مدينة تيماء تزخر بكنوز أثرية وتاريخية عديدة

on
  • 2022-10-03 10:41:55
  • 0
  • 309

 تيماء، استوطنها وبناها العرب القدماء، وهي تبعد نحو 264 كم إلى الجنوب الشرقي من منطقة تبوك شمال السعودية، وهي من المناطق الأثرية والتاريخية في السعودية، التي يعود تاريخها إلى ما قبل ظهور الاسلام ، حيث تضم في طياتها العديد من المواقع الأثرية ، والمعالم السياحية ، التاريخية ، والعديد من النقوش الحجرية التي تدل على حضارات عريقة. إذ تضم آثارا يعود تاريخها إلى أكثر من 85 ألف سنة، وتشير المكتشفات الأثرية السطحية، التي ظهرت في تيماء، إلى أن الحياة قد بدأت في هذا الموقع منذ العصر الحجري الحديث، وقد عثر على العديد من المكتشفات الأثرية، التي تعود في تاريخها إلى منتصف الألف الثاني قبل الميلاد، وتتمثل هذه المكتشفات في أوانٍ فخارية مزخرفة، تمت دراستها من قبل علماء الآثار.

وقد صمد المكان رغم مرور مئات السنين، ليظل شامخاً بكل تفاصيله القديمة، ليحوي معالم أثرية تحوي في جدرانها الطينية تاريخ الإنسان القديم، وتفاصيل العمارة التراثية لحياة القدماء في محافظة تيماء بمنطقة تبوك، وتحديداً بالقرب من بئر "هداج" الشهيرة، حيث تقع البلدة القديمة.

وقد تتميز تيماء بالعديد من الأماكن الأثرية ، واهمها :

  • بئر هداج : والذي يعود تاريخه إلى ما يقرب من 2500 عام ، الذي يعتبر اشهر الآبار الطبيعية في شبه الجزيرة العربية ، كما أنه اقدم بئر بعد بئر زمزم ، وأطلق عليه العرب اسم شيخ الآبار ، نسبة لكرمه ، وعطائه غير المتناهية. وما زال ينضح مياهه النقية ، والعذبة.
  •  السور الخارجي : ويعد من أطول الأسوار المذكورة على مر التاريخ ، حيث يبلغ طوله أكثر من عشرة كيلومتر ، ويصل ارتفاعه إلى أكثر من عشرة أمتار ،كما أن عرضه يتراوح ما بين متر الى مترين طول.
  •  قصر الرضم : وهو حصن يشمل في وسطه بئر من الحجارة المصقولة ، ويعود تاريخ وجود القصر إلى منتصف الألف الأول قبل الميلاد.
  • قلّعة الشهوان التاريخية: والتي يعود ملكيتها لعائلة الشهوان في تيماء، والتي جسّدت عبق الماضي وأصالة الأجداد، وتجلّت بشكل واضح في التراث العمراني الفريد للقلعة، والذي مازال شاهداً بعناصره المعمارية على ذلك التاريخ المجيد.

 

 

 

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا