مفهوم التسويق وماهي عناصره ؟

on
  • 2021-11-01 16:40:05
  • 0
  • 625

ما هو التسويق ؟

يمكن تعريف التسويق بأنه العملية التي تنتقل من خلالها السلع والخدمات من مجرد مفهوم إلى حاجة أساسية للمستهلكين والمستخدمين. بمعنى اخر، التسويق هو عملية جذب الأشخاص المهتمين بمنتج ما أو خدمة الشركة إلى معرفته وشرائه. يحدث هذا من خلال إجراء أبحاث عن السوق وتحليل وفهم العملاء المثالين المستهدفين لشراء المنتج. بالإضافة إلى ذلك، يتعلق التسويق بجميع جوانب العمل، بما في ذلك تطوير المنتجات وطرق التوزيع والمبيعات والإعلانات.

التسويق  تشكل إبان الثورة الصناعية مع بدايات القرن الثامن العشر واستمر التسويق كمجال يأخذ أشكال ومفاهيم جديدة طيلة القرن الثامن عشر وحتى القرن التاسع عشر، حيث تأثر بالتغيرات الاجتماعية والاقتصادية التي شهدها العالم طيلة هذين القرنين من الزمن.

حيث بدأت عمليات الشراء والتسوق لمختلف البضائع والحاجيات تغدو أسهل فأسهل، حتى وصل الأمر إلى ظهور فائض في الحاجيات عن حاجة المستهلكين في الأسواق، المتاجر والمستودعات صارت تحوي بضائع ومنتجات أكثر بكثير من حاجة المستهلكين.

مع هذا الحال الذي وصل له السوق الممتلئ بالبضائع والمنتجات، بدأ المصنعين يعملون على تطوير فهمهم لحاجات ومتطلبات الزبائن والمستهلكين، ومن ثم تطوير منتجاتهم بما يتلاءم مع تلك الحاجات لدى المستهلكين.

ومع إزدياد المنافسة وتطور السوق التجاري يوميًا، دفع المنتجين إلى البحث عن تقنيات جديدة لعرض وتوزيع وتسويق وترويج منتجاتهم، وتطور الأليات إلى حد إنها وصلت بكل منتج وجهة وشركة إلى بذل قصارى جهدها في سبيل إقناع المستهلك بأن المنتج أو الخدمة التي تقدمها هي أفضل المتاح في السوق وأفضل من كل المنافسين.

الروحي للتسويق فيليب كوتلر

ثم يأتي فيليب كوتلر الذي يُطلق عليه تلاميذه بأنه الأب الروحي للتسويق الحديث، لأكثر من 50 عامًا، والذي لن يتقاعد أبدا، درس فيليب كوتلر في كلية كيلوغ للإدارة، جامعة نورث وسترن، إيفانستون، ليضع تعريف محدد وإجابة واضحة لسؤال ما هو التسويق عن طريق كتابه مبادئ التسويق التي يشرح فيه بالتفصيل كل ما يتعلق بالتسويق وأساسياته.

عناصر المزيج التسويقي 4P’s أم 7P’s

تنقسم عناصر التسويق إلى عناصر أساسية تسمى بمبدأ الـ 4P’s. في الستينات من القرن الماضي ابتكر “أم جيروم ماكرثي” نظام الـ 4P’s للتسويق وهو نظام متواجد منذ اكتشافه ومشهور وتتخذه الشركات الكبرى كمثال ناجح للتسويق وتنفذه. تنقسم تلك العناصر إلى المنتج والسعر والمكان وطريقة الترويج.

المنتج

تحديد واختيار وتطوير المنتج بما يتناسب مع مصلحة العميل.

يجب أن يكون المنتج المُقدم ناتج عن وجود رغبة لسد إحتياجات خاصة بالعملاء المستهدفين عن طريقك. ويجب عليك تحديد وضع المنتج في السوق.. هل هو منتج جديد؟ أم منتج أو خدمة متاحة حاليًا ولكنك تقوم بعملية تطوير لهذا المنتج. وما هو المجال الخاص بك؟

السعر

تحديد سعر المنتج بما يضمن مكسب للشركة وفي الوقت ذاته يضمن شراء العميل له.

