مدينة العلا ...عنوان للسياحة السعودية

on
  • 2021-11-15 10:40:03
  • 0
  • 138

أصبحت مدينة العلا التاريخية، بالمملكة العربية السعودية، إحدى الوجهات السياحية الجديدة التي سلطت عليها الأضواء خلال السنوات الأخيرة لما تحتويه المدينة من إرث تاريخي عظيم، وطبيعة جبلية ساحرة، وطقس مثالي خاصة في فصل الشتاء ، وتكتنز العلا بين تضاريسها مجموعة من أهم المواقع الأثرية في شبه الجزيرة العربية، ومزيج فذٍّ بين جمال الطبيعة من جبال ووديان، وتاريخ يعود إلى آلاف السنين، لتصبح سجلاً للحضارات وحاضنة تاريخية للنقوش القديمة الموجودةِ على متون جبالها بخطوط مختلفة، ضمت النبطية واللحيانية والدادانية والثمودية والمعينية بالإضافة إلى الخطوط العربية والنقوش الإسلامية، مشكلة مزيجا فريدا بين الطبيعة والتاريخ!

وتحتوي مدينة العلا التاريخية على موقع الحجر الأثري ، أول موقع أثري سعودي يسجل ضمن قائمة التراث العالمي.

تشتهر المدينة التاريخية بعدة أماكن متميزة يحرص السياح على زياراتها، ويقصدها سنويا ما لايقل عن 30 ألف سائح من داخل وخارج السعودية، وفقاً لإحصاءات الهيئة العامة للسياحة والآثار في المملكة.

وتلقب مدينة العلا التابعة للمدينة المنورة بأسم ” عروس الجبال “، حيث تضم هذه المدينة الرائعة، العديد من الآثار القديمة، التي يتمتع الزوار بمشاهدتها. فضلاً عن طبيعتها الجبلية الرائعة، و مناخها المُميز لا سيما في فصل الشتاء. ويقام بمدينة العلا، العديد من المهرجانات والإحتفالات والأمسيات الهادئة الجميلة،والتي من أهمها مهرجان شتاء طنطورة. و أهتمت المملكة بمدينة العلا، لجعلها أكبر و أفضل مزار سياحي بالشرق الأوسط، ومن ابرز الاماكن السياحية بالعلا نذكر :

1- الخريبة “مقابر الأسود” و “محلب الناقة”

تُعد الخريبة أو ” مقابر الأسود “، عبارة عن منطقة أثرية قديمة، ومن أبرز معالم السياحة في العلا . فهي تُمثل جزءاً من أطلال وبقايا مدينة دادان القديمة، التي تعود لحضارة مملكة دادان العربية العريقة، و التي ظهرت سيادتها لهذه المنطقة، في القرن السابع قبل الميلاد. و قد سُميت بمقابر الأسود رمزاً للقوة و الهيبة.

و يتمتع السائح في منطقة الخريبة بمدينة العلا، بمشاهدة مجموعة متنوعة من المنحوتات لأسود، و التي من أهمها نحت الأسد، الذي عثر عليه عام 1914م، و نحت اللبؤة، التي تقوم بإرضاع صغيرها، فضلاً عن الأسود الأربعة، التي تعلو مقبرتين في جنوب الخريبة.

كما يوجد بمنطقة الخريبة أيضاً منطقة “محلب الناقة”، و هي عبارة عن حوض دائري الشكل، منحوتاً بالصخر، يُتيح للسائح رؤية مجموعة من القطع الأثرية و التراثية العتيقة، التي من بينها ” المجامر المنحوتة، والقدور الحجرية، والأحواض، وعناصر معمارية مزينة بالحيوانات”.

2-البلدة القديمة

تُعتبر البلدة القديمة في مدينة العلا، بمثابة بقايا و أطلال، لمجموعة مميزة من المباني القديمة، المبنية بالطوب اللبن و الحجارة. ويعود تاريخ هذه البلدة، إلى القرن الرابع عشر الميلادي.

و هي تُعد من الأماكن السياحية البارزة في منطقة العلا بالمدينة المنورة، حيث أنها تعرض أسلوب المعيشة في هذا الوقت، و التعرف على الحضارة التراثية القديمة، لهذه المنطقة الرائعة.

3-مدائن صالح

وكانت تعرف قديما باسم "دار الحجر"، وهي أبرز ما يزوره السياح في المنطقة، وتبعد 22 كم عن محافظة العلا، ويوجد بها آثار ترجع لفترة ما قبل التاريخ ممثلة في الرسوم الصخرية والرجوم الركامية، كما تنوعت في الحجر النقوش الكتابية بين العربية الجنوبية واللحيانية والثمودية والنبطية واللاتينية والإسلامية، في مضامين تذكارية وتأسيسية ودينية ونقوش ملكية، وهي الأكثر وجوداً في الموقع، الذي بلغ أوج ازدهاره خلال العصر النبطي.

4-صخرة جبل الفيل

تقع على بعد 7 كيلومترات إلى جهة الشرق من محافظة العلا، وهي صخرة ضخمة ، على شكل فيل فريد من نوعه، اكتسب اسمه من هذا الشكل ، يبلغ ارتفاعها عن الأرض 50 متراً، تتميز بشكلها الفريد الذي يشبه الفيل، وتحيط بالصخرة مجموعة من الجبال ذات الألوان الفاتحة.

5-غراميل العلا

تتمثل غراميل العلا في تكوينات صخرية مُذهلة، تحيط بها مجموعة من لآليء مجرة درب التبانة العظيمة. تجذب غراميل مدينة العلا بالمدينة المنورة، العديد من السياح إليها، للتمتع برؤية هذه الأجواء البديعة بها.

فعندما يعُم المساء، و تعتم سماء العلا، تُضيء قناديل درب التبانة الساحرة، و تظهر السماء صافية لا يوجد بها غير أنوار المجرة الرائعة، التي ينعكس وهجها بطبيعة الحال، على تكوينات الغراميل الجميلة. فهي من اجمل أماكن السياحة في العلا على الإطلاق.

وتوجد مجموعة من الجبال المتميزة بالعلا توفر المشاهد الطبيعية الساحرة، التي تجذب و تأسر السائحين بجمالها ومنها : جبل عكمة التاريخي ، جبل الحوارة و جبل اثلب . 

بالاضافة الى المنتجعات والفنادق الفخمة التي توفر الراحة للسائحين .