سوق الجنابي بنجران عنوان التراث والأصالة

on
  • 2022-09-26 11:24:05
  • 0
  • 94

يعد سوق الجنابي أحد أشهر و أهم الأسواق الشعبية في نجران ، و يعود تاريخه إلي عهد مملكة حمير اليمنية قبل الميلاد ، و يقع في منطقة أبا السعود بالقرب من مدينة الأخدود في نجران،  

و يلقى السوق إقبالا كبيرا جدا عليه ، ورواجا سياحيا كبيرا وذلك لوجود منتجات وصناعات يدوية وحرفية متنوعة القديمة والمستحدثة والتي يستخدم أغلبها في العصر الحالي كديكور للمنزل أو هدايا تذكارية قيمة، وأحد هذه المورثات الشعبية هي الجنبية التي هيأت لها هيئة السياحة والآثار أحد الأسواق الشعبية العريقة لتخليد تلك الحرفة التي ترتبط  بالتقاليد النجرانية. 

وسمي بسوق الجنابي بسبب الجنابي التي تباع فيه، والجنابي جمع جنبية والمقصود بها الخنجر الذي يتمنطق به الرجال في نجران. تُعد الجنبية جزءًا مهمًا من الزي الشعبي الذي يفتخر به رجال منطقة نجران، ولها مكانة فهي موروث شعبي من الأجداد،  ويشتهر أهالي المنطقة بارتدائها وهو نوع من التمسك بالقيم والعادات الشعبية والتراثية.

و يشتهر السوق الجنابي ببيع الجنبية و هو خنجرعربي عليه نقوش للزينة ، و يستخدمها أهل المدينة في الأعراس و المناسبات الوطنية ، حيث يعتبر جزء من تقاليدهم . ويحتوي أيضا على سوق المصنوعات الجلدية ، و المشغولات الفضية ، و الطواحين ، و المنتجات التراثية .

كما يوجد عدة أسواق شعبية مختلفة تشتهر بها نجران، كل منها متخصص في حرفة معينة حيث تخصص أسواق للفخاريات، وأسواق للنساء تعرض فيها بعض المشغولات اليدوية والملابس الشعبية كما تنشط في السوق الشعبي محلات بيع المنحوتات التي تستخدم في الأواني المنزلية، وينحت البعض الأواني المنزلية من صخور الجرانيت المنتشرة في نجران، حيث تنتشر “البرمة” وهي آنية منحوتة من الصخر ويتم الطهي فيها، إضافة إلى بعض الأواني التي تستخدم في تقديم الضيافة.

 

 

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا