بريدة...متحف المجحدي لنوادر التراث والسيارات الكلاسيكية

on
  • 2022-08-29 13:14:42
  • 0
  • 71

متحف المجحدي لنوادر التراث والسيارات الكلاسيكية من أبرز متاحف القصيم الخاصة, يقع على مساحة 2500 متر مربع ويحتوي على مقتنيات تراثية قيمة ومخطوطات ووثائق تاريخية و قرابة 100 سيارة كلاسيكية تعود لأوائل القرن التاسع عشر للميلاد كان يملكها عدد من الشخصيات البارزة، وعدد من حكام الخليج، التي دونت أهم الأحداث التاريخية.

يستعرض المتحف 25 سيارة تعود ملكيتها لعدد من أصحاب الجلالة الملوك منهم الملك سعود والملك فهد والملك فيصل رحمهم الله و صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت عبدالله الفيصل والأميرة شيخة بنت عبدالعزيز بن عبدالرحمن وغيرهم .وقد أفتتح المتحف صاحب  السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم عام 2017.

ويقول إبراهيم المجحدي “بداية شرارة الشغف لدي كانت هدية من والدي عبارة عن سيارة شيفرولية بيك اب إصدار عام ١٩٧٢ ذات اللون الأحمر اللافت وكنت أمارس التجارة عليها حيث كنت أبيع البضائع إبان دراستي المرحلة المتوسطة والثانوية ومازلت محافظاً عليها حتى الآن”، مبيناً أن متحفه في الوقت الراهن يحتوي على خمسة و عشرين سيارة يصفها المجحدي “بالملكية” لأنه اقتنى سيارة للملك سعود والملك فيصل و كذلك الملك فهد – رحمهم الله – وأيضاً هناك سيارات أخرى لقادة الدول العربية والخليجية وأصحاب السمو الأمراء، لم يكتفِ المجحدي بهذه الهواية الراقية كما يصفها، بل حرص على اقتناء الصحف والمجلات النادرة التي توثق مسيرة الصحافة السعودية وأبرز ما كتب عن المملكة في الصحافة المحلية والعربية، لافتاً إلى أنه يحرص على تجسيد المراحل التي مرت بها المملكة من تاريخ إنشاءها وكذلك الامر نفسه للسيارات التي تعكس المراحل جميعها عبر التاريخ المحلي مضيفاً أنه يجب زرع حب التراث في الجيل الحالي من ابناء الوطن .

يذكر أن المتحف حصل على العديد من الأوسمة والجوائز الدولية والمحلية ويضم قرابة 100 سيارة كلاسيكية والعديد من الوثائق والمخطوطات والقطع التراثية التي كانت تستخدم في العصر القديم ، كما يعد المتحف مقصدا سياحيا لزوار المنطقة .

 

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا