برج "الشنانة" المعلم التاريخي والتراثي الأبرز في الرس

on
  • 2021-11-07 11:13:25
  • 0
  • 159

يقف برج الشنانة شاهداً على الإرث التاريخي بالرس في منطقة القصيم، إذ يعود تاريخه إلى 270 عاما تقريبا. حيث يعتبر المعلم التاريخي والسياحي الأبرز في الرس.

برج الشنانة، أو مرقب الشنانة هو معلم تاريخي تراثي يقع في الشنانة في الجهة الجنوبية الغربية من محافظة الرس بمنطقة القصيم، وهو صرح أثري يحكي قصص البطولات التي أبداها أهل الرس وقوة بأسهم في التصدي للعدوان، وشاهد على شجاعتهم وتضحياتهم بأنفسهم في الدفاع عن بلدتهم، كما شهد محيطه كثيراً من المعارك التي دارت رحاها في جميع مراحل الدولة السعودية، حتى عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - رحمه الله -.
وظل مرقب الشنانة شامخاً ببنائه الطيني وبطريقة تصميمه وفنه، متحدياً كثيراً من الظروف المناخية والحروب والعوامل الأخرى، ولا يزال باقياً يروي تاريخاً مجيداً لأهالي الرس.
وبني البرج؛ ليكون متراساً وقت الحرب، حيث كانت الشنانة محصنة هي الأخرى بجوار بلدة الرس، وجعل المرقب مكاناً لمراقبة الأعداء، وكذلك مراقبة طوالع النجوم، وكان على كل بيت أو بلدة - في ذلك الوقت قبل توحيد المملكة - أن يتولى حماية نفسه بنفسه، إما ببناء سور أو قلاع أو حتى أبراج مراقبة.

ويأخذ البرج الشكل المخروطي ، يبلغ ارتفاعه 27 متراً،  وقاعدته مستديرة الشكل يبلغ محيطها حوالي 21 مترا تقريباً. وله باب واحد وثلاث نوافذ في كل اتجاه. وتوجد بقربه العديد من الآبار.

ويتكون برج الشنانة من عشرة أدوار، يوجد في كل دور فتحه لدخول الهواء ومراقبة الحي، ويستخدم في نهاية كل دور نقوش قديمة لتزيين المبنى من الخارج والداخل‌. ويدخل في تكوين أسقف الأدوار خشب الأثل وجريد النخيل، وقد بني من الطين المخلوط بالتبن. كما نُقش في جدار هذا البرج الطيني عدة حفر لاستخدامها عند النزول والصعود من دور إلى آخر. وقد رمم عدة مرات لأهميته التاريخية، ووُضع له حرم فيه سور حجري يحتوي على غرف لاستقبال الزوار والسياح.