قلعة بني حماد

on
  • 2016-04-20 20:17:07
  • 0
  • 3980

قلعة بني حماد هي قلعة ذات موقع جبلي جميل مع أطلال أول عاصمة لأمراء بني حماد ، والتي تأسست في عام 1007 وهدمت في عام 1152 . تقدم قلعة بني حماد صورة حقيقية للمدينة الإسلامية المحصنة .

قلعة بني حماد

معلومات عن قلعة بني حماد
قلعة بني حماد في الجزائر ، والتي كانت قلعة جميلة إلا أنها الآن في حالة خراب . في القرن ال11 ، كانت بمثابة أول عاصمة لسلالة بني حماد التي تقع في الشمال الشرقي من جبال هدنا .

قلعة بني حماد

تقع قلعة بني حماد في المعاضيد ، شمال شرق ولاية المسيلة على بعد 36 كلم . كانت العاصمة الأولى لدولة الحماديين الصنهاجيين قبل بجاية ، والتي بلغت أوجها في القرن الحادي عشر .

قلعة بني حماد

كما تقع هذه الآثار بإرتفاع 1000 متر فوق مستوى سطح البحر وهي المنطقة المحاطة بجبال هدنا مما تشكل خلفية ملائمة للقلعة . على ارتفاع 1418 متر ، تتلقى المياه الوفيرة من الجبال المحيطة بها . قلعة بني حماد بالقرب من بلدة المعاضيد (والتي تعرف أيضا باسم Maadhid) ، تمتد نحو 225 كم جنوب شرق العاصمة الجزائرية ، في المغرب العربي .

في عام 1980 ، أدرجت في مواقع التراث العالمي من قبل اليونسكو ، ووصفت بأنها “صورة حقيقية للمدينة الإسلامية المحصنة” . تضم البلدة لخط 7 كم من الجدران . داخل جدران هناك أربعة مجمعات سكنية ، ومسجد بني في الجزائر . وهو مشابه لمسجد في القيروان ، مع مئذنة طويلة بطول (20 م) .

أظهرت عمليات التنقيب على ضوء الطين العديد ، عن وجود المجوهرات والنقود المعدنية والسيراميك التي تدل على مستوى عال من الحضارة تحت سلالة بني حماد . ومن بين القطع الأثرية المكتشفة للعديد من النوافير المزخرفة .

وتشمل ما تبقى من قصر الأمير ، والمعروفة باسم دال آل بحر ، بـ ثلاثة مساكن منفصلة مفصولة عن الحدائق والأجنحة .


قلعة بني حماد هو موقع أثري رائع يقع بإمتداد 36 كم إلى الشمال الشرقي من مدينة المسيلة . هذه الفرقة من الأنقاض المحفاظ عليها ، بإرتفاع 1000 م ، والتي تقع في مكان جبلي على ضرب الجمال على الجهة الجنوبية لجبل المعاضيد . تأسست قلعة بني حماد في بداية القرن ال11 عن طريق حماد بن بولوغين (مؤسس عاصمة الجزائر) ، والتخلى في 1090 تحت تهديد الغزو الهلالي . تعد القلعة من المواقع الأثرية وواحدة من المجمعات الضخمة الأكثر إثارة للاهتمام والأكثر تحديدا بتاريخ الحضارة الإسلامية . وكانت أول عاصمة لأمراء بني حماد التي تتمتع بالروعة الكبيرة .

تضم القلعة ، لنحو 7 كم من الجدران المحصنة ، مع عدد كبير من الآثار الضخمة ، ومنها الجامع الكبير ومئذنته ، وسلسلة من القصور . المسجد ، به قاعة الصلاة التي تضم 13 من البلاطات من 8 خلجان . أنقاض القلعة تعكس مدى الصقل الكبير من حضارة حماد ، والهندسة المعمارية الأصلية والثقافة الفخمة في شمال أفريقيا .

تأسست قلعة بني حماد في عام 1007 بإعتبارها معقل عسكري ، بينما أثرت القلعة في تطور العمارة العربية فضلا عن غيرها من التأثيرات الحضارية ، بما في ذلك المغرب العربي والأندلس وصقلية . البقايا الأثرية والتذكارية من قلعة بني حماد ، تضم من بينها المسجد الكبير ومئذنته ، فضلا عن سلسلة من القصور والتي تشكل الموارد الرئيسية والتي تشهد على الثروة والنفوذ لهذه الحضارة الحمادية .

الموقع
قلعة بني حماد تقع في جبل المعاضيد ، وهي منطقة جبلية تبعد حوالي 100 كم من ساحل البحر الأبيض المتوسط بالقرب من مدينة المسيلة في الجنوب ، وهي مدينة خراب ، وأول عاصمة لأمراء بني حماد ، التي تأسست في 1007 ، وتخلى عنها في 1090 ، ودمرت أخيرا في 1152 . أطلالها تشهد على تلك المدينة الرائعة ، مع حصنها الخارجي بطول 7كم ، وتضم المدينة لواحدة من أكبر المساجد في الجزائر ولعدد من القصور .

الأصالة
كل الصفات الخاصة بـ قلعة بني حماد تعكس مدى فخامة هذه القلعة الأثرية من الممتلكات مثل البقايا الأثرية ، والجدران المحيطة بها ، والمساجد والقصور والمئذنة التي تشكل فرقة متماسكة ولا تزال سليمة .

أشياء ممكن مشاهدتها
أطلال قلعة بني حماد ، تحمل الشاهد المصقل الكبير من حضارة حماد ، والهندسة المعمارية الأصلية والثقافة الفخمة في شمال أفريقيا . وهي واحدة من المجمعات الضخمة الأكثر إثارة للاهتمام والمؤرخة بالضبط من الحضارة الإسلامية .

ويتألف الموقع من 7كم من جدران محصنة ، مع المأذنة التي يبلغ طولها إلى 25 متر من ثلاثة مستويات ، والمجمعات السكنية والمسجد الكبير وسلسلة من القصور ، بما في ذلك الكنار ، وبحيرة القصور .

هناك المسجد ، مع قاعة الصلاة التي يضم 13 من البلاطات من 8 من الخلجان ، وتعد مئذنته هي المأذنة الأقدم في الجزائر بعد سيدي بو مروان .

قصر الأمراء حماد عبارة عن مجمع يتألف من ثلاثة مساكن مفصولة الحدائق ، وأجنحة وصهاريج .

 

قلعة بني حماد قلعة بني حماد قلعة بني حماد قلعة بني حماد قلعة بني حماد قلعة بني حماد