أسباب متلازمة سوء الإمتصاص و علاجها

on
  • 2015-10-31 11:26:39
  • 0
  • 996

متلازمة سوء الإمتصاص تعني أن الأمعاء تفقد القدرة على إمتصاص العناصر الغذائية التي توجد في الطعام لتنتقل الى مجرى الدم , و من المعروف أن الأمعاء يتم فيها الجزء الأكبر من عملية هضم الغذاء و عادة ما يترافق مع متلازمة سوء الإمتصاص بعض الإضطرابات المعوية التي تحدث اثرًا على أجزاء أخرى في القناة المعدية .

أسباب الإصابة بمتلازمة سوء الإمتصاص .
يوجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تتسبب في الإصابة بالمتلازمة و التي منها : –
1- الداء البطني : – يسمى ايضًا بالداء الزلاقي و أصحاب هذا الداء يعتبر تناول الجلوتين بالنسبة لهم مؤذيًا و الذي هو عبارة عن نوع من البروتين الذي يوجد في القمح و الشعير كما يوجد في بعض الادوية و الفيتامينات .
2- اللاكتوز : – هناك نسبة و إن كانت قليلة من الأشخاص لا يستطيعون تحمل اللاكتوز حيث ان الجسم يكون عاجز عن هضم سكر اللاكتوز و الذي نجده في اللبن و منتجاته .
3- متلازمة الأمعاء القصيرة : – و التي يصاب بها الأشخاص بعد العمليات الجراحية الخاصة بالقناة العضمية و التي يمكن أن يتم فيها إستأصال نصف الأمعاء الدقيقة او المرارة حيث يؤثر هذا الكم من الإستئصال على قدرة الامعاء على تحمل المواد المغذية .
4- الأدوية : – هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تتسبب في الإصابة بالمتلازمة مثل المضادات الحيوية و الأدولية المسهلة .
5- الأمراض الوراثية : – هناك بعض الأمراض الوراثية التي يمكن أن تتسبب في الإصابة بالمتلازمة و منها فقدان البروتين الشحمي بيتا من الدم , التليف الكيسي , متلازمة شواكمان ـ دياموند .

الى جانب بعض الأسباب الأخرى التي يمكن ان يحددها الطبيب المختص كنقص او ضعف تركيز الإنزيمات الهظمية , أمراض البنكرياس , الأمراض الطفيلية , التغير في نشاط البكتيريا التي توجد في الأمعاء , نقص المناعة المكتسبة ( HIV ) .

أعراض متلازمة سوء الإمتصاص .
هناك مجموعة من الأعراض الشائعة و التي تترافق مع متلازمة سوء الإمتصاص و هى : –
1- الغازات و الإنتفاخات .
2- الإسهال بشكل متكرر و مستمر .
3- الرائحة الكريهة للبراز .
4- نقص الوزن .
5- الإحساس بالألم في البطن .
6- احتباس السوائل و الإصابة بالتورم .
7- الضعف العام و الهزال العضلي .

كما توجد أعراض أخرى ربما لا تكون شائعة كأن يتجنت المصاب تناول بعض الأطعمة يلاحظ أنها تتسبب في سوء الحالة , و هناك الأطفال الذين يصابون بالمتلازمة التي قد تؤدي الى سوء النمو او قصوره , كلما كان التشخيص و العلاج مبكرًا كلما كانت فرص العلاج و الشفاء أعلى .

التشخيص للمتلازمة .
حتى يستطيع الطبيب تشخيص الإصابة بمتلازمة سوء الإمتصاص يقوم ببعض الإجراءات و التي تتمثل في : –

1- الفحص السريري و العمل على معرفة التاريخ المرضي للمصاب .
2- القيام بعملية فحص الشحوم حيث يتم اخذ عينة تجميعية للبراز لمدة 72 ساعة .
3- إختبار الخزعة النسيجية و التي يتم أخذها من الأمعاء .
4- الاشعة : السينية , المقطعية , الرنين المغناطيسي , الموجات فوق الصوتية .
5- إجراء بعض الفحوصات الخاصة بالكوليسترول , فيتامين ( A ) , فيتامين ( D ) , الكالسيوم , كهارل الدم , البروتينات .
6- إختبار إمتصاص ( D ) زيلون .
7- اختبار التنفس الهيدروجيني الذي يكشف عن كفاءة هضم اللاكتوز .

علاج متلازمة سوء الإمتصاص .
إن علاج متلازمة سوء الإمتصاص لا يتم فقط بالمعالجات الدوائية و إنما يتطلب مجموعة من الإجراءات او الخطوات و هى : –
1- النظام الغذائي : – الإلتزام بنظام غذائي يعمل على تجنب زيادة الحالة و عادة يتم ضبط النظام بحيث يتم تناول الطعام على مدار اليوم في شكل وجبات صغيرة غنية بالمعادن و الفيتامينات و تشتمل على اقدار متوازنة من مختلف العناصر الغذائية الكربوهيدرات , الدهون , البروتين .
2- الأدوية : – حيث يتم تناول بعض الادوية التي تعمل على تعويض الإنزيمات الهضمية مما يحد من الأعراض و الآثار .
3- المكملات الغذائية : – و هى التي تحتوي على الفيتامينات و المعادن لتعويض ما ينقص الجسم منها .
4- المتابعة او المراقبة : – حيث يتم متابعة او مراقبة المصاب حتى لا يصاب المريض بالجفاف و انخفاض ضغط الدم .

كيف تقي نفسك من الإصابة بمتلازمة سوء الإمتصاص ؟
لكي تقي نفسك من الإصابة بتلك المتلازمة قم بالإمتناع عن بعض السلوكيات الخاطئة و هي : –
1- تناول المضادات الحيوية التي لها اثر على الأمعاء بشكل مبالغ فيه .
2- إستخدام الملينات المعوية القوية .
3- شرب المياه المعلبة و الغازية و تناول الوجبات المعلبة .