مركز الملك عبدالله يدعم دارسي العربية.. في أوغندا

  • 13/09/2015 12:31
  • 0
  • 828
  • تنبيه : أنت تتصفح محتوى من أرشيف الموسوعة تم نشرة منذ 3 سنة

ضمن جهود مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدولية في دعم المؤسسات اللغوية، والإسهام في خدمة اللغة العربية في الدول الناطقة بغيرها، أوضح الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن المركز يعمل مع قنوات متعددة داخلية وخارجية للتنسيق في دعم جهود المملكة العربية السعودية في تمكين اللغة العربية وخدمتها دولياً. وفي الإطار ذاته صرح د. الوشمي أن المركز بالتنسيق مع وزارة الخارجية السعودية وسفارة خادم الحرمين الشريفين في جمهورية أوغندا قام بدعم برنامج دراسة اللغة العربية بجامعة ماكريري في الجمهورية الأوغندية، وهي مؤسسة مهمة للتعليم العالي هناك، ولها ثقلها العلمي على مستوى القارة الإفريقية. مضيفًا أن ذلك يأتي تأكيداً لجهود المملكة المستمرة في تمكين العربية حول العالم، وضمن التعاون مع الدول الصديقة في خدمة لغتنا العربية والتواصل مع المؤسسات الأكاديمية. ومن جهة أخرى، يواصل المركز إطلاق إصداراته العلمية للمختصين وهي: كتاب (القيمة المعنوية للغة العربية لدى الشباب في دول مجلس التعاون الخليجي) حرره د.خالد الدخيل، وشارك فيه مجموعة من الباحثين، وهم: د.منيرة المبدل، ود.بدر المقبل، ود.عبدالعزيز الخراشي، ود.منى المديهش. كتاب (معايير الأداء المهني لمعلمي اللغة العربية) حرره د.مرضي الزهراني، وشارك فيه مجموعة من الباحثين، وهم: د.دخيل الله الدهماني، ود.حسن مسلم، ود.محمد الزهراني، ود.علي الحديبي، وأ.د.حسن الخليفة، ود.خالد خاطر العبيدي، وكتاب (المدونات اللغوية العربية : بناؤها وطرائق الإفادة منها) حرره د.صالح العصيمي، وشارك فيه مجموعة من الباحثين، وهم: أ.د.محمود إسماعيل صالح، وأ.عبدالله الفيفي، ود.عبدالمحسن الثبيتي، ود.عقيل الشمري، ود.سلطان المجيول.

 

مركز الملك عبدالله يدعم دارسي العربية.. في أوغندا
 

 

 

 

مركز الملك عبدالله يدعم دارسي العربية.. في أوغندا
 

 

 

 

مركز الملك عبدالله يدعم دارسي العربية.. في أوغندا
 

 

الكلمات الدلالية :

العربية, اللغة, الباحثين،, مجموعة, وشارك, المركز, الزهراني،, السعودية, المملكة, التعاون, تمكين, الوشمي, المؤسسات, عبدالله, الدول

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها