خرافات وحقائق عن هشاشة العظام

  • 19/09/2015 12:42
  • 0
  • 697
  • تنبيه : أنت تتصفح محتوى من أرشيف الموسوعة تم نشرة منذ 3 سنة

هشاشة العظام حالة مرضية شهيرة تعرف بضعف العظام وترققها ، وهي من الأمراض الخطيرة التي تصيب عدد كبير من الناس ، وبنسبة كبيرة بعد سن الخمسين وخاصة النساء ، وهومرض يعرض العظام للتكسر بسهولة كما يتسبب في بعض الإعاقات الحركية في بعض الحالات ، ونظرا لانتشار المرض بنسبة كبيرة هذه الأيام نتيجة للتغذية الخاطئة التي ينقص فيها الكالسيوم بدرجة كبيرة ، ونتيجة للابتعاد عن ممارسة الرياضة انتشرت كثير من الأقاويل المغلوطة والخرافات حول مضاعفات هشاشة العظام والتي نحاول على تصحيحها في السطور التالية .

خرافات وحقائق عن هشاشة العظام :
– هشاشة العظام عرض من أعراض الشيخوخة : نظرا لتعرض كبار السن للكسور بدرجة أكبر من سواهم إلا أن ليس من الضروري اصابة المريض بهشاشة العظام بالكسور ، إذ يمكن الوقاية من الكسور بخيارات صحية عديدة مثل الحرص على الحصول على كم كافي من الكالسيوم ، وفيتامين د ، وممارسة التمارين الرياضية أو المشي .

– هشاشة العظام تصيب النساء فقط : من المؤكد أن النساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام إلا أن واحد من كل خمسة رجال في أمريكا من هم فوق سن الخمسين مصابون بهشاشة العظام مقابل امرأة من ثلاث نساء ، أي أن الرجال في السن الأصغر أكثر عرضة للإصابة بالكسور من النساء .

– المرض يصيب كبار السن فقط : من المعروف علميا أن 90% من كتلة العظام تتكون في سن الثامن عشر لدى الفتيات ، وفي سن العشرين لدى الشباب ، وهي مرحلة مهمة لبناء عظام قوية ذات كثافة كبيرة تقي الإنسان عند تقدم العمر ، وذلك باتباع عادات غذائية صحيحة تكفي لمواجهة المشاكل الصحية لدى كبار السن .

– الكسور هي المضاعفات الوحيدة لهشاشة العظام : يعد هشاشة العظام مرض خطير وقاتل في بعض الحالات ، إذ يمكن أن تؤدي للإصابة بكسور عظام الفخذ ، فيما تبلغ نسبة المتوفون بعد مرور 6-12 شهر بالكسر 25% ، وذلك نتيجة أن جراحة استبدال مفصل الفخذ قد تؤدي لمشاكل كثيرة مثل عدم انتظام ضربات القلب ، مضاعفات التخدير ، الالتهاب الرئوي ، النوبات القلبية ، الإصابة بالعدوى ، وتتساوى نسبة النساء المعرضين لخطر الوفاة نتيجة للإصابة بكسور الفخذ مع النساء المصابات بسرطان الثدي .

 

– تحدث الكسور نتيجة للسقوط فقط : تحدث الكسور في مرض هشاشة العظام نتيجة لضعف العظام ، إلا أن بعض الأشخاص قد يصابوا بكسور عفوية مثل الضغط على العظام نتيجة للإتكاء على جسم صلب ، أو بسبب الكسر الإجهادي مثل الكسر نتيجة فقط للمشي .

– مريض هشاشة العظام يشعر بضعف العظام : لا يمكن للمريض الإحساس بهشاشة العظام أو الشعور بالإصابة إلا عند التعرض للكسر ، فهو لا يشعر بضعف عظامه أو نقص كثافتها ، لذا يعرف هشاشة العظام بمرض صامت لا يمكن اكتشافه إلا باجراء الفحص الخاص بقياس كثافة العظام .

– لا يمكن بناء وتقوية العظام بعد الإصابة بالهشاشة : من الممكن اعادة بناء العظام باستعمال الأدوية التي تعمل على زيادة كثافة العظام بنسب بسيطة عند استعمالها لفترة طويلة قد تمتد لأربع سنوات ، حيث أن كثافة العظام تتحسن لكنها لا تعود لمستواها الطبيعي قبل الإصابة بالمرض .

تؤثر هشاشة العظام بدرجة كبيرة على حياة المريض تختلف من شخص لآخر تبعا للمضاعفات التي تنتج عنه ، والتي قد تنتهي بدخول المستشفى عدة مرات أو ال تعرض للوفاة ، مما يستوجب الوقاية المناسبة والخضوع للعلاج لتخفيف تلك المضاعفات .

الكلمات الدلالية :

العظام, هشاشة, نتيجة, النساء, كبيرة, كثافة, بهشاشة, الكسور, للإصابة, بكسور, الإصابة, الفخذ, بدرجة, المرض, والتي, الكالسيوم, الحالات, مضاعفات, الكسر, الوقاية, الخمسين, بالكسور, المريض, المضاعفات

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها