جغرافية منطقة الجوف

on
  • 2023-01-03 13:21:58
  • 0
  • 1281

تقع منطقة الجوف في شمال غرب المملكة، وتحدها ثلاث مناطق سعودية إدارية وهي منطقة الحدود الشمالية من الشمال والشرق، ومنطقة حائل من الجنوب الشرقي، ومنطقة تبوك من الجنوب الغربي، ودولة واحدة هي المملكة الأردنية الهاشمية من الشمال والشمال الغربي. 

و تعد هذه المنطقة من الأقدم بين المناطق التي إستوطن بها الإنسان في جزيرة العرب ، و ذلك يتضح من الآثار المتنوعة بها و التي تعود إلى ما قبل التاريخ و بالأخص العصر الحجري ، و من الجدير بالذكر أنه تكونت بها مملكة قيدار قديما في فترة العصر النحاسي ، و تعد هذه المنطقة من أكثر مناطق السعودية خصوبة ، حيث يوجد بها محافظة طبرجل التي تتنوع بها الزراعات ، و يرجع ذلك إلى مناخها المعتدل في الصيف و خصوبة التربة و توفر المياه الجوفية للزراعة ، و تشتهر منطقة الجوف بأشجار الزيتون حيث توفر وحدها تقريبا أكثر من نصف إنتاج المملكة من زيت الزيتون ، وتشتهر المنطقة أيضاً بزراعة أشجار النخيل، حيث تنتج المنطقة قرابة 150 ألف طنٍ من التمور سنوياً.  بالإضافة لما سبق تنتج المنطقة الفواكه والخضروات والقمح والشعير.

تقع منطقة الجوف ضمن حزام الضغط المرتفع شبه المداري، مما يجعل الرياح من الأمور المؤثرة في المنطقة. تهب في فصل الشتاء الرياح الشمالية الشرقية الجافة مما يجعل طقس الجوف مستقراً وبارداً في هذا الفصل. و يعتبر التأثير البحري على المنطقة محدوداً لأن الموقع الجغرافي للمنطقة بعيد عن البحر الأحمر، وبحر العرب، والخليج العربي والرياح التي تمر من خلالها لن تساعد في هطول الأمطار، ويعتبر البحر الأبيض المتوسط أكثر البحار تأثيراً على المنطقة.

تعتبر المنطقة من أبرد المناطق السعودية في الشتاء حيث تصل درجة الحرارة نهاراً في شهر يناير إلى 15 درجة وتنخفض إلى درجتين في المساء، وقد تصل إلى ما دون الصفر. في الصيف تبلغ درجات الحرارة 40 درجة مئوية في نهاير يوليو وفي الليل تنخفض إلى 19 درجة في شمال المنطقة و23 في جنوبها. درجات الحرارة المرتفعة والمنخفضة تؤثر سلباً على المنطقة في فقدان المياه وذبول النباتات أو تكون الصقيع وتلف المحصولات الزراعية.

تسقط الأمطار في المنطقة في الأغلب بين شهر أكتوبر وشهر مايو في فصلي الخريف والشتاء وتقل في باقي فترات السنة، ويبلغ معدل كمية الأمطار السنوية قرابة 80 مم.

تتوزع تضاريس المحافظة بين مرتفعات جبلية وهضاب وسهول واسعة تضم أراضي خصبة ووديان كبيرة ومناطق صحراوية وشبة صحراوية.

* المرتفعات

توجد بالمنطقة العديد من الحرات والهضاب والجبال ومن بينها:

- حرة الحرة وتمتد من سوريا جنوباً عبر الأردن إلى الجوف وتبلغ مساحتها داخل أراضي المملكة قرابة 15,200 كم2 وتقع في شمال شرق منطقة الجوف.

- حرة الرشراشية وتبعد الحرة 16 كم إلى الشمال من القريات.

- حرة البصيلة وتبعد 17 كم عن قرية كاف.

- هضبة الحماد وهي هضبة مستوية السطح تقع إلى الشمال من حرة الحرة وبها العديد من الشعاب وارتفاعها بين 800 و850 متراً تقريباً.

- هضبة الحجرة وتقع الهضبة إلى الشرق من هضبة الحماد وأغلب أراضيها تقع في منطقة الحدود الشمالية.

- جبل طوقة ويقع شمال غرب محافظة سكاكا ويبلغ ارتفاعه 1039 متراً تقريباً.

- جبل نعيج ويقع شمال شرق القريات ويبلغ ارتفاعه 1023 متراً تقريباً.

- جبل ليلى ويقع شمال شرق طبرجل ويبلغ ارتفاعه 897 متراً تقريباً.

- جبل الحصان ويقع شمال القريات ويبلغ ارتفاعه 689 متراً تقريباً.

- جبل ماقل ويبعد كيلومتراً واحداً عن قرية كاف وعثر فيه على العديد من الأدوات من العصر الحجري النحاسي.

- جبل برنس وهو جبل بقمتين يقع في مدينة سكاكا وعلى القمة الأولى قلعة زعبل وعلى القمة الثانية قبر قديم.

- جبل الصعيدي ويقع بالقرب من قرية كاف وتوجد في أعلاه قلعة يعتقد أنها تعود للفترة النبطية للمنطقة.

- جبل قيال ويقع على بعد 12 كم شمال شرق سكاكا وعثر به على موقع حامية نبطية.

- قارة النيصة وتقع على بعد 5 كم غرب مويسن، وعثر بها على العديد من النقوش والأساسات.

- قارة المزاد وتقع على بعد 6 كم شمال ضاحية اللقائط الواقعة إلى الشمال الشرقي من سكاكا وعثر به على العديد من النقوش.

** الصحاري

تقع في منطقة الجوف صحراء النفود الكبير والتي كانت تسمى سابقاً برمل عالج وتمتد من الجوف في غربها إلى حائل في شرقها ومساحتها 64,630 كم2 تقريباً.

* ** المنخفضات

توجد بالمنطقة الكثير من الأودية القصيرة والكبيرة ولكن أشهرها هو وادي السرحان وهو أهم أودية الجوف وطوله 180 كم وله أهمية في الزراعة في المنطقة، ولكن يقع فيها عدة أودية أخرى مهمة مثل وادي فجر ويبلغ طول الوادي 135 كم ويصب في وادي السرحان، ووادي الأعيلي وهو أكبر أودية حرة الحرة ومن روافد وادي السرحان. كما توجد أودية أخرى مثل: وادي الشويحطية، ووادي المرير، ووادي حصيدة، ووادي باعر، ووادي الصفا، ووادي حدرج، ووادي المعي، ووادي الباير.

ومن غير الأودية، توجد خباري أشهرها خباري الأمحاص وهي أرض تتجمع فيها مياه الأمطار وتنبت فيها بعض النباتات وتقع في بادية الحماد،، والعديد من السبخات وأشهرها سبخة حضوضاء والتي تقع بالقرب من العيساوية ومساحتها 540 كم2 وبذلك تكون أكبر سِباخ المملكة.

تشتهر الجوف أيضاً ببحيرة دومة الجندل وترتفع 585 متراً فوق سطح البحر، وتبلغ مساحتها مليون ومئة ألف متر مربع.

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا