الفرق بين حساسية الغذاء و عدم تحمل الغذاء

  • 08/10/2015 12:38
  • 0
  • 1100

يعد عدم تحمل الغذاء أكثر شيوعًا من حساسية الغذاء حسب منظمة الصحة العالمية هناك شخص واحد من كل 1000 مصاب بتلك الحساسية و ليست بنفس الدرجة من القوة عن شخص غيره يمكن التفريق بسهولة من كونك تمتلك حساسية من نوع من الغذاء او لا تتحمل الغذاء .

أولًا مرض حساسية الغذاء :
حساسية الطعام Food Allergy هي ردة فعل غير مرغوب فيها للجهاز المناعي نتيجة للبروتينات الغذائية ، حيث تؤدي بعض الأطعمة التي تحتوي على البروتين كحليب الأبقار و فول الصويا و البيض و الفول السوداني و الجوز و بعض الأسماك و الدجاج و بعض الفاكهة مثل الخوج و المشمش من التحسس تسمى حساسية حبوب اللقاح ، تتطور تلك النوع من الحساسية لدى 80% من الأطفال و تكون معهم بشكل دائم و تكون حساسية الطعام عبارة عن اعراض تظهر في الجهاز الهضمي كالغثيان و القئ و المغص و ألام البطن و بعض الأعراض الاخرى كالحكة و العطاس و انسداد في بعض الاحيان يحدث إنسداد الأنف و إحمرار الجلد و بعض الأرتكاريا كما في حساسية الخوخ و المشمش ، بعض الحالات يصاحبها إنتفاخات الفم و الشفتين ، و عدم القدرة على البلع نتيجة إلتهابات الحلق بسبب إفراز مادة الهستامين التي تؤدي إلى زيادة خروج السوائل من الدم إلى الأنسجة .

أعراض حساسية الغذاء Food Allergy :

استعرضنا سريعًا بعض الأعراض منها :

اولًا : التقيؤ و الحرقة و الشعور بحكة في الفم و البلعوم و سيلان الأنف و الدموع و الإنخفاض المفاجئ في ضغط الدم و يسمى ذلك عرض IgE.

ثانيًا : بعض الحالات يحدث فيها الإسهال الدموي و الجفاف و الحماض الأيضي في حالات تناول حليب البقر و فول الصويا .

ثالثًا : متلازمة الجهاز الهضمي اضطرابات المعدة و الرشح و فقر الدم .

رابعًا : الحساسية المفرطة و تورم الجلد و الفم و الشفتين و ظهور بقع متورمة على الجلد و تغير شكله في بعض الحالات .

ثانيًا مرض عدم تحمل الغذاء :
عدم تحمل الغذاء أو الطعام و يعرف باسم Food Intolerance و يكون نتيجة لعدم تحمل الطعام نفسة أو لمشكلة في الطعام نفسه هو منتشر جدًا يحدث نتيجة إيعاذ الجهاز الهضمي أن تلك الطعام يحدث الحساسية ، ينتشر اكبر لدى الاطفال و قد لا يستمر ذلك معهم على المدى البعيد مثل الحساسية ، تظهر اعراض عدم تحمل الطعام بشكل أبطء و تبقى لفترات طويلة و هي لا تكون مهددة للحياة مثل الحساسية ، بالرغم من وجودها يجب تعريض الاطفال لكميات من الطعام لأهميتها الصحية لهم مثل الاسماك ، في بعض الأحيان يصاحب تلك الحالات الغثيان أو التقيؤ و لكن يبقي جزء من الطعام بالمعدة على أي حال ، تستمر حساسية عدم تحمل الطعام لعدد ساعات و تذهب بلا أخذ أي ادوية بعكس حساسية الطعام التي تستمر مدة طويلة و تذهب بعلاجات الحساسية او الادوية حسب كل حالة .

في بعض الحالات يحدث عدم تحمل للاكتوز منتجات الألبان و البيض فلا يكون الجسم قادرًا على هضمها و يكون من اعرضها الإسهال و ألم البطن .

لحل مشكلة حساسية الطعام و عدم تحمل الطعام يجب على الأم معرفة ما الأطعمة التي تسبب التحسس لصغيرها من ثم قراءة الملصق الطعامي جيدًا للوقوف على تكوين المنتج لتجنب أي أذى قد ينتج عنه ، اما في حالة مشاكل عدم التحمل تغير شكل الطعام الخام حين تقديمه للطفل و تعويد الطفل على اكل كل الطعام ما لم يسبب مشاكل صحية له كمشاكل التحسس .

الكلمات الدلالية :

الطعام, حساسية, الغذاء, الحساسية, الحالات, نتيجة, الجهاز, التحسس, الهضمي, الجلد, البيض, المشمش, الاطفال, اعراض, الأعراض, الأنف, البطن, الأطعمة, طويلة, تستمر, الشفتين, الصويا, ثانيًا, التقيؤ, مشاكل, الإسهال

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها