اهم الطفرات التكنولوجية الحديثة لعام 2015 بالطب

on
  • 2015-12-12 15:30:22
  • 0
  • 1497

اصبحنا اليوم في عالم ملئ بالتكنولوجيا بكل المجالات بات التطور امر ضروري لمواكبة العصر الذي اصبح اكثر تعقيدًا من ذي قبل بسبب تعقيد الامراض وجب البحث عن ابتكارات جديد لمقاومتها و التغلب عليها لمواصلة الحياة في عالم أصبح شديد التعقيد ، من ابرز ذلك بعض الطفرات التكنولوجية الحيوية المبتكرة حديثًا بمجال الطب سوف نلقي نظرة سريعة على أهمها :-

أولًا الغدد الليمفاوية الصناعية :
نعرف الغدد الليمفاوية هي عبارة عن غدة بحجم حبة البازلاء من اهم الغدد بجسم الإنسان تمتاز بحمايته من الامراض و محاربتها للجراثيم هي جزء من الجهاز المناعي تقع الغدد جانبي العنق و تحت الابط و في الخاصرتين و الرأس و الرقبة و هي من الغدد الاكثر تورمًا حيث تنتفخ كلما اصاب الانسان أي عدوى خارجية حتى لو عدوى سطحية بسيطة ، لذلك عكف علماء من معهد  RIKEN الياباني على تطوير غدد اصطناعية تقوم بإنتاج عدد من الخلايا المناعية التي تحارب العدوى حيث يمكن استبدال الغدد الليمفاوية المصابة بغدد اصطناعية سليمة لمعالجة امراض معينة مثل السرطان و الإيدز .

ثانيًا جهاز استشعار لازمات الربو :
الربو من الامراض التنفسية الخطيرة هو عبارة عن مرض التهابي يصيب المجاري الهوائية محدثًا التشنج القصبي من اعراضه السعال و صفير الصدر و ضيق الصدر و ضيق النفس يرجع الاصابة بيه نتيجة لعوامل بيئية و احيانًا وراثية ، لذلك ابتكر العلماء بجامعة بيتسبيرج  جهاز استشعار لمن تهاجمهم ازمات الربو بشكل مفاجئ جهاز بيه أنابيب مغلفة بالكربون انخف حوالي 100 مرة من شعر الانسان حيث يعمل الجهاز على تحليل تنفس الانسان المصابو بالربو للكشف عن غاز اوكسيد النتيريك الذي تقوم الرئتين بإخراجه قبل حدوث الازمة .

ثالثًا ابتكار ميكروبات لمكافحة تسوس الاسنان :
مشاكل تسوس الاسنان من اكثر المشاكل التي يواجها الكثرون احيانًا تكون بدون أي سبب حيث تقوم البكتيريا المسببة لتسوس بمقاومة مينا الاسنان و تحويل سكريات الطعام إلى حمض اللاكتيك فيحدث تأكل المينا لذلك قامت شركة او ان اي لعلاجات الحيوية بولاية فلوريدا الامريكية بابتكار سلسلة جديدة من البكتيريا المعوية المعدة بشكل وراثي حتى تعمل على انتاج حمض اللاكتيك كمضاد حيوي من اجل محاربة و قتل مسببات التسوس عن طريق مسح الاطباء على اسنان المريض لمرة واحدة بقطرة من تلك البكتيريا سوف يزول التسوس و لا يعاني المريض من أي نوع من انواع التسوس اطلاقًا مدى الحياة ..!!

رابعًا جهاز لتنظيم القلب :

يعاني مرضي ضربات القلب غير المنتظم من العديد من المشاكل الصحية من بينها تلف التقنيات المستخدمة بالعلاج كشرائح القلب الالكتروني التي تتآكل بالنهاية لذلك قام الباحثين بتطوير جهاز جديد للعمل على تنظيم ضربات القلب يعمل بدون البطارية حيث تم تصميم الجهاز ليناسب المجهود العضلي للشخص .

خامسًا الاطراف الصناعية المعتمدة على رد الفعل الصناعي :
لهؤلاء الاشخاص مبتوري الاطراف الذين لا يمكنهم موضع ادراك موضع الطرف الصناعي لذلك فالأطراف الصناعية تمثل تحديا لمستخدميها من حيث التحكم بها لذلك قامت طالبة في جامعة ستانفورد بابتكار يجعل الجلد مشدود و حساس لرصد التغيرات عن طريق جهاز يعمل على دعم رد الفعل لمستخدمى الاطراف الصناعية .

سادسًا عدسات الاتصال الذكية :
امراض العمى من بينها الزرق و الضمور البقعي يعمل على تدمير خلايا الشبكية لذلك قام علماء بجامعة ولاية كاليفورنيا الامريكية بالعمل على تطوير عدسات اتصال لاسلكي للتحكم في ضغط السوائل داخل العين حيث يقوم الجهاز بنقل المعلومات و ارسالها  بشكل لاسلكي إلى الحاسوب لمساعدة الاطباء على معرفة اهم مسببات المرض لتحديد العلاج المضبوط لان امراض العين التشخيص الخاطئ يساوي العمى المحقق