اعراض متلازمة فرط النعاس الدوري

on
  • 2016-01-23 11:58:05
  • 0
  • 807

متلازمة فرط النعاس الدوري ، أو متلازمة كلاين ليفين وهي احدى اضطرابات النوم العصبية النادرة غير معروفة السبب ، وتتميز بأعراض دورية متكررة ما بين فرط النوم والنعاس ، تغير السلوك ، ونقص الوعي والإدراك بالمجتمع المحيط حوله ، تصيب متلازمة فرط النعاس الدوري المراهقين بشكل أكبر ، كما قد تصيب الأطفال والبالغين ، وهو اضطراب نادر تقدر نسبة الإصابة به 1/1000000 شخص .

أعراض متلازمة النوم المفرط :
– تحدث دورات المرض على دورات ، تتراوح مدة الدورة ما بين أسبوع إلى شهر ، بينما يكون المريض طبيعيا في الفترة الفاصلة بين الدورات ، تتكرر هذه الدورات عدة مرات في العام .
– فرط النعاس وزيادة فترات النوم : إذ قد ينام المريض 15-21 ساعة يوميا ، ليستيقظ للطعام فقط مما قد يعيق انتظامه في العمل أو الدراسة خلال الدورة .
– فرط الشهية ونهم الطعام : إذ يقبل المريض على أنواع كثيرة من الطعام بأنواع لم يستسيغها من قبل ، أو أنواع غير مناسبة ، وهو عرض يصيب ما بين نصف أو ثلثي المصابين بفرط النعاس الدوري .
– فرط الرغبة الجنسية : أو الإقدام على سلوك جنسي فاضح ، ويصيب هذا العرض الذكور بنسبة أكبر من النساء .
– الارتباك وبرود المشاعر والخمول الشديد : كما قد يصاب المريض بأفعال سلوكية غير معتادة مثل التهيج أو العدوانية أو الهلوسة ، مع الإنزعاج من الضوضاء والإضاءة القوية .
– قد تقل حدة الأعراض أو تختفي مع التقدم في العمر ، ويصاب المريض ما يقرب من 20 دورة متكررة .

أسباب المرض :
متلازمة فرط النعاس الدوري ، إذ لا تستطيع الأشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسي على الدماغ ، أو الإختبارات العصبية الأخرى الكشف عن أي تغيرات تطرأ على الدماغ ، إلا من ملاحظة نقص في جريان الدم في المنطقة المهادية وتحت المهادية والجبهية من الدماغ ، والتي يمكن للأشعة المقطعية الفوتونية تحديدها أثناء حدوث النوبة ، كما كشف احدى الدراسات عن وجود تغيرات في عمليات الأيض في عدة مناطق في الدماغ ، كما يعتقد أن الإصابة بالمرض ترتبط بتغيرات جينية وهو مالم تثبت صحته أو تؤكد نتائجه .

التشخيص :
يتم تشخيص المرض بالأعراض التقليدية للمرض ، بعد استبعاد بعض الأمراض العصبية الأخرى ، ويمكن اجراء الفحص بالرنين المغناطيسي للدماغ ، واجراء تخطيط شامل للدماغ لاستبعاد الإصابة بالصرع .

العلاج :
لا يوجد علاج فعال لمتلازمة فرط النعاس الدوري ، وقد ينصح باستعال بعض الأدوية التي تحسن من الأعراض ، مع النصح ببعض الاحتياطات مثل :
– توعية المريض والمحيطين به بأن الدورة تستغرق بعض الأيام وتنتهي بعدها .
– اتخاذ احتياطات السلامة أثناء الدورة بالتزام المريض المنزل ، تجنب التواجد قرب المسابح والتواجد منفردا بالخارج .
– طمأنة الأهل بتحسن الحالة مع تقدم العمر .

أسباب زيادة النعاس الأخرى :
– عدم النوم لساعات كافية أثناء النوم ، وهو نمط شائع ينجم عن نمط الحياة وظروف العمل أحيانا .
– الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم : والذي يتكرر عدة مرات أثناء النوم ويحدث بصورة كاملة أو بشكل جزئي مما يؤدي لتوقف وانقطاع التنفس ، وهو ما يؤدي لتقطع النوم ونقص النوم ، والشعور بالنعاس طوال النهار .
– الخمول والإرهاق .
– الشعور بالاختناق أثناء النوم مما يدفع الشخص للإستيقاظ المتكرر والشعور بالنعاس طوال النهار .