.
وفي ذلك السياق أعرب مدير مكتب التربية العربي لدول الخليج الدكتور علي بن عبدالخالق القرني، عن أمله في أن يكون الكتاب دليلاً ومرشدًا لقيادات المجتمعات المحلية، ولمديري المناطق التعليمية، ومديري المدارس، والمعلمين، وأولياء الأمور، والمهتمين بالعملية التربوية بغية تأسيس شراكة بين الأسرة والمدرسة والمجتمع المحلي لدعم تعلم الطلاب، في وقت لا يمكن للمدرسة أن تؤدي دورها بمعزل عن هذه الشراكة.
وعدّ هذا الكتاب التربوي الموزع في تسعة فصول تضم أكثر من 600 صفحة إطارًا منظمًا لتخطيط وتنفيذ شراكات المدرسة خاصة مع الأسرة والمجتمع المحلي، وصولا إلى تحقيق أهدافها من خلال التعاون والاندماج المبني على ستة أنماط رئيسة هي: الآباء، والتواصل، والتطوع، والتعلم في البيت، وصنع القرار، والمشاركة الفاعلة مع المجتمع المحلي.