يعرض مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الفقهية ستارة الكعبة ومقتنيات أثرية

on
  • 2023-05-25 13:34:31
  • 0
  • 208

شارك مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الفقهية في معرض المدينة المنورة للكتاب 2023 بمقتنياتٍ نوعية ما بين منسوجات، ومخطوطات، وتحف، ولوحات، والتي يتعرف من خلالها الزوّار على آثارٍ وتراثٍ شاهدة على عصور وعقود قد مضت.

ويعرض مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الفقهية  في دورة معرض الكتاب ولأول مرة ستارة الكعبة، والتي طُرزت في عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - طيب الله ثراه - عام 1347 للهجرة، وتحمل عبارة "خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود"، إضافةً إلى كتاب التفسير لابن كثير الذي أمر بوقفه في مكتبة الشيخ عارف حكمت في المدينة المنورة.

واشتملت مشاركة المجمع - الذي يتخذ من المدينة المنورة مقراً له - على عرض عدد من الشمعدانات متباينة الأحجام ضمها المسجد النبوي في حقب زمنية مختلفة، علاوةً على الفانوس الخاص بإضاءة المسجد النبوي الشريف، ولوحات فنية عدة صيغت بأيدي أشهر الخطاطين، ومصاحف منوعة ما بين مملوكية، وذي ثلاثين ورقة، وربعات القرآن، وكذلك مخطوطات منوعة في مجالات الفقه، والتوحيد، والجغرافيا، والرياضيات، ومعجم اللغة العربية.

ويُقدّم معرض المدينة المنورة للكتاب  لزوّاره باقةً من الأنشطة والفعاليات الأدبية والثقافية والمعرفية على مدار عشرة أيام متتالية، يفتح خلالها أبوابه من الساعة الثانية ظهراً إلى 12 بعد منتصف الليل، بحضور نحو 300 دار نشرٍ محلية وعربية ودولية، وثُلّةُ مثقفين من كُتَّابٍ وأدباء وشعراء من داخل المملكة وخارجها يحييون البرنامج الثقافي للمعرض الغنيّ بالأنشطة والفعاليات المتنوعة.

ويُعدُّ معرض المدينة المنورة للكتاب ثاني معارض الكتاب في المملكة التي تُنظِّمها هيئة الأدب والنشر والترجمة لهذا العام 2023، ضمن مبادرة "معارض الكتاب" - إحدى المبادرات الاستراتيجية لهيئة الأدب والنشر والترجمة -، على أن يعقبه معارض بمدنٍ أخرى من مختلف مناطق المملكة، بهدف الوصول إلى أكبر شريحةٍ ممكنة من عُشاق القراءة والكِتابة سعياً إلى تعزيز أهمية القراءة واكتساب المعرفة.

المصادر :

المدينة