مهرجان قمم للفنون الأدائية الجبلية بمنطقة عسير يحكي تراث وأصالة المنطقة

  • 2022-01-13 13:11:36
  • 0
  • 27

حظيت الحرف اليدوية القديمة باهتمام وزارة الثقافة السعودية، حيث تم إبرازها بشكل لافت في مهرجان قمم للفنون الأدائية الجبلية بمنطقة عسير.

ومن هذه الحرف، صنع الأدوات الموسيقية، كالطبل والزير والدف. وفي هذا السياق قال "العم" مسعود الصقور، المشارك في المهرجان، في حديث لـ"العربية.نت" إنه يعمل في هذه الحرفة منذ 50 عاما.

وأضاف أنه منذ صغره تربى على صنع هذه الآلات، حيث كان يجمع الأخشاب من الأثل والتين لصناعة الزير والطبل، كما كان يقوم بدبغ الجلود وتنظيفها لتكون غطاء للقوالب. وأكد الصقور أن هذه المهنة "متعبة ولكنها ممتعة لمن يعشق الآلات الموسيقية، ومن بداخله روح الفنان".

وأضاف أنه حالياً بات هناك مصانع متخصصة لصناعة الدفوف، بينما هو يقوم بتلبيسها، كما يقوم باستبدال القاعدة الخشبية في الطبل بقاعدة حديدية حتى تتحمل النقر عليها.

وقال الصقور إن الآلات التي تُصنع للفرق الموسيقية مختلفة عن التي تصنع للشباب الهواة، موضحاً أن الاختلاف يكون في متانة الجلد وحجم الآلة.

أما "العم" جبران ال مرقي، الذي يعمل في حرفة نحت الحجر لصنع أدوات وأواني طبخ حجرية، فقال إنه يعمل في هذه الحرفة منذ 38 عاما.

وأوضح أنه يتم استخراج الحجر من باطن الأرض، وأن هناك أماكن محددة في بعض المناطق خاصة جازان وعسير لذلك. كما قال ال مرقي إن نحت الأدوات الحجرية يستمر من يومين إلى أسبوع، حسب حجم الأواني التي يعمل على صنعها.

وبيّن أن عملية استخراج الأحجار هي الجزء الأكثر تعباً في عمله، حيث إنها تحتاج للتنقيب عن الأحجار واستخراجها من عمق يصل لمترين تحت الأرض. وعن أبرز الأواني التي يصنعها، ذكر ال مرقي المقالي والأباريق والفناجين والأكواب والمباخر.

 ويضم المهرجان فعاليات متصلة بفنون متنوعة مثل الطهي وصناعة الأزياء والفنون البصرية من خلال معارض تشكيلية في القرى التاريخية.