البلدة القديمة في العلا تضم مباني تراثية قديمة ومساجد وأسواق

on
  • 2023-11-21 09:37:47
  • 0
  • 303

بلدة العلا القديمة هي بلدة مهجورة بالكامل، وهي إحدى المدن الإسلامية الثلاث الباقية في العالم، تقع غرب المملكة العربية السعودية في محافظة العلا التابعة لمنطقة المدينة المنورة. تسمى بالديرة، ويوجد بها مباني تراثية قديمة ومساجد وأسواق، يعود تاريخها إلى نحو 7 قرون، وتبعد عن مدائن صالح 22 كيلو متر.

تظهر البلدة التراثية وكأنها مبنى واحد لتقارب وحداتها السكنية التي تقدر بـ 870 وحدة سكنية، تتخللها أزقة ضيقة ومتعرجة، وتنقسم إلى قسمين حارة الشقيق في الشمال وحارة الحف في الجنوب

ترجع معظم مباني بلدة العلا القديمة إلى القرنين السادس والسابع للهجرة، وتتكون بيوت البلدة من دورين، يشتمل الدوري الأرضي على ردهة قد تستخدم لاستقبال الضيوف، وقاعدة لخزن المواد التموينية وغيرها لأهل المنزل، أما الدوري العلوي فيشتمل على غرف الجلوس والنوم والطبخ والمرحاض وساحة مفتوحة للسماء، كما يشتمل بعضها على غرف شيدت فوق طريق المارة (الزقاق).

وتضم البلدة خمسة مساجد: ثلاث منها بمساحات صغيرة، واثنان منها كبيرة نوعاً ما، إذ يتسعان لاقامة صلاة الجمعة، احدهما بناه أحمد بن يسرة على انقاض من البيوت التي هدمها لهذا الغرض، وسماه مسجد الصخرة، وجعله وقفاً لله تعالى سنة 780هـ، وأما الثاني فهو الجامع الرئيس في البلدة وقد عرف بجامع القضاة، نسبة إلى اسرة القضاة التي كانت تقوم بشؤون المسجد من أذان وخطبة وامامه.

توّجت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، جهودها في إعادة وهج "البلدة القديمة"، باختيارها من قبل منظمة السياحة العالمية ضمن قائمة أفضل القرى السياحية لهذا العام 2022، وجاء "البلدة القديمة" مع ما يتوافق مع معايير الاختيار التي تعترف بالقرى السياحية التي تتبنى السياحة كمحرك للتنمية، وتدعم خلق فرص جديدة للوظائف، وتلتزم بالابتكار والاستدامة بجميع عناصرها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

ويأتي اهتمام الهيئة الملكية بـ"البلدة القديمة" في العلا؛ نظرا لما تتمتع من تراث وثقافة وفن معماري فريد، ولما تختزله من تاريخ عريق، بعد أن أدى اندثار بعض عمرانها عند بدايات القرن التاسع عشر الميلادي إلى جعلها مهجورة في معظم أجزائها، لكن الأهداف المرسومة أعادتها لتكون وجهة ثقافية وسياحية لأهالي وزوار العلا.

كما تعد "البلدة القديمة" نموذجا للترابط الاجتماعي الذي تتميز به العلا منذ القدم، حيث تكونت من أكثر من 900 منزل مبنية من الطوب الطيني، إضافة إلى وجود عدد من القلاع التي كانت تقوم بدور الحماية والرقابة لأغراض الدفاع والأمن للأهالي وقوافل الحجاج، وعمرانيا كذلك، كانت تتميز "البلدة القديمة" بوجود 14 بوابة تعمل وفق إجراءات معينة للفتح والإغلاق لاستقبال العابرين وقوافل الحجاج.

كما كانت منظمة السياحة العالمية، اختارت 32 قرية من 18 دولة عبر العالم العالم تحت «أفضل قرى السياحة 2022»، وتم تقييم القرى من قبل مجلس استشاري مستقل بناءً على مجموعة من المعايير التي تغطي تسعة مجالات: الموارد الثقافية والطبيعية، وتعزيز الموارد الثقافية وحفظها، والاستدامة الاقتصادية، الاستدامة الاجتماعية، والاستدامة البيئية، وتنمية السياحة وتكامل سلسلة القيمة، وإدارة السياحة وتحديد أولوياتها، والبنية التحتية، الاتصالية والصحة والأمان.

وتتلقى القرى المختارة الدعم من منظمة السياحة العالمية وشركائها في تحسين عناصر المجالات التي حددت، وستوفر حيزا لتبادل الخبرات والممارسات الجيدة والتعلم والفرص، وستحتفي منظمة السياحة العالمية بتكريم القرى الـ 32 في حفل تستضيفه العلا؛ من خلال حفل سيقام في 27 و28 فبراير لعام 2023.

 

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا
الموضوع السابق