فعند الحديث عن الأسعار، يجب ذكر التوافق والتناسبية، بمعنى أنه يتم تحديد عملية التسعير طبقًا لمجموعة عناصر مثل احتياج السوق، وشرائح العملاء، وأسعار المنافسين في نفس السوق، والبيئة المحيطة بك وهكذا. فلا بد من اختيار سعر يتناسب مع طبيعة منتجك ومدى احتياج وإقبال السوق عليه مع مراعاة أسعار المنافسين في نفس المجال وطبيعة العملاء والمستخدمين للسلعة أو للخدمة الخاصة بك.

المكان

اختيار الطريقة المثلى للتسويق  للوصول إلى مكان العميل.

وحتى تتمكن من ذلك، يجب عليك تجزئة السوق لعدة شرائح وطبقات، وبالتالي كل شريحة لها طريقة توزيع ووصول معينة. ويجب عليك التفريق بين التسويق بشكل عام و التسويق الالكتروني ، لتتمكن من التفريق بين قنوات التوزيع الخاصة بالوسائل الإلكترونية وقنوات التوزيع على أرض الواقع وكيفية تحقيق كل منهما بشكل ناجح وفعال للوصول إلى أهدافك سريعًا.

الترويج 

تطوير وتنفيذ استراتيجية ترويجية مناسبة للعميل.

استراتيجية الترويج الخاصة بالعمل تتضمن كل ما يجب أن يعرفه الناس عنك بداية من شكل علامتك التجارية وخطة التسويق إلى أن نصل إلى مرحلة البيع وما بعد البيع. فيجب عليك بناء خطة ترويج مناسبة للعلامة التجارية الخاصة بك حتى لا تسقط في فخ الإستهداف الغير صحيح للعملاء والطبقة الاجتماعية والقدرة الشرائية لهم.

الانتقال من 4Ps الى 7Ps

مع زيادة الكثافة السكانية وزيادة عدد المنتجات أصبحت هذه النظرية غير كافية لضمان وصول المنتج للعميل. في أواخر السبعينيات، تم الاعتراف على نطاق واسع من قبل المسوقين بضرورة تحديث المزيج التسويقي. أدى ذلك إلى إنشاء نظرية التوسع التسويقي في عام 1981 من قبل “بومز أند بيتنر” الذي أضاف 3 عناصر جديدة إلى مبدأ المزيج التسويقي لتصبح 7Ps بدﻻ من 4Ps وهم الأشخاص والتعبئة والأدلة المادية.

الأشخاص

وجود الأشخاص (الموظفين) المناسبين في المكان المناسب في الشركة من موظفي المبيعات إلى المدير الإداري.

فمن هو فريق العمل؟ وهل تمتلك كوادر تناسب أجزاء مشروعك المختلفة؟

يجب أن يكون فريقك في حالة من التكامل حتى تتمكن من الوصول إلى النتائج المناسبة والمُخطط لها في الوقت المناسب. وكل هذا لا يتحقق إلا بتوظيف الأشخاص المناسبة في المكان المناسب. فيجب عليك دراسة عناصر تكوين الفريق بدقة، واختيار الكوادر والكفاءات اللازمة للوصول إلى خط سير عمل ريادي ناجح.

العمليات

كيف تم تعبئة المنتج أو الخدمة وتسليمها.

حتى نتمكن من إدارة المبيعات بشكل سليم، يجب عليك معرفة كل ما يخص بحالة الخدمة المقدمة بداية من الإعداد والتصنيع والتعبئة والتخزين وما إلى ذلك حتى التسليم وخدمات ما بعد البيع. لكي تحصل في النهاية على النتيجة المطلوبة من إدارة المبيعات، اجب دومًا عن السؤال الأشهر ” هل العميل راضً عن الخدمة؟ ” عن طريق قياس الأداء ومتابعة ما بعد البيع بإستمرار.

الأدلة المادية

كيف يفكر الناس ويتحدثون عن المنتج، وما هو انطباع الناس عن المنتج الخاص بك؟ هل لديك علامة تجارية مميزة؟ 

الانطباع والرسالة التي تتركها لدى العميل تدوم، وتصبح جزء أساسي من قرار الشراء فيما بعد. لذلك احرص على ترك انطباع صحيح لدى عملائك عن طريق إختيار هوية مميزة بألوان صحيحة تناسب نشاطك وخدماتك وتوصل الرسالة بشكل صحيح. بالإضافة إلى الإهتمام بخدمة العملاء وتواصل فريق عملك مع الجمهور والعملاء الحاليين لتقديم الخدمة على أنسب وجه.