ظاهرة منتظمة لهجرة الطيور في شواطئ البحر الأحمر

on
  • 2023-08-13 09:13:39
  • 0
  • 149

تُعد هجرة الطيور ظاهرة طبيعية تحدث بشكل منتظم ومتكرر سنويًا، حيث تسلك ملايين الطيور طريقها في رحلات طويلة باتجاه الشمال أو الجنوب.
وفي جزيرة صنق بمنطقة مكة المكرمة على شاطئ البحر الأحمر رصدت إحدى تلك الطيور والمعروف بـ "عقاب نسارية", وهو من الطيور الجوارح وتتميز بمنقارها الحاد المقوس ومخالبها الحادة القوية، وتعيش طيور "النسارية " حياة منتظمة، وتخرج باكراً إلى أماكن المياه القريبة أو البعيدة لصيد الأسماك وتحوم حول المكان وتجوس بنظرها في الماء، حتى إذا ما شاهد الفريسة ينقض عليها ويغوص وراءها تحت الأمواج ليطفو في النهاية وقد اقتنص الفريسة بفمه .
وتبني هذه الطيور أعشاشاً كبيرة الحجم تصل فتحة العش إلى حوالي متر فوق الأشجار أو في فجوات الصخور بالجُزر القريبة وأحيانًا في فجوات فوق سطح الأرض من الأغصان وما يلفظه البحر من أخشاب، وكثيراً ما يشاهد بالعش بعضاً من حبال الصيادين البالية وأعواداً من الحديد، وتضع فيها الأنثى من 2 - 3 بيضات، في حين يتكاثر على الجزر في معظم المناطق الساحلية بالبحر الأحمر والخليج العربي ويعشش على الجزر القريبة من الشواطئ وتصل فترة الحضانة للبيض من 35- 40 يوماً تبلغ الفراخ سن الطيران عندما يصل عمرها 50 يوماً .
يُذكر أن المملكة تُعد من أهم معابر الطيور المهاجرة من أسيا وأوروبا إلى أفريقيا، حيث تعبر أراضي السعودية ملايين الطيور من حوالي 277 نوعاً، منها حوالي 31 نوعاً مصنفة ضمن القائمة الحمراء للطيور المهددة بالانقراض, إلى جانب أهميتها في الحفاظ على التوازن البيئي للنظم البيئية التي تقع في مسارات هجرتها ومحطات توقفها للتزود بالغذاء أثناء الهجرة ذهاباً وإياباً، وكذلك تعتبر أحد المؤشرات البيئية المهمة التي تدل على مدى سلامة النظم البيئية حول العالم ، ونظرًا لأهمية هذه الكائنات فإن المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية وضع قوانين صارمة لحمايتها من الصيد الجائر، كما يعمل على حمايتها من التعرض للصعق الكهربائي وغير ذلك من الأخطار.

المصادر :

واس