أسباب النوم المتقطع ونصائح للتغلب عليه

on
  • 2021-11-28 12:45:32
  • 0
  • 419

يعاني الكثيرون من مشكلة عدم انتظام النوم سواء بتباين مواعيد النوم أو بتقطع النوم، ما يعني اضطراب الساعة البيولوجية لجسم الإنسان، وتشكل هذه المشكلة خطرا على صحة القلب والأوعية الدموية.

وتشير الدراسات إلى أهمية النوم من 7 إلى 8 ساعات يومياً، وحذرت أيضاً من خطر النوم ما فوق هذا المعدل أو أقل من 4 ساعات ، إلا أن هناك كثيرون يعانون من مشكلة النوم المتقطع التي تصيبهم لأسباب عدة ومنها :

- نقص عنصر المغنيسيوم في الأطعمة التي يتناولها من يعاني من هذه المشكلة، ولتعويض هذا النقص ينصح  بتناول المكسرات النيئة خاصة اللوز.

- نقص الأكسجين، كثيرون يعتقدون أنهم طالما يتنفسون فإن نسبة الأكسجين جيدة وهذا غير صحيح، وعلى من يعاني من عدم انضباط نسبة الأكسجين ممارسة تمارين النفس التي تكون عن طريق أخذ شهيق بعمق وزفير بعمق .

- نقص (فيتامين د) حيث يتسبب نقصه في العديد من المشاكل لصاحبه، ويمكن إمداد الجسم بفيتامين د عن طريق التعرض للشمس يوميا لمدة 20 دقيقة".

بالإضافة إلى أسباب أخرى  تؤدي لحدوث اضطرابات النوم خلال الليل، وهي:
- التحول المفاجيء في الروتين: مثل تغيير المنزل أو مواعيد النوم أو الإلتحاق بوظيفة جديدة وغيرها من الأمور التي تغير من الروتين المعتاد.
 
- الإصابة بالتوتر والقلق: يؤثر الشعور بالتوتر على نمط النوم، حيث يؤدي إلى كثرة التفكير وصعوبة الحصول على نوم عميق ليلاً.
 
- الأجواء المحيطة: يحتاج النوم المستمر إلى أجواء هادئة، وبالتالي فإن أي ضوضاء أو إضاءة قوية وغيرها من الأمور يمكن أن تسبب اضطرابات النوم.
 
- كثرة الحاجة إلى التبول: يمكن أن تحدث كثرة الحاجة إلى التبول نتيجة مشكلة صحية أو بسبب الإكثار من تناول السوائل في المساء، مما يسبب الإستيقاظ أثناء النوم.
 
- الكوابيس المزعجة: تتسبب الكوابيس المزعجة خلال النوم في الإستيقاظ عدة مرات، وخاصةً مع تكررها،
 
ويسبب النوم المتقطع أضرارا كثيرة على الصحة،ومنها : الشعور بالتعب على مدار اليوم، الشعور بالتوتر والإنفعال، انخفاض القدرات العقلية، الام الرأس شديدة ومستمرة.
 
وأفضل الأوقات للنوم هي من الساعة 10 والنصف مساء حتى الرابعة فجرا، حيث أن أول ساعتين يحدث فيهما إرواء الجسم ليتخلص من السموم التي كونها خلال اليوم، بعد ذلك يبدأ في الاسترخاء والنوم الجيد.
 
وتساعد بعض الطرق في التغلب على النوم المتقطع حيث أن :

 - الحفاظ على روتين منتظم سواء في موعد الإستيقاظ أو موعد النوم يساعد في اعتياد الجسم على هذا الموعد وسهولة النوم العميق ليلاً وكذلك تجنب الإجهاد الشديد الذي يسبب التوتر.
 
- المشي لمدة نصف ساعة ثم الحصول على حمام دافئ يساعد على النوم بشكل عميق.

 - عدم تناول أي أنواع من الكافيين قبل النوم من 8 إلى 12 ساعة،وكذلك ضرورة عدم تناول وجبة دسمة قبل النوم بفترة تقدر من ساعتين إلى 4 ساعات.

-  إغلاق الأنوار وتهدئة الجو يساعد على النوم باسترخاء، مع الحرص على النوم في مكان مخصص لذلك فقط بعيدا عن مكان الجلوس .

- وأخيرا شرب الحليب قبل النوم بفترة لأنّه يزيد من هرمون السيروتونين الذي يساعد في الاسترخاء.
 
إن النوم المنتظم يعزز من عمل أعضاء وخلايا الجسم، وينظم عمل الهورمونات في الجسم، كما ينظم عملية الأيض.

 

 

المصادر :

تقرير خاص