مقصورة الراجحي معلم من المعالم التراثية بمحافظة البكيرية

on
  • 2021-11-24 09:44:28
  • 0
  • 223


 "تُعد المقصورة معلم من المعالم التراثية المميزة بمحافظة البكيرية ، وعليها إقبال من زوارها الذين وجدوا فيها أصالة التراث النجدي ، حيث بنيت من الحجر والطين في عام:-١١٩٣هـ - .بناها جد عائلة الراجحي من طابقين أرضي وعلوي ، ويشمل الدور الأرضي المجلس والقبة والغرف والسواني لإستخراج الماء من قاع البئر بواسطة البعارين والغروب والمحال والأرشية لسقيا المزارع القريبة من المقصورة ، ومن مرافقها المسجد الذي يُعد من أقدم المساجد بالمنطقة ، وأكثرها شهرة وحضور من المصلين لأداء الصلاة الخمس .     

 كماأنه منارة علمية لتدريس الطلاب الذين يحضرون من اماكن بعيدة  لتلقي العلوم الدينية والعربية ، ومن مرافق الدور الأرضي في المقصورة الجصص جمع - جصة- ، وهي مستودعات بنيت أفقي من الحجر والجص ،وفي أعلاها فتحات  دائرية لإدخال وإخراج التمر الذي يحفظ  فيها لحول أوحولين دون أن يتغير طعمه ولونه ورائحته .  

 ومن مرافق الدور الأرضي  القهوة ،وهي مجلس لإستقبال الضيوف الذين يحضرون من داخل البكيرية وخارجها ، حيث بنيت من الحجر والطين وسقفت بخشب الأثل وجريد وسعف النخيل ،  وفيها الوجار لشب النار من حطب الأرطىٰ والرمث والغضىٰ لإعداد القهوة العربية التي يحرص أصحابها من عائلة الراجحي علىٰ إستقبال الضيوف الذين يجدون منهم طيب الأستقبال وكرم الضيافة.                       إعيد ترميم المقصورة ومسجدها وبئرها ترميم يجسد بنائها القديم ؛ فأصبحت معلم من المعالم التراثية التي سجلت رسمي في الهيئة العليا للسياحة . 

كما ان أبوابها مشرعة لزوار المحافظة من السياح والضيوف ليعيشوا حياة السواني وبئرها الأثري الذي يعد من أكبر الأبار وأكثرها شهرة ومازال يستخرج منه الماء بالسواني : البعارين والغروب والمحال ، ولها حضور من الزوار ليعيشوا تراث الأباء والأجداد الذي أحياه عائلة الراجحي بمحافظة البكيرية"                         


المرجع:
كتاب القصيم نهضة وحضارة ط-١-١٤٣٩هـ
للمؤلف/ أحمد المنصور

المصادر :

كتاب القصيم نهضة وحضارة ط-١-١٤٣٩هـ للمؤلف/ أحمد المنصور