دوغة الغراش معلم سياحي - تراثي بالأحساء

on
  • 2022-11-03 12:10:13
  • 0
  • 55

دوغة الغراش هو معلم سياحي وتراثي لصناعة الفخار في محافظة الأحساء في المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية، في الجزء الغربي من جبل القارة المعروف تاريخيا بأنه من عجائب الدنيا، حيث تجده في شدة الحر باردا من الداخل وفي قسوة البرد دافئا.

دوغة الغراش عبارة عن بيت من البيوت القديمة، والذي تتم فيه صناعة كل ماله علاقة بالفخار،  فهو عبارة عن مصنع صغير يدوي يتم فيه صناعة الأواني الفخارية من الطين، فقد أنشأه رجل اسمه دوغة الغراش في إحدى مغارات جبل القارة منذ 150 عامًا، وكان الجو الباردًا داخل المغارات مثاليًا للاحتفاظ برطوبة الطين، مما جعله المكان المناسب لكي يمارس دوغة الغراش حرفة ورثها لأبنائه، الذين ورثوها بدورهم إلى أبنائهم، وأحفاد دوغة هم الذين يديرون العمل في المصنع الآن، حيث تم توسعته للترحيب بالزوار مجانًا، ويضم المصنع معرض التراث الذي يوجد فيه معروضات عدة، مثل السلع المصنوعة بالسعف، ونسخة البئر الذي كانوا الخزافون يسحبون منه الماء العذب القادم من ينابيع الأحساء، أو العربة ذات العجلتين التي كانت تُستخدم في فترة ما قبل بناء نظام السقي والطرق الجديدة عام 1967. 

 وقد  أصبحت دوغة الغراش أحد المعالم السياحية في واحة الأحساء الأثرية. وعند دخولك للبيت تشم فيه رائحة الماضي وعبق المستقبل، بعد أن أصبح مزارا لكل من يقصد الأحساء.

 استطاعت دوغة الغراش المشاركة بأكبر المعارض العالمية ككندا وفرنسا وأمريكا وكندا  لكونها من أروع أماكن صناعة الفخار بالعالم، وامتلاكها لمجموعة رائعة من الزخارف قديمة الأزل التي تعد من التحف الأثرية حيث يعود بعضها إلى ستمائة عام من التاريخ، جانب مجموعة من المنقوشات الخزفية الحديثة والتحف الفخارية ذات الشكل المميز والتي تعبر عن أصالة تراث الأحساء.

 

 

 

 

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا