متحف الآثار بمنطقة جازان شاهد عيان على حضارة ممتدة لآلاف السنين

on
Nous sommes désolés ... Le contenu demandé n'est pas disponible dans cette langue. Sélectionnez une autre langue
  • 2017-08-26 15:44:32
  • 0
  • 693

يقف متحف جازان للآثار والتراث الذي يتخذ من محافظة صبيا مقر له شاهد عيان على حاضرة وتاريخ أصيل زخرت به منطقة جازان على امتداد آلاف من السنوات وما شهدته من تطور ونمو في مختلف المجالات في عصرنا الحاضر.
ويعمل متحف جازان التابع للهيئة العامة للسياحة والآثار منذ إنشائه عام 1403هـ على إبراز المظهر الحضاري والتاريخي لمنطقة جازان وتثقيف المجتمع , وتعريفهم بتاريخ وتراث جازان المنطقة والانسان.
ويضم المتحف العديد من آثار المنطقة التي تبرز حضارتها وماضيها التليد بمختلف محافظاتها الجبلية والسهلية والساحلية والجزر من آثار وقلاع وحصون في العديد من الموقع ومنها جبال بني مالك وهروب ومنجد والريث ومدينة وميناء عثر البحري بمركز قوز الجعافرة بمحافظة صبيا الذي يعود تاريخه إلى أكثر من ألف عام.
ويتولى المتحف الإشراف على المواقع الأثرية بمنطقة جازان التي من أهمها موقع مدينة عثر الأثري وبيوت الأدارسة بصبيا والسهى جنوب مدينة جيزان وموقع المنارة بمركز وادي جازان وموقع المغسلة  بالقرب من محافظة صبيا ووادي نخلان وموقع المنجارة شمال مدينة جيزان ومواقع أثرية في جزيرة فرسان وقلعة لقمان والقصار والكدمي الذي تم العثور فيه على نوعين مستوردين من الفخار المطلي ووادي مطر الذي توجد به أساسيات لمباني دائرية ومستطيلة مشيدة من قوالب مرجانية يزيد طول بعضها عن مترين.

وفي المتحف قسم خاص باستقبال جميع المقتنيات الأثرية بعد العثور عليها أثناء أعمال الحفر والتنقيب يتولى يتم تنظيف تلك المقتنيات وتجميعها وتسليمها لمعمل الترميم إلى جانب العديد من الأقسام الإدارية والخدمية المساندة الأخرى.
وبهذه المقومات والإمكانات والمعروضات يستقبل متحف الآثار والتراث بمنطقة جازان الزوار وطلاب المدارس بالمنطقة على مدار العام ليكون منارة إشعاع وأداة تعريف بتراث المنطقة الأصيل وتاريخها العريق وحضاراتها الخالدة.

sujet précédent