ماهي الاسباب التي تدفعك لتعلم فنون الدفاع عن النفس ؟

on
  • 2021-11-06 13:19:02
  • 0
  • 578

تساعد الكاراتيه والتايكوندو في تعليم الأطفال العديد من الأدوات المفيدة التي سيأخذونها معهم طوال الحياة، وتعتبر فنون الدفاع عن النفس مثل الكاراتيه والتايكوندو رائعة لتطوير العديد من القدرات التي سيأخذها الأطفال معهم طوال حياتهم. 

فنون الدفاع عن النفس هي رحلة مدى الحياة بالنسبة للبعض، ولا يهم حقًا متى تبدأ تلك الرحلة طالما أنها تبدأ في مكان ما، بالطبع إذا كان الشخص كبير في السن (دعنا نقول سبعين عامًا)، فربما يجب أن يفكر في فنون الدفاع عن النفس مثل أيكيدو بدلاً من الانضمام إلى صالة ألعاب رياضية MMA  ، ((بالإنجليزية: Mixed martial arts)‏ اختصار (MMA) تعني فنون القتال المتنوعة ))، وإذا كان الشخص يتطلع إلى بدء تدريب فنون الدفاع عن النفس ولكنه لا يعرف أفضل الفنون ليبدأ بها فمن المهم البحث الجيد حول الموضوع قبل البدء في التمرين.

أفضل سن لبدء MMA هو عندما يكون الشخص مراهقًا ويكون الجسم متطورًا بشكل كامل أو شبه كامل، وهذا ليفترض أن الشخص يتدرب MMA ليصبح يومًا ما مقاتل MMA محترفاً، والأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 16 عامًا لبدء التدريب المكثف على فنون الدفاع عن النفس مثل الملاكمة التايلاندية والبرازيلية جيو جيتسو. 

وأهم شيء في اختيار الفئة العمرية 15-16 هو أن هذا سيتيح الوقت للتدريب والحصول على بعض معارك الهواة قبل أن يبلغ الشخص من العمر 18 عامًا، وعادةً لا توقع منظمات MMA الرئيسية مثل Bellator و UFC أي شخص حتى يبلغ سن 18 على أي حال، وذلك على الرغم من وجود استثناءات مثل Aaron Pico ، إلا أنه من الأفضل دائمًا تطوير المهارات قبل أن اختبار النفس في البطولات الكبرى.

هناك بعض الأسباب التي تجعل من المهم أن يمارس الطفل فنون القتال، ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • اللياقة البدنية 

تعتبر اللياقة البدنية عنصرًا أساسيًا في جميع فصول الكاراتيه والتايكواندو، خاصة عندما يشارك الأطفال، حيث تعد تمارين الإحماء باستخدام روافع القفز وتمارين الضغط والإطالة أمرًا شائعًا، وغالبًا ما تتحدى الحركات المختلفة لفنون الدفاع عن النفس وعضلات ونظام القلب والأوعية الدموية، ويُعرف فنانو الدفاع عن النفس بأنهم منغمون ومرنون ولياقة بدنية، وهذا هو السبب في أن فنون الدفاع عن النفس رائعة للجميع. 

  • الدفاع عن النفس 

القدرة على الدفاع عن النفس ضد المعتدي هو شعور قوي، تستخدم معظم فنون الدفاع عن النفس (بما في ذلك الكاراتيه والتايكواندو) الدفاع عن النفس كحجر زاوية للبرنامج بأكمله، وتختلف الأساليب الدقيقة من نظام إلى آخر، ولكن يمكن أن يكون الشخص على يقين من أنه من خلال الممارسة المنتظمة، ويتعلم الطفل الدفاع بعدة طرق مختلفة، كما تقوم العديد من مدارس فنون الدفاع عن النفس بتدريس تقنيات “ذكاء الشارع” للأطفال للمساعدة في تجنب المشاكل تمامًا ويعد هذا أيضًا رائعًا إذا كان الطفل ضحية للتنمر في المدرسة. 

  • الانضباط الذاتي 

الكاراتيه والتايكواندو بشكل عام رائعان لغرس التركيز الذهني والانضباط الذاتي داخل الطفل، حيث يمنحهم القدرة على التركيز على المهمة المطروحة ورؤيتها حتى النهاية

  • الاحترام 

فنون الدفاع عن النفس هي كل شيء عن الاحترام بشكل عام، اللكم أو الركل أو أي شكل آخر من أشكال فنون الدفاع عن النفس كلها ثانوية للاحترام ، ويتعلم الأطفال الاحترام منذ اللحظة التي يسيرون فيها ويلتقون بمعلميهم وجميع الأشخاص الذين سبقوهم كما يتعلم الأطفال أيضًا كيفية معاملة الطلاب الآخرين على غرار “معاملة الآخرين بالطريقة التي تريد أن تُعامل بها”. 

  • الثقة بالنفس 

الطفل الذي يشارك في فنون الدفاع عن النفس هو عمومًا طفل واثق من نفسه والعمل من خلال فنون الدفاع عن النفس ونظام التصنيف بالحزام يعطي الطفل أهدافًا قابلة للقياس يجب اتباعها واقعية لتحقيقها ويشعر الطفل بالإنجاز من خلال إتقان تقنية جديدة أو التخرج إلى حزام جديد يتبعه في كل مكان يذهب إليه.

 

 

 

الموضوع السابق

قلعة القشلة بحائل