متحف «ابن سلام « في النماص من المعالم الأثرية في المنطقة

on
  • 2023-02-11 13:42:57
  • 0
  • 248

متحف «ابن سلام « في تنومة النماص (90 كم شمال عسير) من المعالم الأثرية السياحية البارزة في المنطقة، والتي تجذب إليها الزوار والمصطافين من داخل وخارج المملكة، حيث تعبر عن إرث المنطقة وحضارتها.
يقول صاحب المتحف سعيد بن سلام: إن متحفه يقع على قمم جبال السروات جنوب محافظة النماص بقرية الميفاء الأثرية، التي تضم بيوتا قديمة مبنية بالحجارة والطين تعود إلى مئات السنين. مضيفا أن المتحف يضم عددا من المقتنيات القديمة التي كانت تستخدم في عملية الطهو والزراعة، وفي الأفراح، إلى جانب حلي النساء القديمة..كما يوجد به عدد من العملات لبعض الدول.

وأشار بن سلام إلى أن المتحف استقبل عددا كبيرا من الزوار والسياح والطلاب من مختلف المناطق الذين تعرفوا على جوانب من حياة القدامى ونقل صورة حية عن المنطقة. أما حصن تنومة فيقول صاحبه فايز بن عبدالله بن دحدوح: إن الهواية كانت بداية المشروع الذي يهدف إلى حفظ تراث المنطقة والمحافظة، حيث بدأ في جمع مقتنيات الحصن في عام 1400هـ، كما ساهم عدد من المواطنين بتزويده ببعض القطع التراثية.

وأضاف: إنه لما ضاقت الغرفة الصغيرة التي خصصها بمنزله لتلك المقتنيات حثه المهندس عبدالعزيز الزامل على زيادة الاهتمام بها وبطريقة عرضها، مما دفعه لإنشاء مبنى مكون من طابق واحد أضيفت إليه فيما بعد 3 طوابق، وذلك بعد أن زاره سمو الأمير خالد الفيصل عام 1405هـ.. ولفت إلى أن الحصن يحوي العديد من القطع الأثرية النادرة جدا، حيث تجد في الدور الأرضي منه أدوات الحراثة القديمة ومنها اللومة والمدسم وأيضا نموذجاً للبئر القديمة بكامل أجزائها مثل رزة البئر الدراجة ـ العجلة ـ الغرب ـ القربة ـ الشن، وأيضا نشاهد الرحى التي تطحن الحبوب، إلى جانب بعض الأدوات الجلدية والحقائب القديمة وغيرها.
في الدور الأول من الحصن نشاهد البنادق العربية القديمة مثل الفتيل والهطفاء وغيرها من القطع الأثرية المتنوعة، واستقبل الحصن أكثر من 5000 طالب من مختلف المناطق، وعدداً من السياح بدون مقابل.

المصادر :

جريدة المدينة