قلعة زعبل رمزا من رموز البطولة السابقة

on
  • 2022-05-26 11:26:29
  • 0
  • 57

تعد قلعة زعبل إحدى القلاع التاريخيّة القديمة،  حيث يبلغ عمرها حوالي 900 عام تقريباً. تتميز القلعة بكونها تقف على جبل طبيعي، جعلت منه تحفة معمارية شامخة، تروي حكايات محملة بعبق الماضي، وشاهدة على حضارة ذات أهمية في تاريخ البلاد. 

تم بناؤها منذ قديم الأزل، على رأس جبل في الطرف الشمالي الغربي لمدينة سكاكا التي تتبع منطقة الجوف بشمال المملكة العربية السعودية.

وتتحدى قلعة زعبل ظروف الزمان والمكان بالرغم من أنها من أقدم القلاع في الجزيرة العربية، حيث يرجع بناؤها لتكون حصنًا حربيًّا مبنية بالحجر الرملي والطين إلى أكثر من (400 ) عام، وظلت مستمرة إلى القرن الأول الميلادي، طبقًا لروايات المؤرخين المختصين بالحفريات الأثرية الحديثة، إلا أن آخر بناء لها كان منذ أكثر من 200 عام بدرجها الأبيض المرصوف بشكل متماسك وملفت ، وعلى مساحة تقدر بـ 5600 متر مربع .

تحصَّن القلعة بأربعة أبراج على شكل دائري في كلِّ زاوية، وصُمِّمت تلك الأبراج للمراقبة والاستخدامات الحربيَّة، ويتواجد بها بعض المجالس للاجتماعات، كما أنَّ بها غرفتين، وبهذه القلعة بئر محفورة بالصخر صُمِّمت من أجل استخدامها لتخزين المياه، ويتواجد في أسوار القلعة فتحات بمقاسات صغيرة للمراقبة، وهي مثل أغلب القلاع الحربيَّة من حيث المنعة والحصانة في ذلك التوقيت، وقد ظلَّت هذه القلعة تعمل على حماية المدينة لفترةٍ كبيرة من الوقت؛ وذلك لصعوبة الوصول إليها ومنعتها وتحصينها الشديد، وكان استخدامها للأغراض العسكريَّة والمدنيَّة على حدٍّ سواء.

ويقع في ساحة القلعة حوض منحوت لتجميع المياه ، كما يوجد بالقرب منها بئر سيسراء الأثري المنحوتة في الصخر والتي تعود للفترة النبطية ، حيث يوجد داخل البئر سلم للنزول إلى أسفل البئر.

ويوجد من الشرق من القلعة فتحة قناة لنقل المياه إلى أنحاء المدينة تتواجد أسفل الدرج ، كما يقع بجانب القلعة من ناحية الغرب ” جبل برنس ” والذي تميز برسوماتٍ ونقوش ومنحوتاتٍ صخريةٍ مميزة.

وتعكس جدران قلعة زعبل  حكايات منقوشة برموز قد لا يفهمها سوى علماء التاريخ والآثار، وتطورت القلعة لاحقاً إلى الاستخدام المدني، وبقيت حتى الوقت الحاضر من المعالم الأثرية الموجودة في البلاد. 

تعد قلعة زعبل في منطقة الجوف أحد أهم المعالم التاريخية والتراثية في المنطقة، مما جعلها مقصداً رئيساً للزوار والسياح.

 

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا