جامعا الملك سعود والعناني بجدة.. منارات إسلامية تمزج هندسة العمارة الحديثة والقديمة

on
  • 2023-04-17 13:54:35
  • 0
  • 309

يُعد جامع الملك سعود الواقع في قلب مدينة جدة، من أهم المعالم الإسلامية، إذ يتربع شامخًا كأكبر جوامع عروس البحر الأحمر، ويبعد عن المنطقة التاريخية كيلومترات قليلة، حيث التصميم العمراني الفريد المحاكي للعمارة الإسلامية قديماً وحديثاً من خلال مروره بمراحل عدة شهدتها 6 عقود متتالية.
ويتسع الجامع الذي يقع على مساحة 9700 متر مربع لـ5 آلاف مصل، يؤدون الفروض الخمسة، في حين يعود تاريخ إنشائه إلى عهد الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله-، حيث شهد الجامع عمليات ترميم عبر إعادة بنائه عن طريق الترميم من الجوانب وداخله كافة بتصاميم فريدة ومآذنه مملوكية الطابع وقبابه المميزة.
ويتميز الجامع بالموائد الخاصة في شهر رمضان لإفطار الصائمين من قبل فاعلي الخير في ساحته التي عادة ما تكون لأكثر من 2000 صائم, كما ينظم الجامع الحلقات القرآنية التي تضم طلاب العلم والمشايخ لتحفيظ القرآن كحلقة الأمير ماجد بن عبد العزيز، وإقامة الدورات في العلوم الشرعية خلال الإجازات الصيفية.
وفي جانب التصميم يتألف الجامع من جدران وقناطر ضخمة الإنشاء، حيث الركائز التي تحمل وزن القبة التي ترتفع إلى 140 متراً، مصنوعة من الطوب الصلب البالغ عرضه 6 أمتار، وكانت القباب والجدران مطلية بالجبس ومغطاة بالرخام وأجزاؤه مصنوعة من الحجارة التقليدية في الداخل، أما أرضيات المسجد فقد تكونت من بلاط الجرانيت والتركوانا، ويرتكز التصميم على أربع أيونات أساسية في مرتكز المسجد تفضي إلى قاعة الصلاة، والتي تتكون من القبة المركزية مع وجود قاعات مجاورة تصغرها حجمًا.
أما جامع العناني الواقع على كوريش جدة في منطقة الحمراء فقد اجتمع في هندسته المعمارية الابتكارية المزج بين القديم والحديث الذي تصل مساحة إلى 2400 متر مربع، وذلك من شكله المستوحى من النجمة الثمانية الإسلامية المعروفة باسم "نجمة بغداد" الناتجة من تقاطع مربعين متحدي المركز وبينهما زاوية بـ 45 درجة، وطول ضلع للمربع الواحد يصل إلى 30 متر .

ويتميز الجامع بغلبة اللونين الأبيض والأزرق في طلائه، وبكثرة الزخارف الملونة المصنوعة من الفسيفساء المغربية التي تغطي جدرانه حتى ارتفاع مترين، وتغطي جدار القبلة حتى ارتفاع 5 أمتار، وكذلك أعصاب القبة من الداخل حتى نهايتها وكذلك تصميم القبة على شكل نجمة بغداد.
ويتربع في سقف المسجد قبة واحدة تغطي مساحة مربعة واسعة للصلاة بدون أي أعمدة داخلية من خلال استعمال نظام إنشاء يعتمد على 4 إطارات حديدية تقع في مواضع 4 أقطار متقاطعة للقبة، مع حشو الفراغ بين الإطارات ببلاطات خرسانية مفرغة سابقة الصب حيث تم استغلال هذه الإطارات في تشكيل سطح القبة داخليًا وخارجيًا على هيئة أعصاب بيضاء اللون تشكل تقسيم سطح القبة إلى ثمانية أقسام مثلثة مستوحاة من الهيكل الداخلي للقبة التي تعلو محراب مسجد قرطبة الجامع بالأندلس، في حين كُسيت القبة من الخارج ببلاطات من السيراميك الذهبي اللون.
وتُحيط بقبة المسجد مئذنتان يصل ارتفاعهما إلى 35 متر الواحدة منها مثمنة القطاع لها شرفة واحدة محمولة على 3 صفوف من مقرنصات معالجة بشكل حديث، وتنتهي المئذنة بقبة صغيرة على نفس نمط قبة المسجد، وهي محمولة على ثمانية أعمدة كما في مآذن النمط المملوكي ويعلو القبة هلال .
ويتسع المسجد لــ 1200 مصل، كما يتميز باحتوائه على مصلى نساء كبير يقع في شرفة تحتل الواجهة الغربية للمسجد بالكامل، المنطقة المحيطة كورنيش البحر الأحمر منطقة سياحية في المقام الأول ، فيما يشهد المسجد في شهر رمضان المبارك في جنباته إفطار الصائمين لمرتادي الشاطئ، وكذلك صلاة التراويح .

المصادر :

واس