العلاجات المنزلية لمرض وبيل (الوهن العضلي )

  • 31/08/2015 12:45
  • 0
  • 1476
  • تنبيه : أنت تتصفح محتوى من أرشيف الموسوعة تم نشرة منذ 4 سنة

الوهن العضلي وبيل هو مرض نادر عبارة عن مرض عصبي مناعي سببه تذبذب و ضعف العضلات و هو مرض ذاتي المناعي أي يحدث فيه الضعف بسبب إنتشار البكتيريا و الأجسام المضادة ، المرض نادر الحدوث يتوقع أصابة 200 حالة من ضمن مليون فرد في العالم ، يبدأ المرض بالحدوث نتيجة للتعرض لبكتيريا bacteria Trophyrema whipplei التي تبدأ أولًا بالجهاز الهضمي تضعف امتصاص الغذاء و العناصر الأساسية من الفيتامينات و المعادن اللازمة لجسم حتى تضعف المناعة بالتالي تؤثر على المكان العضلي هناك عددة تصنيفات حسب الجمعية الأمريكية للوهن العضلي حسب احصائيات منظمة الصجى العالمية ليس هناك أي تدابير وقائية لتلك المرض و قد تصل مدة حضانة المرض أو البكتيريا إلى سنتين يؤثر المرض على الرجال بنسبة أكبر من السيدات ، و يتم علاجة بالمضادات الحيوية طويلة المدى أو المفعول و بعض العلاجات المنزلية كما سنعرف عند ظهور أعراض المرض .

تصنيفات المرض : قد يحدث المرض بعدد من الأشكال منها ضعف عضلات العين و تدلي الجفوف ، ضعف عضلات العين مع ضعف في العضلات الأخرى ، ضعف عضلات الجهاز التنفسي ، ضعف عضلات العين مع ضعف متوسط بالعضلات ، ضعف العضلات المحورية .

أعراض المرض :

 
  1. تصبح العضلات أضعف بصورة تدريجية خاصة العضلات التي تتحكم في حركة العين و الجفن .
  2. ضعف في العضلات التي تتحكم في التنفس و حركة الأطراف .
  3. الأعراض العصبية ضعف الذاكرة و عدم القدرة على التركيز و الصداع .
  4. ألام البطن و المفاصل و إضطربات الجهاز الهضمي و تظهر أولًا نتيجة لنقص المناعة بالجسم .
  5. المرحلة المتأخرة تدلي الجفون ، عدم استقرار المشي و الضعف في الذراعين و اليدين و الاصابع.

مرض وبيل هو مرض ذاتي المناعية يقوم الجسم بإنتاج أجسام مضاده ضد بروتينات الجسم و يتم التعرف على المرض عن طريق الفحص البدني للجسم كتدلي الجفون و الحول أو الإنحناءات بالركبة و بعض التشخيصات الأخرى أو بفحص الدم و يترافق مرض الوهن العضلي مع عدد من الامراض مثل السكري و أمراض الغدة الدرقية و الذئبة و إلتهابات المفاصة الروماتويديه و أمراض الجهاز العصبي و يعالج المرض بالمضادات الحيوية طويلة المفعول كالبنسلين و  الأمبيسلين، أو التتراسيكلين ( penicillin, ampicillin, or tetracycline ) بجانب تلك الأدوية يجب تناول العناصر الغذائية التي تساعد في العلاج منها :

أولًا الحديد : معدن الحديد في كلًا من الكبد و اللحم الاحمر و العدس و الديك الرومي و البيض و الخضروات الورقية يساهم بشكل كبير في تعويض نقص امتصاص الحديد بالجسم نتيجة لاضطربات الجهاز الهضمي التي تؤدي إلى فقر الدم نتيجة نقص كرات الدم الحمراء و نقص الطاقة بالجسم من ثم الصداع .

ثانيًا الفاكهة و الخضروات : تحتوي الفاكهة و الخضروات على عدد من الفيتامينات التي تسهل من عملية الهضم و تقضي على إضطربات الجهاز الهضمي .

ثالثًا البروتين الغذائي : زيادة كميات البروتين المتناولة لمرضى وبيل يعنى أعراض واثار جانبية اقل ، حيث أن المرض يؤثر على البناء العضلي للجسم و البروتين يعمل على إعادة بناء الخلايا و كتل العضلات التي أثر عليها المرض لذلك يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتين بشقيه النباتي و الحيواني .

رابعًا تجنب الأطعمة الدهنية الدسمة : لأنها تضعف من الأوعية الدموية بالتالي تبطء من عمليات التمثيل الغذائي بالإضافة إلى أنها تتسبب في مشاكل صحية كثيرة حتى لغير مرضى وبيل .

خامسًا الماغنسيوم و الكاليسوم : يؤثر مرض وبيل بشكل كبير على العضلات بالتالي العظام هذان المعدنان يساعدان الجسم على بناء و كثافة العظام من جديد لهذا يجب تناول العناصر الغذائية التي يوجد بها تلك المعدنين مثل الحليب و الجبن و المكسرات و الخضروات و فول الصويا و الأرز و الأفوكادو ..

تلك العلاجات المنزلية تكون بجانب المضادات الحيوية و الأدوية التي يشير إليها الطبيب لا يمكن الإعتماد على تلك العلاجات بالكلية دون علاج الأصل قد يستمر العلاج بالمضادات الحيوية لسنوات إذا لم تتناول تلك العناصر الغذائية الهامة لتلك المرض ..

الكلمات الدلالية :

المرض, العضلات, الجهاز, العضلي, العناصر, الهضمي, الحيوية, عضلات, العين, الخضروات, نتيجة, البروتين, الحديد, أولًا, الجسم, بالجسم, بالمضادات, الغذائية, تناول, أعراض, بالتالي, العلاجات, الأخرى, إضطربات, الغذائي, تتحكم, الأطعمة, الجفون, الصداع, تحتوي, طويلة, المنزلية, المفعول, الفاكهة, تصنيفات, العلاج, الوهن, امتصاص, الأدوية, بجانب, الضعف, البكتيريا, أمراض, الفيتامينات, للجسم, العظام, المناعة

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها