جزر فرسان ذات أهمية عالمية لموقعها الجغرافي والسياحي المتميز

on
  • 2021-10-27 12:35:01
  • 0
  • 744

جزر فرسان هي جزيرة تقع في منطقة جازان السعودية جنوب المملكة وتقع جزيرة فرسان في البحر الأحمر، وقد يسميها البعض بفرسان الكبيرة، لأنها تكون أكبر جزيرة سعودية متواجدة في تلك المنطقة، وتبتعد فرسان عن مدينة جازان بحوالي خمسون كيلو متر مربع، وتكون مساحة الجزيرة حوالي ثلاث مائة كيلو متر مربع وبطول ستة وستون كيلو متر مربع وعرض ثلاثون كيلو متر مربع، ويوجد بها مرتفعات فوق سطح البحر أعلى ارتفاع يصل طوله إلى اثنين وسبعون متراً مربع، وتتميز الجزيرة بجمال شواطئها ورمالها الناصعة البياض ومياهها الزرقاء الملونة، وتضم جزر فرسان نحو 90 جزيرة من بين الـ200 جزيرة التابعة لمنطقة جازان، وتبلغ مساحتها 600 كيلو متر مربع. نظراً لغنى الجزيرة الطبيعي والبيئي، أعلن الأرخبيل "محمية بحرية" في العام 1996.

تعدّ الجزيرة موطناً للطيور وأحد أهم ممرات الطيور المهاجرة، حيث تحوي حوالي 165 نوعاً من الطيور أشهرها الصقر، والبجع ذو الظهر الوردي والطيور الاستوائية ذات المنقار الأحمر. كذلك فهي تحتضن ما يزيد على 230 نوعاً من الأسماك، والعديد من الأحياء البحرية الفطرية المهددة بالانقراض كالسلاحف الصقرية، وأبقار البحر، والكركند، وأنواعاً مختلفة من الدلافين. وتضم جزر فرسان 50 نوعاً من المرجان، وتتميز بالأعشاب والطحالب البحرية وغابات القندل والقرم (المنغروف)، التي تعد بمثابة حاضنات لصغار الأسماك والقشريات. كما يمكن مشاهدة الغزال الذي يُعرف بغزال فرسان والمهدد أيضاً بالانقراض بسبب الصيد العشوائي.

جزيرة فرسان جزيرة قديمة في البحر الأحمر مر عليها الكثير من العصور والحضارات المختلفة التي تزال آثارها لوقتنا هذا حيث كانت الجزيرة تتبع الحكم العثماني في القرن السادس عشر الميلادي وبعد الكثير من المنازعات والحروب حتى وصلت تحت حكم آل سعود في المملكة السعودية، وجزيرة فرسان تتميز بالدفء والجمال الخلاب بالإضافة للمحميات الطبيعية الموجودة فيها. عُرفت جزيرة فرسان باسم بورتوس فيريسانوس في القرن الأول الميلادي، وتم العثور على نقش لاتيني يعود تاريخه إلى عام 144 بعد الميلاد، يشهد على الدور الذي لعبته الجزيرة في الحقبة الرومانية.

تتميز جزيرة فرسان باحتوائها على الكثير من المعالم البحرية والآثار القديمة وهي تعتبر وجهة سياحية من الطراز الأول يأتي السياح اإليها بغرض التنزه والرفاهية وتحتوي جزر فرسان على ثلاث جزر مأهولة السكان ، وهم "فرسان الكبري " والتي تضم الإدارات الحكومية والخدمية وعدد من الفنادق، الإضافة إلى فرسان الصغرى " السقيد" و" قماح" ، وتمتاز هذه الجزر بأنها غنية بمصائد اللؤلؤ. ومن مميزات جزر فرسان هي أنها قريبة من ممر السفن الدولي بالإضافة إلى قربها من باب المندب ودول القرن الأفريقي، إلى جانب تمتعها بموارد طبيعية وأثرية وسياحية متميزة. وتضم جزر فرسان عدد من المواقع السياحية الأثرية، منها وادي مطر، قرية القصار، موقع العرضي، موقع جبل لقمان، بيت الجرمل، مساجد على طراز معماري فريد، مسجد النجدي، محمية فطرية للغزلان.

الموضوع السابق