تعرف على مخاطر النوم في غرفة مضيئة

on
  • 2022-06-25 12:30:23
  • 0
  • 89

حذرت دراسة أجراها باحثون يابانيون، من أن تشغيل مصابيح الليل أثناء النوم تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض قاتلة، وحتى الضوء الخاص بمصباح الشارع أو القمر من الممكن أن يسبب الأذى.

وقال الباحثون، إن ترك ضوء في الغرفة أثناء النوم يزيد من خطر الوفاة، بسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية، كما وجد الأطباء في اليابان، أنه حتى المستويات المنخفضة من الضوء الليلي المتسرب إلى غرفة النوم من القمر أو مصباح الشارع قد يكون كافياً للتسبب في ضرر، ووجد الباحثون، أن المستويات الأعلى من التلوث الضوئي تقابلها معدلات أعلى من تصلب الشرايين.

إن تعرض الجفون للضوء أثناء النوم يقلل من إنتاج هرمون الميلاتونين في الجسم أثناء الليل الذى يساعد على النوم لساعات أطول، ويعمل على تخفيض ضغط الدم ومستويات الجلوكوز ودرجة حرارة الجسم أثناء النوم.

وقد أوضح فيليس زي رئيس طب النوم في كلية الطب بجامعة نورث وسترن، أن التعرض لأي كمية من الضوء أثناء فترة النوم مرتبط بأمراض خطيرة. وأفاد بأن هذه العادة قد تسبب ارتفاع معدل انتشار مرض السكري، والسمنة، وارتفاع ضغط الدم لدى كبار السن من الرجال والنساء. وتابع أن على الناس بذل كل الجهود لتجنب أو تقليل كمية الضوء التي يتعرضون لها أثناء النوم، بحسب "سي إن إن".

كذلك أوضح أن كبار السن الذين هم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية عليهم الخطر الأكبر، مشددا على أن قياس كمية الضوء التي يتعرض لها الشخص بجهاز استشعار على جسده مقارنة بنشاط نومه واستيقاظه على مدار 24 ساعة هو محور الدراسة. يشار إلى أن زي كان أشرف على دراسة حول هذا الموضوع، وتبيّن أن النوم ليلة واحدة فقط مع وجود ضوء خافت، أدى إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم ومعدل ضربات القلب لدى الشباب أثناء التجربة.

كما نقلت النتائج أن معدل ضربات القلب المرتفع ليلا هو عامل خطر للإصابة بأمراض القلب في المستقبل، في حين أن مستويات السكر المرتفعة في الدم هي علامة على مقاومة الأنسولين، والتي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا