كيف أعرف أن الجوال مُخترقاً ؟

on
Sorry ... The requested content is not available in this language. Please select another language
  • 2022-03-10 15:02:19
  • 0
  • 139

تعد الهواتف الذكية المحور الرئيسي للحياة على الإنترنت ، لا عجب أن الهواتف المحمولة تنافس الحواسيب كأهداف للقرصنة والاختراق ، وعلى الرغم من جهود غوغل وشركة آبل، لا تزال البرامج الضارة تصل إلى الهاتف المحمول، لذلك يوصي الخبراء في اللجوء إلى متاجر التطبيقات الآمنة، ولا يزال البعض يعاني من الأشخاص المزعجين مثل احد يتجسس على الواتس ، وإن معظم هذه الأجهزة تتطفل على الهواتف المحمولة من خلال إعلانات مزيفة، أو من خلال نشر مراجعات زائفة، ويمكن أن تسرق معلومات يمكن بيعها.

هناك بعض العلامات التي تشير أن الهاتف مخترق وتساعد في معرفة اذا كان الجوال مخترق :

  • نقصان ملحوظ في عمر البطارية

بالطبع، البطارية في الهاتف المحمول يقل عمرها مع مرور الوقت، ولكن الهواتف الذكية التي تم اختراقها يمكن أن تظهر انخفاض ملحوظ في عمر البطارية، وهذا يحدث بسبب البرامج الضارة، والتي قد تستخدم المعلومات في الهاتف من أجل الفحص، وإرسال المعلومات إلى الأشخاص المستغلين ، مع ذلك قد يؤدي الاستخدام اليومي للهاتف إلى انخفاض في عمر البطارية بنفس القدر، لذلك يمكن أن يتحقق الشخص من الخطوات الأخرى قبل التأكد من أن الهاتف مخترقًا.

  • الأداء البطيء

عندما يلاحظ الشخص أن جهازه يتجمد بشكل متكرر، أو أن بعض التطبيقات لا تعمل كما يجب ، هذا يحدث بسبب البرامج الضارة التي تجهد مصادر الهاتف وتفرط في استعمالها، يمكن أيضًا أن يعاني الشخص من استمرار تشغيل التطبيقات على الرغم من بذله جهد من أجل إغلاقها، أو حتى عند تعطل الجهاز نفسه أو تعيد تشغيله بشكل تلقائي.

كما هو الحال في انخفاض عمر البطارية، يمكن أن تحدث العديد من العوامل الأخرى التي تؤدي لإبطاء الجهاز، بشكل أساسي، الاستخدام اليومي لساعات طويلة.

  • استعمال مفرط للبيانات

هناك علامة أخرى على أن الهاتف مخترقًا وهي ارتفاع فاتورة البيانات في نهاية الشهر، وهذا يمكن أن يحدث بسبب البرامج الضارة أو البرامج المتجسسة في الخلفية، والتي ترسل المعلومات للأشخاص المتجسسين.

  • مكالمات صادرة أو رسائل نصية لم يرسلها الشخص

إن كان الشخص يرى سلسلة من الرسائل والأرقام التي لا يعرفها، يجب أن يكون حذرًا، هذه الأرقام يمكن أن تكون وسيلة من أجل وصل البرامج الضارة بالجهاز، في هذه الحالة، يمكن أن يتحقق الشخص من الفاتورة، من أجل معرفة إن كان هناك أية تكاليف زائدة.

  • النوافذ المنبثقة الغامضة

على الرغم من أن النوافذ المنبثقة الغامضة لا تعني بالضرورة أن الهاتف مخترقًا، إلا أن التنبيهات المنبثقة المستمرة تعني أن هناك إصابة ممكنة في الهاتف، ويمكن أن يكون قد تعرض للاختراق من قبل البرامج الضارة التي تفرض عرض صفحات معينة وتزيد من أرباحها بمجرد النقر عليها، وحتى إن لم تكن تلك النوافذ عبارة عن برامج ضارة، فإنها قد تكون وسيلة من أجل معرفة المزيد من المعلومات عن المستخدم، ويمكن أن تدفعه أيضًا إلى تحميل المزيد من البرامج الضارة.

  • نشاط غير طبيعي في الحسابات المرتبطة بالجهاز

إن استطاع المخترق اختراق الجهاز، بالتالي يمكن أن تكون لديه القدرة على الوصول إلى الحسابات، من وسائل التواصل الاجتماعي إلى البريد الإلكتروني والعديد من التطبيقات المهمة الأخرى. هذا يمكن أن يكتشفه الشخص من خلال النشاط على الحسابات، مثل إعادة تشكيل كلمة المرور، وإرسال الرسائل على البريد الإلكتروني، وقراءة الرسائل على البريد الإلكتروني التي لم يقوم الشخص بكتابتها، أو تشكيل حسابات جديدة باستعمال إيميل الشخص المالك.

في هذه الحالة، يمكن أن يكون الشخص عرضة لاحتيال هويته، ويمكن أن يفتح المخترقون خطوط ائتمانية باسمه ويقومون بسرقته، لذلك من الضروري تغيير كلمة المرور قبل تحديثها على الهاتف وإجراء مسح أمان للهاتف.

 

previous topic