قصر السبيعي معلم تاريخي تراثي بمحافظة شقراء

on
  • 2022-10-10 10:58:55
  • 0
  • 580
يقع قصر السبيعي بمحافظة شقراء والتي تبعد عن الرياض قرابة 200كم، وقد بناه الشيخ عبدالرحمن بن عبدالله السبيعي، والذي كان وكيلَ بيت المال في عام 1358هـ، واستغرق بناؤه 4 أعوام، وقد بُني في عام 1327هـ، وكان مقرًّا لبيت المال في عهد جلالة الملك المؤسس . ويعد القصر مقرًّا رسميًّا في تلك الفترة التاريخية لاستقبال جلالة الملك عبد العزيز أثناء مروره بشقراء، أو عند ذهابه للأماكن المقدسة لأداء مناسك الحج. وكان البيت موقعًا لتجهيز الجيوش التي تمرّ بشقراء أثناء مرحلة التوحيد، إضافة إلى استقبال الوفود الرسمية.
 
ويعد قصر السبيعي التراثي في وسط شقراء التاريخي من أبرز المعالم التراثية في محافظة شقراء، خاصة بعد الانتهاء من أعمال ترميمه وتأهيله كمتحف لتاريخ شقراء.
يقع القصر في الجهة الجنوبية الغربية من البلدة القديمة، وكان جلالة الملك عبدالعزيز -غفر الله له- قد اعتاد الإقامة فيه عند مروره بشقراء.
بني قصر السبيعي على الطراز الإسلامي الأندلسي، ويتكون القصر من طابقين، يحتوي على مجموعة كبيرة من الغرف والمجالس، وبه شرفات تظهر بوضوح عبر الأجزاء العلوية من الجدران في الواجهات الخارجية والداخلية المطعمة بالزخارف والنقوش العربية والإسلامية، وبه فناء مكشوف تحيط به ممرات في الدورين الأرضي والأول، وهي مسنودة بطوب من اللبن، كما زيّنت واجهات القصر بإطار ممتد من مثلثات بارزة ومقلوبة وذلك لدفع مياه الأمطار بعيداً عن الجدران، ولقد زُيّنت العروق الخشبية في واجهات الشبابيك والأبواب بالنقوش اليدوية الملونة، والتي تتألف من وحدات هندسية ونباتية عبر الدوائر والخطوط المستقيمة والمتقاطعة والأشكال الرباعية وعناقيد العنب، ويحتوي القصر أيضاً على أعمدة تعتبر من أهم عناصره المعمارية، وهي أعمدة حجرية مكونة من خرزات أسطوانية مسطحة، في حين أن الأسقف تتكون من عوارض جذوع الأثل فُرش فوقها جريد النخل وسعفه ثم طبقة من الطين وطبقة من الجص، وقد أعيد ترميمه بإشراف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

 

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا