قرية البطالية بالاحساء

on
  • 2022-11-14 15:17:21
  • 0
  • 58

البطالية تعد من أشهر قرى الأحساء، تقع على بعد 7 كم شمال شرق مدينة الهفوف و2.60 كم شرق مدينة المبرز، وتقع جنوب غرب جواثا. وسميت بهذا الاسم نسبة إلى مالك بن بطال بن مالك بن إبراهيم العيوني من أسرة العيونيين في القرن السادس الهجري.

وتعد هذه القرية هي الباقية من مدينة الأحساء القديمة وتحتوي مباني أثرية على درجة كبيرة من الأهمية مثل التل الأثري الذي يعرف بقصر قريمط ويتبعه مسجد يرجع تاريخ تأسيسه إلى القرن الرابع الهجري. 

تقع في وسط مزارع النخيل ويميزها وقوعها في قاع سهل ملي على بعد 2.6 كم جنوب غرب الحافة الجنوبية لجبل الشعبة وترتفع عن سطح البحر ما بين 138 – 140م، وتتكون القرية من خمسة أحياء بمساحة غير منظمة وعدد سكانها30000 نسمة. ولكن الحال قد تغير في هذه القرية ليدخلها الكثير من التحديثات العمرانية المختلفة ليتضاعف عدد سكانها ومن ثم تصبح من أهم قرى الأحساء.

وإن كانت البطالية حاليا عبارة عن قرية صغيرة في وسط واحة جميلة من النخيل، فقد كانت في العصور المبكرة مدينة لها ثقلها على مختلف الأصعدة ومركزا حضريا واقتصاديا من العيار الثقيل.

وينسب إلى هذه القرية العالم اللغوي (محمد بن مبارك اللويمي البلادي) صاحب شرحي الآجرومية، والعوامل الجرجانية في النحو ووقد توفي سنة 1250هـ وله مسجد لا زال يعرف باسمه في هذه البلدة.

قرية البطالية واحدة من قرى الأحساء التي تحوي آثارا إسلامية خالية من النقوش والكتابات. وعلى الرغم من ذلك فإن هناك روايات متناقلة تحمل موروث التواتر في صدق الخبر وصحته. على أن تلك الآثار عائدة إلى حقبة زمنية مبكرة من التراث الإسلامي الذي يمثل ما بقي من مدينة الأحساء التاريخية وقلبها النابض. يوضح فهد الحسين في (الآثار الإسلامية بقرية البطالية) أن القرية جاءت في المصادر القديمة وما دونه المؤرخون باسم البطالية بلاد ابن بطال. وأيضا البلاد كما نعتها البعض في الوقت الحاضر وخاصة من القرى المحيطة بها - بالعاصمة - لكونها مركزا قياديا لبعض رؤساء القبائل في الأحساء (هجر) قديما. 

ويعتبر مسجد الجعلانية الأثري والواقع وسط قرية البطالية حيث يعد أحد أقدم المساجد التاريخية بـ المنطقة الشرقية بعد مسجد جواثا الأثري تم أنشاءه في عهد الاميرة هبة بنت عبدالله العيوني بالقرن الخامس الهجري.

 

 

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا