جبل عكمة التراثية بالعلا

on
  • 2022-09-22 12:30:20
  • 0
  • 84

توجد عبر وادي العلا آلاف النقوش باللغات الآرامية والدادانية والثمودية والمينائية والنبطية، مما يجعل من مدينة العلا موقعاً مهماً في دراسة اللغة العربية، ويقع جبل عكمة شمال وادي العلا، وهو موطن لأكثر النقوش تنوعاً في العلا، إذ يضم أكثر من 450 نقش عربي قديم، ويتميّز نقش زهير إلى الشرق بكونه واحد من أقدم النقوش في العصر الإسلامي، إذ يعود تاريخه إلى عام 24 هـ (644 م).

عكمة هو موقع أثري ويعتبر المكتبة المفتوحة للمملكة العربية السعودية ، حيث يحتوي على مئات النقوش والكتابات والرسومات على المنحدرات والواجهات الصخرية التي يمكن تأريخها. إلى فترتي داداني ولحيان في القرن السادس قبل الميلاد إلى القرن الثاني قبل الميلاد، والجبل ذو واد ضيق ولونه ضارب إلى الحمرة وعلى بعد ثلاثة كيلومترات من مدينة العلا.

تقدم لنا النقوش نظرة ثاقبة لمملكة لحيان ، وحضارتها ، ومجتمع لحيان العربي القديم ، وثقافتها ، ومعتقداتها الدينية. كما أنه يرسم صورة دقيقة تمامًا للوضع الاقتصادي والأنظمة الضريبية ، وعلاقة اللحيانيين مع الآخرين في شبه الجزيرة العربية ، على الصعيدين التجاري والسياسي. حدد علماء الآثار أيضًا العديد من أسماء الشخصيات المهمة والآلهة والحكام من هذه الرسوم والنقوش.

ومن أشهر الأماكن التي ورد ذكرها في نقوش العكمة، بدر حيث دارت معركة بدر ، وذثعل وهو واد يمتد إلى الجنوب من الذنائب وله نافورة تسمى الذثعل. وتختلف طبيعة النقوش ما بين البارز والحفر، على صخور تنوعت ما بين البركانية والرملية والرسوبية، وتحكي النقوش طبيعة الطقوس الدينية، مثل التقرب للإله بالزكوات والقرابين وغير ذلك.

وكما يفصح المؤرخون، فقد مرت شعوب مختلفة بالعلا أو اتخذتها وطناً لها، وتركوا بصماتهم بها وخطوا آلافاً من النقوش. ويرجع تاريخ أقدم هذه النقوش إلى القرنين التاسع والعاشر قبل الميلاد، بعضها دونه كتاب محترفون والبعض الآخر كتبه أشخاص عاديون. وهذه النقوش تُحفر وتُطلى وتُبرز، لتشمل اللغات الآرمية والثمودية والدادانية والمعينية والنبطية واليونانية واللاتينية والعربية.

كل هذه الرسائل التي تُركت بلغة الماضي، ألهمت الباحثين لتتبع أصول اللغة العربية الحديثة. وبينما ينغمس الزائر في الكنوز المنقوشة على الحجر التي تضم نصوصاً في تفاصيل القرابين والقوانين، إلى جانب النقوش المذهلة ثلاثية الأبعاد التي تُزين هذا المكان الفريد، فلا بد له أن يندهش كذلك من قوة جبل عكمة في الماضي والحاضر.

جبل عكمة الاثري هو وجهة حلم عشاق التاريخ ، ولا يوجد موقع أكثر أهمية من جبل عكمة، موطن أغنى النقوش وأكثرها تنوعًا في العلا.

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا