مدينة العلا التاريخية في المملكة العربية السعودية

on
  • 2022-11-21 00:00:00
  • 0
  • 37
تسمى عاصمة العلا قديماً (ديدان) وتضم أول موقع تراث عالمي لليونسكو في المملكة العربية السعودية المسمى مدائن صالح وتعرف قديماً بمدينة الحجر وتبعد 22كم (14 ميل) شمال العلا. والتي بنيت مبانيها من الحجر والطين منذ أكثر من 2000 عام من قبل ان يسكنها الانباط كما حصنت هذه المنطقة بأسوار.
يقع وادي العلا على مسافة 300 كيلومترٍ من المدينة المنوّرة، في الشمال الغربي للمملكة العربية السعودية؛ ويعتبر من الأماكن الاستثنائية الزاخرة بالتراث الطبيعي والإنساني.
وفي العلا واديًا من الواحات الخضراء، وجبالًا شاهقة من الحجر الرملي، ومواقع ثقافية قديمة يعود تاريخها إلى آلاف السنين، وإلى حضارات سكنت المنطقة ومنها حضارتي دادان ولحيان.
 
وتعتبر الحجر بمثابة الموقع الأكثر شهرة في محافظة العُلا، وهي أول مواقع المملكة العربية السعودية المسجّلة في قائمة التراث العالمي لليونسكو.
 
وكانت بمثابة المدينة الجنوبية الرئيسية لمملكة الأنباط، وتتكون من أكثر من 100 مدفنٍ محفوظة بشكل جيد، مع واجهات متقنة تم اقتطاعها من نتوءات الحجر الرملي، المحيطة بالمستوطنة الحضرية المسوّرة.
 
وتشير الدراسات الحديثة إلى اعتبار الحِجر أقصى المواقع الجنوبية في الإمبراطورية الرومانية.
 
وتعتبر العُلا موطنًا لسلسلة من المواقع التاريخية والأثرية الرائعة مثل الخُريّبة (دادان قديمًا)، عاصمة المملكتين الدّيدانيّة واللّحيانيّة، والتي تعتبر اليوم واحدة من أكثر المدن تطورًا خلال الألفية الأولى قبل الميلاد ضمن شبه الجزيرة العربية، وآلاف الأمثلة عن الفنون الصخرية والنقوش القديمة، علاوةً على محطة سكة حديد الحجاز.
 
وتحتوي العلا على مئات النقوش الأثرية التي يعود تاريخها إلى الحضارات الصفوية والآرامية والثمودية والمعينية والإغريقية واللاتينية.
 
أما جبل الأقرع ففيه ما يزيد عن 400 نقشٍ عربي، بينما يُعدُّ جبل عكمة واحدًا من أكبر المكتبات المفتوحة في المملكة التي تحتوي على كتابات ونقوش أثرية هي الأهم، حيث يوجد به نقوش ورسوم تعود إلى الحضارتين الدّيدانيّة واللّحيانيّة.
 
ويعمل فريق من خبراء الآثار المحليين والدوليين حاليًا على تسجيل وتوثيق المواقع الأثرية والتاريخية لمحافظة العلا وتطويرها تحقيقًا للتحول المستدام ولتمكين الزوار المحليين والإقليميين والدوليين من التعرف على ثراء إرثها الثقافي والتاريخي والطبيعي، وعلى الحضارات العربية الأصيلة، والقيم المحلية العريقة.

المصادر :

الهيئة الملكية لمحافظة العلا