تعرف على أهم الأماكن السياحية في النماص.. سويسرا الجزيرة العربية

on
  • 2022-09-01 13:52:13
  • 0
  • 42

منطقة النماص منطقة جميلة جدًّا بها المتنزهات ذات الطبيعة الخلابة، ويمكن للسياح أن يستمتعوا بتجربة السياحة في النماص من خلال القيام ببعض الأنشطة مثل المشي والجري والتقاط الصور الفوتوغرافية من قمم جبالها.

تقع مدينة النماص الساحرة التي تلقب بسويسرا الجزيرة العربية فوق سلسة جبال السروات بمنطقة العسير،  وتتميز منطقة النماص السياحية بالطبيعة وبكثافة الغطاء النباتي، واعتدال المناخ صيفًا، ومن أهم المعالم السياحية في النماص:

منتزه جبل مرير

يقع جبل مرير في قلب قرية ” آل قحطان ” التي تقع في شمال مدينة النماص ، وهو واحد من سلسلة جبال السروات , و لكن ما يميزه أنه أعلاهم ، حيث يرتفع إلى ما يقرب 3000 متر عن سطح البحر ، و بذلك فإنك ستتمكن مشاهدة القرية بأكملها من على قمته ، كما ترى السحاب يداعب قمم الجبال في مشهد يأسر النفس ويندي القلب والمشاعر خصوصاً مع هبات النسيم وقطرات المطر المنعشة، وربما يتساقط الثلج الذي يحول أرض هذه المحافظة إلى مسطحات بيضاء غاية في الروعة والجمال. ومن ثم ستتمتع برؤية كافة تفاصيل المدينة الخضراء، ومنتزه جبل مريرعبارة عن المنطقة المحيطة بجبل مرير ، وهو موطن للكثير من المناظر الطبيعية الرائعة مثل الورود والأشجار والمساحات الطبيعية الخضراء و الغابات ، كما يوجد بمنتزه جبل مرير مجموعة من الحيوانات البرية كحيوان الرنة العربية ، الضباع ، النمور والذئاب التي يمكن مشاهدتها عن قرب أثناء التجول في المنتزه . ويمكن اعتبار هذا المنتزه كحديقة وطنية تصلح  لقضاء العطلات مع الأسرة أو الأصدقاء .

منتزه شعب العين

يعد منتزه شعب العين واحداً من أجمل المنتزهات الموجودة في النماص ، وهو منتزه مفتوح ومليء بالمناظر الطبيعية الخلابة و الألوان المتناغمة ، فهناك سوف تجد أنواع كثير من الزهور البرية ذات الألوان المتنوعة ، وهي زهور تنبت فوق سفوح الجبال المحيطة بالمنتزه لتمنح مشهداً متناغماً لا يمكن رؤيته في أي مكان آخر ، كما يضم منتزه شعب العين عدداً من الكائنات الحية التي تنتشر في كل مكان ، علاوة عن المرافق والخدمات المنتشرة في هذا المنتزه و التي توفر للزوار كل ما يمكن أن يحتاجون إليه .

متحف النماص

إن متحف النماص معلم سياحي فريد داخل مدينة النماص، والذي يقع داخل الحي القديم بمنطقة عسير، ويعد واحداً من أفضل أماكن التنزه داخل النماص، ويجاور متحف النماص مجموعة من الحصون الأثرية القديمة و القصور ذات التصاميم الإبداعية التي تشد أعين الناظرين إليها ، ويضم المتحف كل ما له علاقة بتراث المنطقة القديم ، ويزخر بمجموعة فريدة من القطع الأثرية التي يصل عددها إلى 2000 قطعة، بخلاف عدد من القصور والحصون الآثرية الرائعة ذات التصميمات المعمارية القديمة.

منتزه شعف آل وليد

يعد منتزه شعف آل وليد هو المنتزه الأول أو الرئيسي بمدينة النماص ، حيث يزوره معظم العائلات في المدينة وعدد كبير من السياح . و يوجد داخل هذا المنتزه عدد من الملاعب الخاصة بالأطفال والملاهي الترفيهية المتنوعة ، ومجموعة منأ مكان الجلوس التي تقع في وسط المساحات الخضراء ، علاوة عن المرافق الأساسية الأخرى التي يستمتع بها الزوار كالأكشاك والأماكن المخصصة للشواء . ولعل أكثر ما يميز هذا المنتزه أنه محاط بالمنحدرات و السهول التي توفر إطلاله فريدة من نوعها لن تُنسى أبداً .

قرية المقر السياحية

هي قرية حديثة تم بناءها باستخدام أكثر من مليوني حجر من جبال عسير خلال فترة 35 عاما، وتضم قصر المقر التاريخي ذو القباب السبع الذي يجسد قارات العالم. كما تحتوي القرية على مخطوطات وقطع تراثية تعود إلى مئات السنين.

 

إن قرية المقر هي أكثر الأماكن المثيرة للانتباه في منطقة النماص ، وهي قرية تاريخية تراثية من الدرجة الأولى ، تضم عدداً من القصور والأبنية المعمارية القديمة التي تصور عبق التاريخ الإسلامي ، و تقع هذه القرية فوق قمم جبال السورات على ارتفاع 2400 م ، ويتردد إليها آلاف السياح سنوياً .

قصر ثريان

يعتبر قصر الثريان واحداً من المواقع التراثية المهمة جداً بالنسبة للسياحة على مستوى المملكة وليس على مستوى محافظة النماص فحسب ، فهو يستقبل عدداً مهولاً من السياح سنوياً ، حيث يعود تاريخ بناء القصر نحو 200 عام ، أي أنه عريق جداً و له جذور تاريخية متأصلة ، وقصر النماص هو واحداً من ستة قصور في الحي التاريخي بمدينة النماص .

يتكون القصر من مبنى رئيسي مكون خمسة أدوار ، أربع ملاحق خارجية ، مسجد كبير ، بستان وساحتين فسيحتين . وبذلك فإنك ستستمتع جداً خلال التنزه داخل هذا القصر . وللقصر عمارة فنية و نمط بناء أكثر من رائع ، فبنائه متين وملاحقه من أحجار وأسقفه من خشب العرعر . 

السياحة في محافظة النماص تتميز بطابع خاص حيث موقعها الاستراتيجي على قمم جبال السروات، الذي جعلها مقصدا للزوار والسياح على مدار العام، نظرًا لاعتدال الجو والنسيم العليل والطبيعة الخلابة.

 

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا