تعرف على نشأة أول معجم للغة العربية

  • 18/03/2015 11:21
  • 0
  • 713
  • تنبيه : أنت تتصفح محتوى من أرشيف الموسوعة تم نشرة منذ 4 سنة

دائمًا ما نتنسى الفكرة الأولى لبداية أي عمل ذو قيمة ، و يتبادر في أذهانينا عند ذكر كلمة (معجم ) إما مختار الصحاح لمؤلفه محمد بن أبي بكر بن عبد القادر الرازي ، أو المعجم الوجيز لعلماء اللغة إبراهيم أنيس و أحمد محمد الحوفي ، ففكرة المعاجم في بداياتها كانت للخليل بن أحمد الفراهيدي في كتاب (العين ) ، الذي بدأ مرحلة المعاجم الحقة ، و التي تهدف إلى سد جميع حاجات الباحثين اللغويين.

فقد كان يمتلك ذهن رياضي مبتكر ، أعمله في العلوم التي شغفها فكان السبيل إلى الإحاطة بها ، حيث حصر أوزان الشعر عن طريق العروض ، و أضاف النغم و الألحان عن طريق الموسيقى ، و حصر تقاليد العرب في تكلمهم بالعربية الفصحى عن طريق النحو ، حيث رواى البعض إلي رغبته فى عمل حساب تمضي به الجارية إلي البائع فلا يمكنه أن يخدعها.

فلا عجب أنه يهدف إلى ضبط اللغة و حصرها ، مما يعطي الباحث الإطمئنان في البحث عن ضالته أو يعينه على معرفتها، فقد أتبع ترتيبًا لا يجعلها لا تأتي إلا فى موضع واحد ، و ليس على الباحث إلا أن يعرف أسس هذا الترتيب .

ترتيب المعجم  :-
فقد عدل الخليل بن أحمد الفراهيدي عن  الإبتداء بالترتيب الأبجدي (أ,ب,ت…و هكذا)، و الألف بائي و هما الترتيبان المعروفان للحروف فى عصره ، و قيل أن السبب في عدوله في البدء بالهمز  أو الألف ، و هى حرف أدى إلى مشاكل كثيرة  و اضطراب كبير في كتاب العين و غيره من المعاجم؛ فأراد تجنب الإبتداء بها .

و أتى على ترتيب جديد للحروف أقامه على مخارجها ، فابتدأ بأقصاها مخرجًا من الحلق و تدرج معها إلى أن إنتهى بأدناها من الشفتين ، ثم ألحق بها حروف العلة الثلاثة و الهمز فكان الترتيب الأتي:(ع,ح,ه,خ,خ,غ,ق,ك,ج,ش,ض,س,ز,ط,د,ت,ظ,ذ,ث,ر,ل,ن,ف,ب,م,و,ى,ا,ء.)

و قسم الخليل معجمه تبعا لهذا الترتيب ، فبدأ كتابه بحرف العين ؛ ومن هنا جاءت تسميته (بكتاب العين ) ، تبعا للعادة العربية التي تسمى الكل باسم الجزء منه، و خاصة الجزء الأول.

و قسم كل واحد من هذه الحروف إلي ستة أقسام (التي سمينها للتيسير أبوابًا) و رتبها في داخل كل باب كالأتي: 

 

فصل الثنائي الصحيح أو المضاعف (المضاعف الثلاثي ) مثل المد أو المزيدة مثل أمتد و أستمد و تمدد ، فصل الثلاثي الصحيح : وضع فيه كلمات الثلاثي الصحيح مثل وجد

فصل الثلاثي المعتل : وضع فيه الكلمات الثلاثية المعتلة بحرف واحد ، و المهموز بحرف واحد مثل : رمى ، و غزو و قرأ.

فصل اللفيف(التشديد): افرده للكلمات الثلاثية المعتلة بحرفين مثل وعي _ وعيّ بالتشديد ، و لكن بعض الخلل وقع فيه فأدخل بعض الكلمات الثنائية الخفيفة مثل حرف الجر (في)

فصل الرباعي :-  مثل قشعر،خثعم .

فصل خماسي :- مثل قذعمل (وهو القصير الضخم من الأبل ).

من الواضح أن التقسيم تميز بالتحديد و الجودة ، و لكنه إختل كثيرًا في التطبيق مما جعل كثيرين ينكرون أن الخليل بن أحمد الفراهيدي إمام النحو و الصرف ،مؤلفه.

لا أحد منا يستطيع إنكار البدايات ، فلو الفكرة ما كان العلم و العمل قيمة ، و هذا ما قدمه لنا الخليل بن أحمد الفراهيدي، أول معجم  فى اللغة العربية.

المصادر :

الكلمات الدلالية :

الخليل, اللغة, الفراهيدي, الترتيب, العين, الثلاثية, المعتلة, النحو, المعاجم, الثلاثي الصحيح, ترتيب, للحروف, الجزء, الألف, الكلمات, المعجم, الفكرة

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها