سوق الثلاثاء بيت الهدايا التراثية الأول في أبها

on
  • 2022-07-28 12:24:50
  • 0
  • 429

سوق الثلاثاء بأبها أحد أبرز المعالم التاريخية في مدينة أبها جنوب السعودية، ويعد من أقدم الأسواق الشعبية في المنطقة. ويتميز السوق بحضور قوي للمنتجات الشعبية، 

ويعتبرسوق الثلاثاء  أهم مزار سياحي يقصده كل سكان عسير، ومختلف الزوار والسياح من داخل وخارج المملكة، حيث يعتبر كبيت الهدايا التراثية الأول في المنطقة، الذي يتهافت عليها الزوار لاقتنائها، ويضم السوق مجموعة من  المصنوعات القديمة مثل الفخار والحديد، وكذلك الحلي والملابس، والعسل والسمن، والنباتات والزهور العطرية، ومختلف منتجات الحرف اليدوية التي تميزت بها منطقة عسير منذ القدم، أشهرها الحدادة والزراعة والخرازة، وأعمال الخوص، والحياكة، والنحت على الخشب، والدباغة، وصناعة الأسلحة التقليدية، وصناعة الحلي والمجوهرات، وغيرها من الحرف اليدوية المميزة .

سمي سوق الثلاثاء بهذا الاسم لأنه يقام كل يوم ثلاثاء من كل أسبوع، ويسميه العوام سوق "الثلوث"،  وهو أحد أقدم الأسواق الشعبية في المنطقة، وواحد من أبرز المعالم التاريخية في أبها، ويتميز السوق بأنه يضم مجموعة كبيرة جدا من  المنتجات الشعبية واليدوية التي يتهافت السياح عليها لشرائها، ويقع هذا السوق بجانب إمارة منطقة عسير بجوار مسرح قصر المفتاحة، وقد تم افتتاحه على يد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل عام 1416 هـ، وقد تم بناء هذا السوق على شكل بيضوي لكي يضم براحة كل الزوار والسياح، ويضم السوق أكثر من 200 دكان وبسطة يقوم البائعين بعرض منتجاتهم فيها بشكل منظم وجذاب .

كان هذا السوق في البداية يقام في رأس أملح غرب حي مناظر في أبها القديمة، وكان حينها يسمى بسوق ابن مدحان، وذلك حتى عام 1242 هـ، وآل مدحان هي عشيرة كانت تسكن حي مناظر في هذا الوقت، حيث كان الناس يزورون هذا السوق لشراء احتياجاتهم منه، فهو سوق أسبوعي ولا يوجد مكان آخر لهم يقضون منه احتياجاتهم، وكان في هذا الوقت يتم استخدام الريال الفرنسي كعملة للتداول، أو المقايضة في السلع، وكان البائعين يتواجدون في السوق قبل موعده بيومين أو ثلاثة أيام، لاسيما إذا كانوا يأتون من أماكن بعيدة يسوقون مواشيهم حاملة ما يرغبون في بيعه من حبوب وثمار وغيرها، وفي بداية إقامة السوق كان يستمر حتى الظهيرة فقط، ومع زيادة الإقبال عليه أصبح البائعين يستمرون فيه حتى المغرب .

 

 

 

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا