تعرف على شاطئ هاف مون بالدمام

on
  • 2022-06-06 11:00:57
  • 0
  • 20

تعتبر الدمام من اجمل مدن السياحة في السعودية وتعتبر مدينة سياحية للعائلات وتعتبر عروس الخليج العربي حيث انها تقع على شاطئ الخليج العربي.

يُعد الشاطئ من أبرز المعالم السياحية في المنطقة الشرقية بالسعودية التي تعد سواحلها الأكثر طولاً في منطقة الخليج حيث يقدر طولها بحوالي 700 كلم. ويعرف شاطئ نصف القمر بالهاف مون، حيث حمل هذا المسمى من الأجانب الأوائل الذين عملوا في مجال التنقيب عن النفط بشركة أرامكو السعودية، أما كلمة نصف القمر أو الهاف مون فيعود لشكل المنحنى الذي يتخذه شكل الشاطئ والذي يشبه نصف القمر.

تجمع الأنشطة السياحية التي يوفرها شاطئ هاف مون الدمام بين الحيوية وبين الاستجمام والهدوء غير الصاخب، وهو ما جعل المكان قِبلة سياحية لعشاق المُتعة والترفيه بكل أشكاله، وجعله أيضًا أهم وأجمل مناطق السياحة بالدمام كلها.

مُتعة الأنشطة القائمة على شاطئ نصف القمر الدمام لا تختص بفئة عمرية ولا ثقافية دون أخرى، بل تناسب الكافة، يضم الشاطئ طبيعة ساحرة حيث تأخذ الأرض في مواجهة البحر شكل القوس لتعطي وقت الغروب منظراً ساحراً. تقابل الشواطئ كثباناً رملية يمارس فيها هواة التزلج على الرمال أو مغامرو التزلق بسيارات الدفع الرباعي رياضتهم فيها، كذلك تضم عدداً من مدن الألعاب بينها مدينة الأمير محمد بن فهد الترفيهية ومدينة العاب العزيزية. وتضم العشرات من الرياضات البحرية وركوب الخيل والدراجات النارية. وبالإضافة إلى شواطئه الرملية وخليجه الخالي من الحفر العميقة، مما أعطاه ميزة على كل شواطئ المنطقة التي يمتنع فيها السباحة.

كما يضم شاطئ نصف القمر عدداً من المنتجعات السياحية، كما يضم مدينة الملك فهد الساحلية التي تحتوي على عدة صالات مغلقة للالعاب، ويشهد شاطئ نصف القمر، إجراء بعض السباقات الرياضية خاصة في مجال التطعيس.

وهاف مون الدمام لا يرتبط بالماء وحسب، بل هُناك حيوية أخرى على الأرض، حيث العديد من المُغامرات الصحراوية ورحلات السفاري ومعايشة الحياة البدوية من خلال المراكز المُتخصصة في تلك الأنشطة والتي توفر اللازم من موتسيكلات البيتش باجي وسيارات الدفع الرباعي التي تغوص في عمق الصحراء والبيئة الجبلية المُحيطة.

و يُمكن الاستمتاع بركوب الخيول والجمال والإنطلاق بها بعيدًا وسط الرمال، أو التنزه بها رويدًا على ممرات مُمهدة لذلك، ولم يغفل هاف مون الدمام عشاق الهدوء والسكينة وسط الطبيعة، النافرين من الأنشطة البدنية الحيوية؛ فهؤلاء أمامهم الرمال البيضاء الناعمة وما ينتشر عليها من كراسي الاسترخاء والمظلات العريضة لأخذ جرعات استجمام كبيرة، الشاطئ كذلك مُجهز بكافة المرافق الخدمية الأساسية، وتنتشر عليه أكشاك بيع المُرطبات والمُثلجات اللذيذة، والحمامات النظيفة الشخصية.

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا